السودان الان

تورط عناصر بالنظام البائد في التحريض على مظاهرات بالخرطوم

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

الخرطوم: هاجر سليمان
كشفت مصادر مطلعة لـ (الإنتباهة) عن رصد وتحديد شخصيات تتبع للنظام البائد تقوم بتحريض مواطنى جنوب الخرطوم على الخروج فى تظاهرات تستهدف أمن ولاية الخرطوم، ونقلت مصادر ان اولى تظاهرة شهدها مكتب اراضي الخرطوم جنوب الازهري مربع (26)، وهو المكتب المسؤول عن اراضي احياء سوبا، السلمة، مايو، عد الحسين وطيبة الكبابيش، ومسؤول عن تخطيط وتنظيم احياء جنوب الحزام، ونقلت المصادر ان التظاهرات الممنهجة بدأت قبل يومين، وكان اول موكب من حى مايو الوحدة الذين طالبوا مكتب الاراضي باعادة الحقوق التى سلبت منهم، والقيام بتخطيط مساكن لبعض الذين يقيمون فى العشش والرواكيب، وكان الموكب الثانى من حى سوبا الاراضي. وكشفت عناصر الموكب ان هنالك تزويراً في ملفاتهم، وان سكان سوبا الاصليين تم ترحيلهم للفتح ام درمان وجبل اولياء مدينة الرشيد، اما السكان غير المستحقين فقد وزعت لهم اراضي في سوبا، وكانت معلومات قد وردت لدى مباحث مخالفات الاراضي التابعة للادارة العامة للمباحث والتحقيقات المركزية تفيد بأن ثوار مايو اصدروا بياناً اتهموا فيه عناصر بالنظام البائد بتحريك مواكب وتظاهرات بقصد خلق بلبلة بالولاية. وفى ذات السياق أعدت مباحث الاراضي فريقاً للتحرى الميدانى تمكن من جمع المعلومات والتحري، حيث توصلت عناصر الفريق الى تورط شخصيات تتبع للنظام البائد فى تحريض وتأليب اهالى جنوب الحزام للخروج فى مواكب وتظاهرات، وتم رصد تحركاتهم وتحديد شخصياتهم، وسيتم القبض عليهم خلال الساعات القادمة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك

تعليقات

  • دي نتيجة طبيعية للتهاون الذي تتعامل معه الاجهزة الامنية مع الحركة الاسلامية اكتفوا باعتقال عدد محدود من القيادات العليا وتركوا التنظيمات السرية والعلنية

  • ( والقتنة أشد من القتل )

    إن هؤلاء الإرهابيين الذين ضل سعيهم، يجب ألا يروا الشمس ثانية، علي الأقل، حتي نهاية الفترة الإنتقالية…..

    متخلفين.

    • التعامل الناعم من قبل الأجهزة الأمنية مع بني كوز …حزب الشيطان لن يأتي بخير ان لم تغير الأجهزة من تعاملها هذا وتضرب وتعتقل كل من تسول له نفسه بنشر الفتنة بين المواطنين … تبا لكم يا بني كوز … واي كوز الأجهزة الأمنية لازم تدوسو دووووووووس