السودان الان

انهيـــار وشـــــيك لـ (جســـــر) فـــي جــــوبـــا

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

أعدها: المثنى عبدالقادر
قال وزير الإعلام الاتحادي والناطق الرسمي باسم حكومة دولة جنوب السودان، مايكل مكوي، إن تقرير منظمة سنتري بشأن الفساد الهدف منه تخريب العملية السلمية في البلاد واستهداف عائلة الرئيس وتشويه صورته، وأضاف مكوي في تصريحات عقب اجتماع مجلس الوزراء بجوبا ان التقرير يستهدف عائلة الرئيس، وقال: دعنا نطلق الأشياء بأسمائها الحقيقية، هذه الخطة تتزامن مع التطور الحالي لأننا نتحرك نحو السلام ويجب خلق شيء ما، ويدفعون لهؤلاء الأشخاص مقابل هذه الأهداف، ووصف مكوي التقرير بـ (الملفق)، معتبراً منظمة سنتري بمشروع أشخاص يأكلون باسم شعب جنوب السودان ويعارضون السلام، وكان التقرير الامريكي قد كشف عن تورط شركة دار للبترول في تمويل المليشيات بجنوب السودان، وعمليات فساد وسط عائلة سلفا كير، بجانب أنشطة افراد من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة البريطانية وآسيا وإفريقيا لنهب موارد جنوب السودان، وفي ما يلي تفاصيل الاحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:
تطورات في اتفاق السلام
طالبت المعارضة بالمعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان التى يقودها رياك مشار، طالبت حكومة الرئيس سلفا كير ميارديت بالالتزام بتنفيذ القضايا المتفق عليها خلال اللقاء الاخير (وجهاً لوجه) في العاصمة جوبا على ارض الواقع لأن شعب جنوب السودان ينتظر ذلك، وجدد مدير الاعلام فوك بوث بالوانق ادانة المعارضة لتصريح الرئيس سلفا كير التي اشار فيها الى امكانية تشكيل الحكومة الانتقالية دون الدكتور رياك مشار، موضحاً ان هذا الاسلوب يشير لعدم وجود ارادة سياسية لتنفيذ السلام من قبل الحكومة وعكس ما اتفق عليه الزعيمان في الاسبوع الثاني من الشهر الجاري.
وفي تطور متصل اعتبرت الادارة الامريكية ما يجري بدولة جنوب السودان يتناقض مع اتفاق السلام المنشط الموقع عليه بين الاطراف (حكومة وفصائل المعارضة)، وقالت سفير الولايات المتحدة بالامم المتحدة كيلي كرافت إنها تعتقد أن هناك وقتاً للاطراف لتنفيذ الاتفاق رغم التناقض الجارى للاتفاقية على الأرض، وأضاف كرافت انه لسوء الحظ ان عملية السلام في جنوب السودان ركزت أكثر من اللازم على الحوار بين النخب السياسية والقليل جداً على معاناة شعب جنوب السودان، محذرة في نفس الوقت قادة جنوب السودان من الانقسامات السياسية بشأن الترتيبات الأمنية، وحل القضايا المهمة المتمثلة في عدد وحدود الولايات، بجانب إنشاء المحكمة المختلطة رسمياً بالشراكة مع الاتحاد الإفريقي، وقالت السفيرة الامريكية ان على الاطراف التخلى عن العنف والسعى إلى حل سياسي بجانب فتح الحوار مع المجموعات غير الموقعة على الاتفاقية بدلاً من التعامل معهم بالعنف.
رفض الانضمام
رفضت الجبهة الجديدة لفصائل المعارضة المسلحة غير الموقعة على اتفاق السلام الانضمام الى الاتفاقية المنشط الحالية، وقال وزير الامن القومي الجنوبي الاسبق الجنرال أوياي دينق أجاك ان مجموعتهم الجديدة بقيادة باقان اموم والجنرال توماس سيريلو لن تنضم الى الاتفاقية الموقعة بين الرئيس سلفا كير ميارديت وزعيم المعارضة رياك مشار، لأن هذه الاطراف اجبرت بواسطة الحكومة اليوغندية والحكومة السودانية السابقة على التوقيع على الاتفاق.
