السودان الان

مسؤول بالتحقيق: خسرنا قضية “هيثرو” ونافذون رفضوا دفع قيمة الاستئناف

صحيفة الصيحة
مصدر الخبر / صحيفة الصيحة

الخرطوم: محيي الدين شجر

تحصلت (الصيحة)، على معلومات مؤكدة، بأن مسؤولين حالوا دون مواصلة القضية التي تم رفعها ضد الشركة البريطانية (بي إم آي) لاسترداد “خط هيثرو”، حيث رفضوا دفع (400) جنيه استرليني فقط رسوم الاستئناف أمام المحكمة البريطانية.

وقال مصدر مطلع ضمن فريق التحقيق لـ (الصيحة)، إن المحكمة البريطانية الابتدائية أصدرت قرارها بأن الخطوط الجوية السودانية وافقت طواعية على التنازل عن مواقيتها في مطار هيثرو لصالح الشركة البريطانية (بي إم آي)، وفي مرحلة الاستئناف رفض مسؤولون سداد قيمة الاستئناف الذي تقدم به قانونيون للطعن في القرار وكان بالإمكان أن تدفعه سفارة السودان بلندن. وأضاف أن (سودانير) فقدت فرصتها في الاستئناف، لكن المحكمة يمكن أن تقبل طعناً جديداً إذا ما قدمت (سودانير) دفوعات لم تظهر في الدعوى المدنية الأولى.

وفي السياق، قال مدير عام الطيران المدني الأسبق الفاتح مكي معروف، عضو لجنة التحقيق في قضية “خط هيثرو” والشراكة مع (عارف) الكويتية لـ (الصيحة)، إن المحاولة الوحيدة التي تمت لاسترجاع الخط كانت في 2010م، حينما خاطب مدير عام (سودانير) الشركة البريطانية بإعادة الخط للسودان، لكنها ردت بأنه لا توجد اتفاقية مع (سودانير) لإرجاعه.

وكشف معروف في تحقيق حول (سودانير)، أن البيع الخفي تم في شكل تبادل أوقات (سودانير) مع أوقات الشركة البريطانية، ونوه لاستلامهم من سلطة مطار “هيثرو” استمارات التبادل، لكنهم لم يستلموا مستند التحويل رغم طلب ذلك عن طريق محامٍ. وذكر معروف، أن نفس الشركة أظهرت في موازنة ديسمبر 2007م رفع رأسمالها من (70) مليوناً إلى (750) مليون جنيه استرليني، نتيجة لقرار مجلس إدارتها بإضافة قيمة حقوق أوقاتها بمطار (هيثرو) لقيمة أصول الشركة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الصيحة

عن مصدر الخبر

صحيفة الصيحة

صحيفة الصيحة

أضف تعليقـك

تعليق

  • يقدمون ممتلكاتنا واراضينا بكل وضاعه للآخرين مقابل العمولات والكموشنات التي تدفع من تحت التربيزة والتي تدخل الي حساباتهم في بنوك ماليزيا وغيرها وينتعش اقتصاد تلك الدول وننتكس نحن ..
    الا لعنة الله علي الكيزان الحي منهم والميت