السودان الان السودان عاجل

حمدوك : السودان بحاجة لمساعدات خارجية تقدر ب8 مليارات دولار

راديو تمازج
مصدر الخبر / راديو تمازج

قال رئيس الوزراء السوداني الجديد عبدالله حمدوك، السبت، إن السودان بحاجة لمساعدات خارجية تقدر بـ 8 مليارات دولار خلال العامين المقبلين لتغطية فاتورة الواردات واستعادة الثقة في العملة.

وأكد حمدوك في أول مقابلة تلفزيونية له  يوم السبت، أن السودان بحاجة إلى 1-2 مليار دولار ودائع بالعملة الأجنبية في الأشهر الثلاثة المقبلة لوقف تراجع العملة المحلية، وتابع قائلاً “سنعمل على توحيد سعر صرف الجنيه وأن يدار سعر الصرف عن طريق سعر الصرف المرن المدار”.

هذا و أستبعد حدوث أي مشكلات سياسية حول برنامج الحكم في السودان ، موضحاً أن السودان لن يقبل أن تملى عليه شروط والسياسة الخارجية تخضع للمصالح المشتركة.

وتابع “على صندوق النقد والبنك الدولي مساعدة السودانيين عبر تفهم أولوياتهم”.

وأضاف “لن نلجأ لخصخصة المؤسسات العامة الحيوية بغض النظر عن موقف صندوق النقد”.

وذكر رئيس الوزراء السوداني ، أن قوى الحرية والتغيير تضم تنوعا كبيرا من التشكيلات السياسية السودانية، ووضعت معايير لاختيار وزراء الفترة الانتقالية، مؤكداً أن الحكومة السودانية المقبلة ستكون حكومة كفاءات وتكنوقراط.

وأضاف حمدوك “نحن خلقنا توقعات وراي عام وسط الشارع السوداني أن الحكومة القادمة ستكون حكومة كفاءات ، اول إختبار لقوي الحرية والتغيير التي قادت هذه الثورة ان تلبي هذا الشرط وتثبت للشعب السوداني جديتها بإنها ستختار اولئك الذين فعلا عندما نعرض مجلس الوزراء للشعب السوداني ، نريدهم ان يقولو هذه الحكومة تستطيع ان تعبر بنا ، وعندها إمكانية معالجة قضايا وتحديات الفترة الإنتقالية”.

وكشف حمدوك عن بدء محادثات مع أمريكا لرفع السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب ومع صندوق النقد الدولي لمناقشة إعادة هيكلة الديون.

و فيسياق منفصل، نظمت لجان المقاومة في مدينة الدمازين بولاية النيل الأرزق كرنفالاً شعبياً يوم السبت إحتفالاً بالتوقيع علي الوثيقة الدستورية وتعيين الدكتور عبدالله حمدوك رئيساً للوزراء.

وناشد والي النيل الأزرق  المكلف اللواء ابراهيم يس ، حملة السلاح  العودة لبناء المنطقة التي عانت كثيراً من الظلم والتهميش ، بينما طالب ممثل قوي الحرية والتغيير عبدالرحمن نور الدائم قيادات الحركة الشعبية بلإنضمام إلي السلام.

و تجدر الإشارة إلى أن عبد الله حمدوك، أدى اليمين الدستورية، يوم الأربعاء الماضي، رئيساً لوزراء الحكومة الانتقالية الجديدة في السودان.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع راديو تمازج

عن مصدر الخبر

راديو تمازج

راديو تمازج

اترك رداً على Waleed X

تعليقات

  • عندما يقول حمدوك البلد محتاجة لمساعدات ب 8 مليار دولار للسنتين القادمتين ( بمعدل 4 مليار كل سنة) هل يعنى رئيس الوزارء هبات مالية،مساعدات تنمية بضائع وخدمات، ام فى شكل قرض ميسر؟
    ماذا تقدم الحكومة من ضمانات لهذا الطلب ل 8+2 مليار دولار؟

  • انا ما اقتصادي ولا متخصص لكن صراحة الكلام ده ما كلام مريح… انا متاكد انه البلد فيها موارد كبيرة جدا مهدرة وفيها فوضي لو قدرتا نضبطا ممكن توفر كتير جدا جدا وما نحتاج لي دولار واحد من بره…مثلا
    1- في تهريب سلع مدعومة زي الدقيق والوقود
    2- في فساد وفي قروش ما تحت ولاية الدولة
    3- في غسيل أموال وتهريب عملة
    4- في ناس ما بترجع حصائل الصادر
    5- في ربا وبيع شيكات وكاش وبنك وكلام كتير
    6- في موظفين بصرفو رواتب وهم في البيت
    7- في سماسرة ما بعملوا اي شي ولا بضيفوا اي خدمة علي السلعة مقابل العمولات البياخدوها بل بزيدوا عليها أعباء في الفاضي كمان الدولة ما مستفيدة منهم شي لا بدفعوا رخص ولا ضرائب ولا اي رسوم بس الواحد لابس جلابيو وشايل تلفونو وحايم ديل عبء على الإقتصاد
    كدي نجمع اطرافنا ونشوف قروشنا العندنا وبعد داك نشوف محتاجين كم وانا متاكد أنه نحنا ما محتاجين ولا دولار نحنا محتاجين ضبط بي ونبسط سيادة حكم القانون لانه بساعدنا على تنفيذ الخطط والمشاريع