توقف الترتيبات الأمنية
اعلن المدير التنفيذي لمدينة مايوم بولاية الوحدة بدولة جنوب السودان جيمس ماثاك، ان الامطار الغزيرة حالت دون وصول المساعدات الانسانية لمناطق تجميع القوات الخاصة بالحكومة وفصائل المعارضة ضمن الترتيبات الامنية باتفاق السلام المنشط، مناشداً شركاء الاتفاقية المساهمة في ايصال تلك المساعدات، وبدوره قال العقيد نيال غاك رياك ان العديد من المباني في مناطق التجميع قد تأثرت بالامطار بشدة، مما ادى لنقص لدى القوات في الامدادات الطبية والغذائية، وانهم بحاجة لمساعدة شركاء اتفاق السلام لايصال الادوية والمياه.
طرد جوزيف لاقو
ابدى المسؤولون الحكوميون بدولة جنوب السودان ردود فعل متباينة حول امهال وزارة العدل والشؤون الدستورية الزعيم الشهير جوزيف لاقو يانجا وعائلته لاخلاء منزله الحكومي الذي يقيمون فيه حالياً في العاصمة جوبا خلال (7) ايام، والا فإنهم سوف يواجهون الاخلاء بالقوة الجبرية، فيما طالبت قيادات بالبلاد الرئيس سلفا كير ميارديت بالتدخل ومعاملة السياسيين المخضرمين بالبلاد باحترام وكرامة، بينما اكد (سبت) نجل القيادي جوزيف لاقو في تصريحات صحفية امس ان اسرتهم تلقت اخطاراً من وزارة العدل باخلاء المنزل دون تفسير للاخلاء للمنزل الذي شيدته الحكومة اليوغوسلافية السابقة كمساهمة في حكومة جنوب السودان التي كانت تتمتع بحكم ذاتي في فترة السبعينيات بعد توقيع ابيه على اتفاق اديس ابابا 1972م، واضاف سبت ان الرئيس سلفا كير عرض على جوزيف لاقو البقاء فيه عام 2012م، وان المنزل يقع قرب مجمع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، واشار الى ان المنزل قدم الى والده الذي يوجد في رحلة استشفائية، وقال نجل القيادي مخاطباً وزير العدل ان اى قرار يجب ان يكون من رئاسة الجمهورية، لان الرئيس هو ما قدم المنزل الى ابيه عبر الوالي آنذاك كلمنت واني كونغا. وفي ذات السياق اكد السكرتير الصحفي لرئاسة الجمهورية اتينج ويك اتينج عدم معرفته بالقضية، وطالب بالمتابعة مع وزارة العدل، فيما شكك وزير الاعلام الاتحادي مايكل مكوي في الخطوة باعتبار ان القيادي جوزيف لاقو مازال مستشاراً للرئيس.
انهيار وشيك
حذرت حكومة دولة جنوب السودان سائقي الشاحنات الثقيلة من استخدام جسر جوبا لأنه على وشك الانهيار، وقال وزير الاعلام الاتحادي مايكل مكوي إن الجسر على وشك الانهيار ومن المحتمل أن ينهار جسر جوبا، ولا ينبغي السماح للشاحنات المحملة بأوزان ثقيلة بالعبور ما لم تخفض الوزن ثم يمكن عبورها، ولم يذكر الوزير مكوي ما اذا كانت الحكومة ستقوم بإصلاح الجسر، ويشار الى ان الجسر تم انشاؤه عام 1972م وخضع لعملية تأهيل عام 2008م. ويعد الجسر الوحيد على نهر النيل في الجنوب حتى الآن حيث مازال هناك جسر الحرية قيد الانشاء، يضاف ان الرئيس سلفا كير بعد الانفصال عن السودان عام 2011م اكد ان احد اهم اولوياته خلال الـ (100) يوم الاولى اصلاح الجسور بالبلاد.
