السودان الان

وكيل وزارة الصحة الاتحادية سليمان عبد الجبار لـلإنتباهة

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

حوار/عبدالرؤوف طه 
أعلنت وزارة الصحة الاتحادية عن وفاة ثلاثة أشخاص بالكوليرا في ولايات النيل الأزرق، وشرعت وزارة الصحة الاتحادية في التصدي للمرض ومحاصرته وتقليل انتشاره في الولايات الأخرى. (الإنتباهة) استنطقت وكيل وزارة الصحة سليمان عبد الجبار لمعرفة الموقف من الكوليرا فخرجت بالتالي:
* كشفتم عن ظهور حالات كوليرا بولاية النيل الأزرق هل ظهرت حالات أخرى؟
حتى الآن الكوليرا محصورة في النيل الأزرق.
هل هنالك حالة وفيات جديدة؟
ثلاث وفيات فقط كما أعلن عنها في بيان صحافي ولا توجد حالات جديدة.
* هنالك من يقول بأن الجهات الصحية بالنيل الأزرق مقصرة لذلك توفي ثلاثة أشخاص بالكوليرا؟
الذين توفوا حدثت وفياتهم داخل المجتمع، بمعنى توفوا قبل أن يصلوا مراكز العلاج .
* هل توجد إصابات بالكوليرا بشكل كبير في النيل الأزرق؟
هنالك إصابات بالنيل الأزرق ولكن لم تظهر في ولايات أخرى
* بمعنى كل الولايات باستثناء النيل الأزرق لا توجد بها كوليرا؟
هنالك بعض الولايات قامت بالتبليغ عن اشتباه في بعض الحالات يقال إنها كوليرا. ولكن فرق الاستجابة قامت بالتقصي وتأكد عدم وجود كوليرا.
* ماهي الولايات التي يشتبه بها وجود كوليرا وقاموا بالتبليغ عنها؟
ولاية نهر النيل بالإضافة لوجود بلاغات مكثفة من قبل المسشتفيات بولاية الخرطوم عن الاشتباه بمرض الكوليرا وسريعاً تقوم فرق التقصي من الحالات .
* ماهي المناطق بالخرطوم التي يتشبه وجود كوليرا بها؟
في حالة مشتبه في ام درمان تم البلاغ عنها بأن شخص حضر الى المستشفى مصاب (بإسهال واستفراغ) وتوفي حالاً .
* في منطقة تحديداً؟
أمبدة.
* إذن.. الوفاة تعني أنه كان مصاباً بالكوليرا؟
من ملامح المرض اذا برزت حالة تتبعها حالات أخرى. وحتى الآن لم تظهر أية حالة بام درمان .
* هل لديكم خطة لمحاصرة المرض قبل استفحاله في ولايات أخرى ؟
نعم.. لدينا خطة لمحاصرة المرض سيما تفعيل فرق الاستجابة بالإضافة للحرص على صحة البيئة مثل التخلص السليم من النفايات والتخلص السليم من الفضلات بالذات الفضلات الآدمية من خلال استخدام المراحيض، ومكافحة رش الذباب وسلامة المياة من كلورتها بمصادر داخل الشبكة وخارجها، بالإضافة للتوعية الصحية للمواطنين.
* هل لديكم خطوط اتصال للتبيلغ عن المرض؟
لدينا مراكز للتبليغ وعلى المواطنين التبليغ بصورة سريعة عن المرض لأن التبيلغ المبكر يساهم في معالجة المرض، فضلاً لدينا خطة لتوفير غرف العزل بالمستشفيات وأن يكون بكل مستشفى غرف عزل وأن تتدرب الكوادر على العزل .
* هل تملك وزارة الصحة مخزوناً إستراتجياً كبيراً لمجابهة الكوليرا حال انتشارها في عدد من الولايات؟
الامدادات الطبية لديها فروع في كل الولايات، في السابق كان يتم نقل الدواء من الخرطوم للولايات في مثل هذه الظروف، ولكن في الوقت الحالي الدواء موجود في مخازن الإمدادات بالولايات، حسب التقارير من الولايات بأن حاجتها من المحاليل الوريدية موجودة في المخازن الولائية وكذلك المؤسسات.
