السودان الان

وزراء المرحلة الانتقالية .. ملفات (شائكة) في الانتظار

صحيفة الصيحة
مصدر الخبر / صحيفة الصيحة

تقرير ـ هبة محمود سعيد

18   وزيراً باستثناء وزيري الدفاع والخارجية، حملتهم الأقدار أن يكونوا وزراء في حكومة المرحلة الانتقالية برئاسة الدكتور عبد الله حمدوك… وُضِع عدد من المطلوبات لاجتياز امتحان الاختيار كان أولها  الكفاءة والمهنية وعدم الانتماء الحزبي، على الرغم من الخلفيات السياسية لبعضهم، ولكن على الرغم من ذلك يظل عدد من التحديات موضوعة على طاولتهم سيما أن معظمهم عمل بالخارج لسنوات عديدة. ليطل سؤال عريض عن إمكانية إنزال الخبرات الخارجية على واقع معقد، أنهكته قبضة شمولية استمرت ثلاثين عاماً.. 

 (الصيحة) قلبت أوراق بعض الوزراء ووقفت على  فرص نجاحهم وعبورهم الوضع المأزوم الذي قاد إلى سقوط النظام .

(1)

أسماء محمد عبد الله.. حضور دبلوماسي

تعتبر أسماء محمد عبد الله من قدامى السفراء في وزارة الخارجية وهاجرت بنهاية التسعينات ونشطت في بعض منظمات المجتمع المدني، لمع اسمها ضمن ترشيحات الحكومة الانتقالية، ويأتي اختيارها من قِبل دكتور حمدوك وذلك لمعرفته بها وبخبرتها الطويلة وإمكانية تأقلمها والدخول منظومة التحديث.. ملفات كثيرة بانتظارها أهمها علاقات السودان الخارجية خاصة وأن البلاد ظلت في حالة من العزلة الطويلة لسنوات. 

حنكة ودراية تتمتع بها أسماء، وقد كان أول بالون اختبار لها من قبل الصحافة بسؤالها عن التطبيع بين الخرطوم وتل أببيب، فأكدت أن الأمر سابق لأوانه، وعلى الرغم من ذلك فبعض المخاوف من انقطاع السيدة عن العمل الدبلوماسي وتوقعات بمواجهتها بعض المشكلات في ظل تطورات على الساحة الإقليمية والدولية تتطلب حضورًا دبلوماسياً يعالج المشكلات، فهل تجتاز سيدة الخارجية المهمة.

(2)

 البدوي .. خطة الـ200 يوم

إبراهيم البدوي.. خبرة طويلة خارج البلاد في مجال الاقتصاد، نال خلالها عدداً من الأوسمة والشهادات، كفاءة عالية في مجاله، بدا معها الرجل أنه يعرف ماذا يفعل ومتى، وقد وضح جلياً من خلال أول تصريح له أنه جلس مع رئيس الوزراء لتحديد الأولويات وفرص نجاحه، عندما أشار إلى برنامج إسعافي  لمدة 200 يوم، وهذا يدل على أن الرجل جاء إلى هذه الوزارة بقناعة على اعتبار أنها الوزارة الأهم والتي تتطلب قدراً كبيراً من الكفاءة والمقدرة على التحول الاقتصادي المرتبط بالتحول السياسي الكبير.

  واختيار حمدوك للرجل من المؤكد لم يكن مجاملة لاعتبار أن ذات المنصب كان يوماً من الأيام اختير له، وهو يعرف تعقيدات هذه الوزارة لاعتبار ت أن خروج المواطنين إلى الشارع كان بسبب غلاء الأسعار والضائقة المعيشية، ولذلك يتطلب من الرجل  توفير الخدمات الأساسية وإنزال خبراته على أرض الواقع في أسرع وقت.

(3)

الشريف.. نهضة زراعية في الانتظار

 عيسى عثمان الشريف، رجل  بحسب الوسائط يتمتع بكفاءة علمية وعملية، كان مديراً عاماً لوزارة الزراعة بولاية جنوب كردفان، عمل في عدد من المنظمات الدولية والمحلية خريج كلية الزراعة ويمتاز بالنزاهة، في انتظاره ملفات وقضايا المشاريع الزراعية، فهل يستطيع الرجل النهوض بالزراعة في السودان وإعادته سيرته الأولى سلة غذاء العام!!