اغتصاب وتعذيب امرأة
قالت السلطات الحكومية بولاية غرب بحر الغزال في دولة جنوب السودان، إنها عثرت على جثة امرأة بالقرب من أحد الفنادق داخل مدينة واو، يشتبه في تعرضها للاغتصاب والتعذيب في أعضائها التناسلية، وعثرت الشرطة على جثة المرأة التي تدعى فرناندا بالقرب من فندق قرين هاوس في حي (نمرة تلاتة) بالمدينة، وقال الطبيب أكول مريال الذي يعمل بمستشفى واو التعليمي، إن نتيجة الفحص الطبي أظهرت وجود دم وسوائل في الأعضاء التناسلية للجثة، وأن عملية تشريح الجثة أكدت عدم وجود جروح في الجثة، فقط الدم والسوائل في المنطقة التناسلية، وتابع قائلاً: سبب الوفاة قد يكون انفجار الرحم نتيجة للاغتصاب لاننا وجدنا دماً وسوائل في الأعضاء التناسلية للمرأة المتوفية، هذا وطالب عدد من النساء حكومة واو بوضع حد لجرائم الاغتصاب والقتل للنساء وحماية النساء، ومن جانبها قالت عمدة بلدية واو إليزابيث ماريو موسس، إنه تم العثور على الجثة بالقرب من فندق قرين هاوس، وإن الشرطة قامت باعتقال مدير الفندق مع آخرين لدواعي التحقيق معهم، وأبانت اليزابيث أنه حسب شهود العيان فإن الفندق شهد إزعاجاً، وتم العثور على الجثة بالقرب من الفندق في صباح اليوم التالي، وكشفت العمدة عن حادث مماثل لجريمة الاغتصاب حدث في مدينة واو قبل أسابيع بين رجل ورجل، مشيرة الى أن الحادثة لم تؤد الى الوفاة.
ورشة إعلامية
اجريت في فندق جوبا قراند بدولة جنوب السودان ورشة اعلامية بعنوان (تعزيز دور المحررين ومديري الاقسام) في التعبير والاعلام المهني، وشارك في الورشة ممثلون من وزارة الاعلام، وفي جانب آخر التقى وزير الاعلام الاتحادي مايكل مكوي بالمتحدثين باسم ولايات جنوب السودان الـ (32) بما في ذلك (ابيي)، حيث اجرى لهم تنويراً حول اتفاق السلام المنشط، واكد الوزير ان على نواب الولايات القيام بتنوير المواطنين بشأن اتفاق السلام وتقاسم السلطة في الحكم المحلي، وفي ذات السياق ذكرت فيرونيكا أمجوما فيليب التى تحدثت باسم الناطقين الرسميين بحكومات الولايات ان الهيئات التشريعية الولائية مستعدة لتنوير الشعب بتفاصيل اتفاق السلام المنشط بين الحكومة وفصائل المعارضة المسلحة.
تأكيد مزاعم ليبيا
وعلى نحو مفاجئ ظهر مواطن من دولة جنوب السودان يرتدي ملابس الجيش الليبي دون تفاصيل حول كيفية حصوله على الملابس الرسمية للجيش الليبي وشعاره على الملابس، يشار الى ان المواطن الجنوبي الجنسية الذي افيد بأنه التقط الصورة من العاصمة جوبا، جاء بعد (24) ساعة من المؤتمر الصحفي للناطق الرسمي باسم قوات الجيش الوطني الليبي التى يقودها خليفة حفتر.
حيث تحدث اللواء أحمد المسماري عن وجود مرتزقة من دولة جنوب السودان ضمن صفوف قوات حكومة الوفاق بطرابلس.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك