اخبار الاقتصاد

الجبهة الثورية: لا نبحث عن وظائف بل سلام يخاطب قضايا النازحين واللاجئين وضحايا الحروب

باج نيوز
مصدر الخبر / باج نيوز

الخرطوم: باج نيوز

أكدت الجبهة الثورية استعدادها الكامل للإنخراط في ترتيبات أمنية شاملة وبناء شراكة مع مختلف القوى التي تعاونت في إسقاط النظام السابق وأوضحت أن الانتقال الذي تنشدهُ هو ما يُحقق الانتقال من الحرب للسلام ويُعطي الثورية الفرصة التي تستحقها للمشاركة في العملية السياسية.
وقطع رئيس الجبهة الثورية د. الهادي إدريس يحى، بأن السلام الذي تبحث عنهُ الثورية ليس سلام البحث عن الوظائف وإرضاء النخب بل السلام الذي يخاطب قضايا النازحين واللاجئين وضحايا الحُروب.

وقال الهادي لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية لمنتدى السلام السوداني المنعقد اليوم “الإثنين” بجوبا: “السلام الذي نسعى لهُ يأتي بفضل ثورة جماهيرية صنعها الملايين” وشدد على ضرورة أن  تجلب هذه الثورة السلام  وأن لا يكون صفقة أو محاصصة بين حفنة من القيادات ونوه إلى أن العملية السلمية الحالية يجب أن تؤدي إلى الأجابة على السؤال التاريخي كيف يحكم السودان.

ويرى الهادي أن الباحثين عن تفكيك الدولة العميقة، واصلاح الإقتصاد لن يحققوا ذلك إلا في ظل السلام، ودعا الحركات المسلحة إلى تعديل موازين القوى لمصلحة الفقراء والمهمشين والوحدة لتقديم موقف تفاوضي موحد مع الإحتفاظ بمخاطبة خصائص مناطق الحرب، على حد تعبيره.
وقال : “الجبهة الثورية شريك مؤسس لقوى الحُرية والتغيير، وشريك أصيل في الثورة ولا يُمكن استبعادها من ثورة ساهمت في صنعها”  ودعا المجتمع الدولي لدعم شامل ومتناسق للعملية السلمية في السودان.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع باج نيوز

عن مصدر الخبر

باج نيوز

باج نيوز

أضف تعليقـك

تعليق

  • كلام مسؤول ومعقول ووطني
    وبمشي بالبلد للامام
    لان العدالة والديمقراطية والسلام لا تنفصل عن بعض…
    و العدو الحقيقي الوحيد هم الكيزان