* حتى دواء الملاريا متوفر بالولايات؟
دواء الملاريا به مشكلة ولكن تلك قصة أخرى.
إذن.. الولايات جاهزة للتصدي للمرض؟
كان هنالك نقص في الدربات ولكن توفرت بشكل كبير.
* قامت وزارة الصحة بتوفيرها إما جهات أخرى ساعدتكم؟
قدمت لنا مساعدات خارجية.
* من أين؟
من الممكلة العربية السعودية .
* كم عدد الدربات التي وفرتها السعودية؟
7 ألف درب، قدمت في الأسبوع الماضي.
* لماذا قمتم بتسميتها كوليرا وليس إسهالات مائية كما كان يحدث في السابق؟
تم إعلانها كوليرا لأسباب سياسية .
* بمعني ؟
النظام السابق كان يتحسس من تسميتها كوليرا لتقديرات سياسية، في ذلك الوقت يروا أن إعلان الكوليرا يسبب حرجاً للبلاد ومن ناحية مهنية إخفاء الكوليرا أمر غير صحيح، وإعلان المرض يحقق فوائد.
* فوائد مثل ماذا؟
هنالك لوائح صحية دولية وبحكمها اذا الدولة أعلنت أن هنالك (كوليرا) واجب على المجتمع الدولي والمنظمات تزيد من المساعدات وتقدم مساعدات مالية وفنية في سبيل محاصرة المرض .
* إعلان المرض رسالة للمنظمات؟
إعلانه يخلق نفرة من قبل المنظمات والتكتم عليه لا يؤدي لاستجابة المنظمات. والشرط في الاستجابة إعلان الكوليرا واذا قلت إسهال مائي حاد فإن المساعدات لن تكون بالقدر الذي يؤدي للسيطرة على المرض بشكل سريع.
* بعد إعلانكم عن وجود كوليرا بالنيل الأزرق، هل تلقتيم دعماً من المنظمات؟
بعد إعلان الوزارة عن وجود كوليرا، بدأت المنظمات في التحرك وكل منظمة تريد التدخل .
* هنالك من يرى أن إعلان الكوليرا يثير الرعب وسط المواطنين؟
ربما هنالك تقديرات مثل هذه، ولكن المواطن حالياً يعلم كل شيء وواعٍ بكل التفاصيل، والمواطن هو الذي يرى إعلان الحقائق ويطالب بتسمتيها كوليرا والعولمة صارت جزءاً من كشف مثل تلك الأمراض، بالتالي لا يوجد سبب يجعل الحكومة تتأخر في إعلان وجود كوليرا.
* ماهي أسباب ظهور الكوليرا بصورة متكررة في ولاية النيل الأزرق؟
دول مجاورة للسودان يستوطن بها مرض الكوليرا والحركة بيننا وهذه الدول مفتوحة والمواطنين القادمون من هذه الدول، ويحمل الشخص منهم بكتيريا الكوليرا ويتم إفرازها بعد التبرز سيما الذين يتبرزون في العراء ويقوم الذباب بنقلها عن طريق الوجبات، التبرز في العراء من أكبر مشاكلنا وهو سلوك يعود لعدم توفر المرافق الصحية المطلوبة، بالإضافة لذلك انتشار الذباب وبعد الفيضانات والخريف كثرة مناطق توالد الذباب، سيما في حالة عدم التخلص من النفايات وهذه يؤدي لنقل المرض، والعامل الأكبر في نقل المرض هو المياة الملوثة ومن المهم كلورة المياة، فضلاً عن الخضروات الطازجة هي ناقلة للمرض.
* هل تخشون من تمدد المرض بالولايات؟
لدينا خطط لمحاصرته وإرسال أتيام للنيل الأرزق وزير الصحة سيقوم بزيارة النيل الأرزق والمنظمات تعمل والشباب يعملون وكل الحكومة الولائية تعمل على التصدي للمرض، وقمنا بزيارات للعدد من الولايات منها النيل الأبيض ولم تظهر الى حالة بالولايات باستثناء النيل الأزرق .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك