اخبار الاقتصاد

المؤتمر الاقتصادي السوداني الإثيوبي يناقش التكامل الاقتصادي

قال القيادي بإعلان الحرية والتغيير محمد عصمت إن العلاقات التجارية بين السودان ودول الجوار ليست بالمستوى المطلوب علما بأن كثيرا من الدول المجاورة هي اسواق جاهزة لاستبدال المنتجات السودانية والخدمات كميناء بورتسودان في تقديم خدمات المناوله والترحيل لاثيوبيا. وأوضح في تصريح لـ(سونا) على هامش المؤتمر الاقتصادي السوداني الإثيوبي المشترك بأديس أن المؤتمر ناقش ذلك وتلمس إمكانية التكامل الاقتصادي مع اثيوبيا وتطوير الاستثمار بين البلدين ، مشيرا إلى أن الحضورالنوعي للمنتدى من المصرفيين والإعلاميين ورجال الأعمال والاوراق التي تم نقاشها تدفع بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين في الفترة المقبلة. وقال عصمت “نأمل أن توضع المقترحات التي تتمخض عن المنتدى أمام حكومة قوى إعلان الحرية والتغيير لاستيعابها في برنامجها الاقتصادي. وأشار عصمت إلى أن هناك خططا يتم وضعها الآن ستكون له تأثيرها على السياسات والإجراءات الخاصة ببنك السودان، مضيفا “إلى حين صدورها سنرى ما يتم من تعديل في السياسات والإجراءات للبنك المركزي”، لافتا إلى أن حكومة الحرية والتغيير ورثت أزمات معقدة نتيجة سياسات خاطئة ما رسها النظام البائد والذي مازالت اذنابة داخل مؤسسات واجهزة الدولة والتي تمارس ذات الفساد، مطالبا الحكومة بالإسراع في إجراءات عملية التغيير اللازمة داخل المؤسسات الحكومية وأجهزة الدولة حتى توقف سياسة خلق الأزمات من محسوبي النظام السابق.

وأكد المبعوث الخاص لرئيس الوزراء السفير محمود دريرعلى أهمية العلاقات الاقتصادية الإنسانية بين شعبي البلدين.

وأضاف في تصريح خاص لـ”سونا” على هامش المؤتمر الاقتصادي السوداني الأثيوبي أن المنتدى الذي نشهده إليوم وفي بدايات العام الأثيوبي الجديد يشهد حضورا هاما من قبل المؤسسات الاستثمارية و التجارية والمعنيين من القياديين بالبلدين مما يعزز التبادل التجاري بين البلدين ، ويجدد التعاون مما يحقق استثمارات عالية لبناء بني تحتية تليق بالبلدين وعلاقات ثنائية يحتذى بها في المحيط الإقليمي والافريقي.

اديس ابابا 26-9-2019(موفد سونا)

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع النيلين

عن مصدر الخبر

النيلين

النيلين

أضف تعليقـك