السودان الان السودان عاجل

مشاركتها في وقفة احتجاجية ضدها لاقت سخرية شديدة على شبكات التواصل الاجتماعي والوزيرة تعلق : إقالة مدراء الجامعات مطلب الثورة الأول

غرفة الاخبار
مصدر الخبر / غرفة الاخبار

اثارت مشاركة وزيرة التعليم العالي في السودان في وقفة احتجاجية تطالب باقالة مدراء الجامعات استنكارا وسخرية من قبل بعض مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي باعتبارها صاحبة قرار في الوقت ذاته علقت الوزيرة على مشاركتها بان الوقفة الاحتجاجية إعادتها الى هتافات الثورة مشيرة الى ان الحكومة هي حكومة ثورة .

وفي التفاصيل ،أثارت مشاركة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي السودانية في حكومة حمدوك “انتصار صغيرون” في مظاهرة ضدها بالوزارة، أثارت سخرية رواد مواقع التواصل.


وظهرت “صغيرون” في صور تداولها مستخدمي منصات التواصل الإجتماعي وهي تحمل علماً مشاركة في وقفة احتجاجية تطالب بالهيكلة.

مما دعا البعض أن يعلق قائلا: هؤلاء المسئولون الجدد يحتاجون لإعادة ضبط المصنع، فيما علق آخر
ساخراً ” نحن كان قمنا على الديمقراطية صعبين خلاس”.

وكانت قد سبقتها في موقف أثار الدهشة عضو المجلس السيادي د. عائشة موسى وهي تخرج في مليونية استقلال القضاء التي تم تسييرها إلى القصر الجمهوري لمجلس السيادة.

في غضون ذلك أعلنت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي د.انتصار صغيرون سعيها الجاد لعودة التعليم العالي إلى الممارسة الديمقراطية في اختيار مديري الجامعات وعمداء الكليات.

وأبدت سعادتها بالوقفة التي أعادتها إلى هتافات الثورة، مؤكدة بأن البلاد ما تزال في مرحلة الثورة وأن الحكومة حكومة ثورة مسئولة عن دم الشهداء والجرحى.

وفيما يختص بمطالبة الوقفة بفك ارتباط الجامعة بالجهات الأمنية، أوضحت صغيرون أنه بعد الانتهاء من الهيكلة الداخلية ستتجه إلى بعض مؤسسات التعليم العالي والنظر في تبعيتها للوزارة أو الجهات الأخرى مثل وزارة الداخلية أو غيرها.

وأوضحت أن إقالة مدراء الجامعات هو مطلب الثورة الأول، وهو مطلب شرعي، أخذ شرعيته من الثورة، متوقعة أن يصدر قرارًا بهذا الخصوص من السيد رئيس مجلس الوزراء للجامعات الحكومية بعد أن تم اتخاذ هذا القرار قبل أيام في اجتماع بمجلس الوزراء.

عن مصدر الخبر

غرفة الاخبار

غرفة الاخبار