 (4)

انتصار صغيرون .. ملفات شائكة

البوفيسور انتصار الزين صغيرون ابنة الوزير الأسبق صغيرون، تتمتع بمقدرات تنفيذية من واقع تلاقح الخبرات من والدها الذي عمل وزيراً وهي من أسرة ذات تعليم واسع وتعتبر من الكفااءت، تنتظرها ملفات الجامعات وقضايا الشاباب ونهضة التعليم العالي ومحاربة الأفكار المتطرفة واقتلاع الأفكار الداعشية من أذهان بعض الشباب في الآونة الأخيرة. 

(5)

 فيصل صالح.. تصحيح مسار العمل الإعلامي.

 مثّل مجيء  الصحفي فيصل محمد صالح  إلى وزارة حمدوك كأول اقتحام للصحافة لعالم الاستوزار على المستوى الاتحادي، فهو صحفي وعمل في عدد من الصحف وشغل منصب رئيس التحرير، وكان له انتماء للحزب الشيوعي، وحسب الجميع أن دخوله للمنصب كان من بوابة الحزب الشيوعي، لكن في حديثه الأخير في المؤتمر الصحفي، أشار إلى أنه لا ينتمي إلى حزب ما. 

عمل فيصل في مجال التدريب والتأهيل وله صداقات واسعة، يحظى بقدر كبير من الاحترام والتقدير من المناوئين له ومن أصحابه، وجد قبولاً من الشارع ويعول عليه الكثيرون في أن يُحدِث تحولاً في مسار العمل الإعلامي بشقيه الصحفي والإعلام الحكومي، فهل ينجح الرجل؟

(6)

عبد البارئ.. في انتظار محاكمات النظام السابق 

يعتبر وزير العدل نصر الدين عبد البارئ من الكفاءات القانونية حظي بخبرة خارجية من خلال عمله في الولايات المتحدة الأمريكية،  وهو من الكوادر الشبابية وكان هنالك جدل كثيف حول عمله في وزارة العدل من قبل وإمكانية استطاعته تجاوز الكثير من المطبات خصوصاً أن الشارع لا يزال يطالب بمحاكمات النظام السابق، والرجل يأتي من عمق دارفور، وربما يمثل محور رضا لأهل دارفور، ويمثل تمييزاً إيجابياً لهم  في أن يكون حضوراً في الجهاز التنفيذي.

(7)

عادل علي إبراهيم ..الطاقة والتعدين 

خبرة رفيعة المستوى، أكثر من ثلاثين عامًا في قطاع النفط  من خلالها عمل لدى شركات النفط العالمية جميعها بما فيها شيفرون .. 

يعتبر وزير الطاقة والتعدين عادل علي إبراهيم أول سوداني يضع خريطة جيلوجية للمربعات النفطية المنتجة والمكتملة على نطاق السودان، يتمتع بخبرة واسعة في العمل وسط بيئة متعددة الجنسيات، كما أنه يتمتع بعلاقات واسعة مع شركات عالمية في قطاع النفط بماليزيا والصين وفيتنام ومصر وفرنسا والمملكة المتحدة والبرازيل والإمارات، وعلى دراية تامة بالقضايا والعلاقات النفطية الثنائية مع جنوب السودان .. ملفات النفط والاستثمارات الأجنبية وكيفية الاستفادة منها للعبور بالمرحلة إلى بر الأمان في انتظار الرجل. 

(8)

الري والموارد المائية.. تعويل كبير على الوزير

يعد ياسر عباس وزير الري والموارد المائية من الكفاءات وله خبرة كبيرة وواسعة في هذا المجال، عمل بالخارج. تعتبر وزارة الري شأنها  شأن وزارة المالية من الوزارات الهامة لاعتبارات أن مشكلة الكهرباء والري ترتبط مع بعضها البعض كما يعول على الرجل في معالجة كثير من الاختلالات فيما يتعلق بمشكلة الكهرباء ووضع الخطط الاستراتيجية سواء كانت على المستوى الإقليمي أو على  المستوى الداخلي.

(9)

مدني عباس… وزير الجدل هل يرتب (الأولويات)؟

مدني عباس مدني وزير الصناعة والتجارة، من أسرة عملت في المجال التنفيذي، ووضح من خلال تصريحاته برغم الجدل الكثيف الذي دار حول أهليته لتقلد هذا المنصب، إلا أن اول تصريح له كان بمثابة بشريات بأن الرجل يتمتع بخبرات واسعة وهو يشير غلى مكامن الخلل والجرح لمعالجته.. 

مدني اكتسب خبرة باعتباره خرج من منزل عمل في  المجال التنفيذي ربما هذا يفيده كثيراً في تدارك الكثير من المطبات التي يمكن أن تواجهه، خصوصاً ملف التجارة الخارجية والصناع،ة وهي  واحدة من الملفات التي سجلت صفرًا كبيراً في السنوات الماضية، وما صرح به من ترتيب أولويات ربما هذا يجعله محط أنظار الناس أن هناك انقلاباً سيحدث في هذا الملف.. في الانتظار.

(10)

 الصحة.. ملفات معقدة وبيئة متردية

يعتبر الدكتور أكرم التوم من الكفاءات الكبيرة في الحقل الطبي، حاز على عدد من الجوائز ونال في العام 2000 جائزة منظمة الصحة العالمية لأفضل مدير في الإقليم الأفريقي، له خبرة خارج السودان 24 عاماً، ومن أهم إنجازاته صياغة استراتيجية الصحة للقارة الأفريقية 2016 ـ 2030  والتي تمت إجازتها بواسطة وزراء الصحة الأفارقة واعتمادها من رؤساء دول الاتحاد الأفريقي عام 2016.

التوم من الأطباء الملتزمين بالنهوض بالتنمية المستدامة والتغطية الصحية الشاملة  للفئات المهمشة والمستلبة كما أن له خبرة خاصة ومميزة في برامج الصحة الإنجابية المتكاملة، يتمتع بخبرة علمية من منظمات الأمم المتحدة، ويتمتع بعلاقات واسعة وخبرة في العمل مع مستويات التمثيل الرفيعة في الدول والمنظمات.

 لكن على الرغم من السيرة الوضيئة للرجل، فالكثير من الملفات في انتظاره سيما أن خبرته في العمل داخل السودان لم تتجاوز الـ 6 سنوات، ليبقى السؤال، كيف سيتعامل الرجل مع ملف الصحة الشائك في السودان وندرة الدواء وارتفاع أسعاره وتردي الأوضاع البيئية في المستشفيات. 

(11)

محمد الأمين التوم.. نهضة التعليم

الكثير من الملفات في انتظار وزير التربية والتعليم محمد الأمين التوم، فملف التعليم يعتبر أكثر الملفات تعقيداً في ظل تدني البيئة المدرسية.

 وفي أول تصريح له عقب توليه الوزارة، قال إن بيئة التعليم متدنية في السودان، مؤكدًا عدم رضا الاسر عن الأوضاع التي يتلقى فيها أبناؤها التعليم..

(12)

 رجل الأوقاف… الشاب المثير للجدل

نصر مفرح ..على الرغم من تمتعه بالوسطية في التعاطي  مع الشأن الديني خصوصاً أن السودان يمتاز بتنوع الطوائف، إلا أن ملفات بانتظاره أهمها إحداث تغيير جوهري في ملف التعايش الديني واحترامه بما يتوافق والوثيقة الدستورية، فضلاً عن أوقاف السودان في الخارج والتسامح الديني وتقبل الآخر ومحاربة التطرف.

(13)

البوشي .. روح الشباب تنتفض

تعتبر ولاء البوشي،  أصغر الوزراء، جاءت من صفوف الثورة بعزيمة الشباب لتولي منصب الشباب والرياضة ذلك الملف الشائك، حسبت عليها تصريحاتها الأولى على اعتبار أنها لا تزال تحمل روح الثورة والمشاكسة، البعض يتنبأ لها بعدم قدرتها في هذا الملف الحساس ووضع استراتيجية لمعالجته،  إلا بعمل تغييرات في توجهها للتعاطي مع القضايا التنفيذية بعيداً عن الروح الثورية والعمل النقابي.

ولاء عملت في مجالات متعددة  وتؤمن بالعمل الجماعي والشراكة العالمية والإقليمية، وأن مستقبل القارة الأفريقية يكمن في العمل معاً وربط سباب القارة وخلق فرص للتعاون حتى تعبر البلدان الأفريقية إلى مصاف الدول، حديثة التخرج تم تعيينها كأول امرأة مهندسة ميكانيكية في ورش مصانع السكر السودانية منذ تأسيسها في الستينات وساهمت في تأسيس العديد من المبادرات الشبابية، وتؤمن بدور الشباب والشابات في بناء السودان كدور محوري ورئيسي في الحاضر والمستقبل وبضرورة وأحقية تمكين الشباب من الجنسين وخلق فرص تعليمية واقتصادية وعلمية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الصيحة

عن مصدر الخبر

صحيفة الصيحة

صحيفة الصيحة