كتابات

سهير عبدالرحيم تهاجم وزيرة الخارجية وتصفها بالطالب الكسول وتتحدث عن الخطأ الأكبر للوزيرة وتكتب مقابلتها مع قناة BBC لا يجب أن تمر مرور الكرام

كتب : سهير عبدالرحيم

حين يكون التلميذ كسولاً او غبياً أو لا يجيد الحفظ، فإنه يستعين بخاصية حفظ أبيات معينة في القصيدة، بحيث أنه وحسب قراءته لجلسته في الصف الدراسي حين يأتي دوره في الإجابة، ستقع عليه أبيات الشعر تلك أو الآيات القرءانية المعينة او جدول الضرب .
وفي أحايين كثيرة تسير الأمور كما هو مخطط لها ويصادف دوره في التسميع الجزء الذي قام بحفظه ، ونادراً ما يلجأ الأستاذ للتسميع العشوائي فيسقط في يد الطالب الكسلان .

ما حدث أنه وحين كان الثوار يقفون بأجسادهم النحيلة في مداخل الطرق المؤدية الى ساحة الاعتصام بالقيادة العامة وهم يهتفون (أرفع يدك فوق..التفتيش بالذوق..أرفع يدك فوق..التفتيش بالدور) لم يكن يخطر على بالهم أن وزيرة خارجية ثورتهم المجيدة أسماء محمد عبد الله ستخرج في مقابلة تلفزيونية لتسمع الإجابات بالدور على مذيعة قناة الـ BBC .

حالها في ذلك حال الطالب الذي يحفظ جزءاً معيناً من المعلومة وهو مستعد للإجابة عليه، وإن اختلفت صيغة السؤال او سُئل عن جزئية أخرى فهو يغرق في شبر موية .

الخطأ الأكبر للوزيرة، لم يكن فقط تسميع الإجابات والقراءة من ورقة جهزت لها مسبقاً، وإنما المصيبة الأكبر أنها كانت وعقب تسميع الإجابة (اللي حتى ماحافظاها وبتفتشها فتيش في الورقة المعاها)، المصيبة الأكبر تستدرك المذيعة بسؤال آخر فيسقط في يدها .
إن مقابلة وزيرة الخارجية مع قناة BBC لا يجب أن تمر مرور الكرام، فالوزيرة تمثل وجه السودان الخارجي وبوابته نحو العالم، وأول من يجب أن يسأل عن ذلك الطاقم الإعلامي للوزيرة، والذين لا أدري ماهي وظيفتهم إن لم يكونوا لصيقين بتفاصيل وشكل ومحتوى خروج وزيرتهم للإعلام .

بدا واضحاً أن وزيرة الخارجية لا ينقصها فقط البرستيج والكاريزما، وإنما حتى الحضور والقبول، ولا دخل هنا لعامل العمر او نسبة الجمال، فقديماً مادلين اولبرايت وزيرة الخارجية الأمريكية الأسبق لم تكن من الشقراوات الحسناوات ولا من الصبايا ورغماً عن ذلك أرقصت العالم أجمع على إيقاع واحدة ونص .

وميشيل أوباما زوجة الرئيس أوباما كانت تخطف الأضواء قبل زوجها وانجيلا ميركل المستشارة الألمانية ليست صبية ولا فاتنة، وكذلك كارين كاسيل.

كل الشواهد والنماذج تدل على أن نجاح المرأة وبالأخص في العمل السياسي ليس مرتبطاً بدرجة حُسنها وسحر شبابها .
الأمر برمته يعود الى القدرة على إدارة دفة العمل السياسي في الجهة المعينة بحنكة ومهارة ودهاء، والأهم من كل ذلك بخبث ومكر في عالم تسيطر عليه أجندة المصالح ويتحرك بعقلية رجل المخابرات .

خارج السور :
السيدة أسماء فصلك التعسفي قديماً في عهد الكيزان وخبراتك المتراكمة وشهاداتك العلمية ليست كافية لمنصب اسمه وزير خارجية..

سهير عبدالرحيم
الانتباهة

عن مصدر الخبر

كتب : سهير عبدالرحيم

كتب : سهير عبدالرحيم

أضف تعليقـك

تعليقات

  • انتي مين حتي تحددي ان هي تصلح ام لا انتي عايزه تعملي لنفسك شهره علي اكتاف الاخرين وكتاباتك التي لايستفيد منها القاري اكتبي ما يستفيد منه الناس لان هذا الموضوع ما انتي التي تتكلم فيه هنالك جهات اختصاص هي التي تقول تصلح ام لا مفهوم يا حبه خليكي كول بليس

  • عندما تكونى فى مستوى تاهيلها العلمى وخبرتها العملية يحق لك ان تصوبى هام النقد لها.والا فهذا كيد ليس الا.وانتم معروفون كصحفيين كنتم تقتاتون من فتات الخال الرئاسى ولايحق لكم التحدث فى حكومة كونها الثوار.

  • انت يا كاتبة الانتباهة ارجوا ان لاتتكلمي في اسماء لانها تري العالم بعيون الثوار والثائرات وليس بعيون كتاب الانتباهة وعيون سهير ابعدي سمومك عن وزرائنا وخليهم يشتغلوا نظافة في الكريمات المتلطخين بيها رجالا كان ام نساء هي لنا ونحن من امامها وخلفها نحميها من كيد الكائدين وعين الحاسدين

  • ماذا يضير من يقرأ من الورقه او من الوح ياسهير الوزيرة في بداية البداية المهم وصول المعلومة وكيف صبرتي علي وزير دفاعك ثلاثون عاما عندما تضربنا الطائرات اليهودية ويقول كانت طافية النور(الدفاع بالنظر) من هنا نعلن ترشيحك انتي لوزارة الخارجية وننتظر ماذا تفعلين

  • زمان في التاريخ كانوا بيدرسوا تاريخ اوروبا..كان في مقالتين واحدة ..سياسة بسمارك الداخلية والتانية سياسة بسمارك الخارجية..واحد حفظ سياسة بسمارك الداخلية صم..جابواا تحدث عن سياسة بسمارك الخارجية..قام كتب:
    قبل أن نتحدث عن سياسة بسمارك الخارجية
    دعونا نتحدث عن سياسة بسمارك الداخلية..

  • والله البلد وقع في من لا يرحم نفهم من كدي أي واحد جاي ينتقم وليس يقدم للبلد منفعة ضيق الصدر وعدم نور البصيرة له دور كبير وزير خارجية لازم يكون ذكي جدا وفطن وسريع البديهة رحب أرشح السيدة مريم الصادق عشان تهريكم بالكلام الكثير يا حليلك يا بلدي منو وليهو العوض .

  • بكل صراحة مندهش من الطريقة والاسلوب بتاع الوزيرة وليش ترتب الاجابات في ورقه من المفترض تلم بكل القضايا بالتفاصيل حته حته والله خيبه عديل كدا ، خلاص عينو عمر قمر الدين او غيرو من الكوادر تبع الحرية والتغير راقديييييييييييييييييييييييييين وصاحييييييييييييييييييييين وبكنسو كنس صاح وبحرقو الوساخه

  • يا سهير لا غبار على وزيرتنا، والسودان فعلا هامل أكان ما كده صحفيات فاشلات ما عندهم اي نوع من الوعي يهاجمن وزيره زي وزيرتنا أمشي انت وزولتك داليا دي شوفوا ليكم شغله غير شغلة الصحافه دي

  • بصراحة غير مناسبة لهذا المنصب ولقد كنت أتمنا ان يتم ترشيح عمر الدقير لهذا المنصب الحساس

  • كلام بعيد عن دقدقة العواطف …المجاملة ليس على حساب الوطن….الاستاذة اسماء فوق رؤوسنا لكن حضورها باهت ومرتبك …

  • ارجوكي لا تتحاملي ع المرأة فنحن نريدها بهذا الشكل الغير مرضي اعلاميا لأنكم مامدحتم مسؤول إلا وفرعنتموه واغرقتموه في التيه والغرور ماذا استفدنا م من كانوا يترددون علي الإعلام عشية وضحاها غير الكذب والتضليل فنحن راضون تمام الرضا عن ماما اسماء علي الاقل إنها حلقة وصل بين حاضرنا البائس وماضينا الجميل والتوفيق بالله.