اخبار الاقتصاد

"غرفة المستوردين" تُحمّل "الآلية" مسؤولية دمار الاقتصاد

شبكة الشروق
مصدر الخبر / شبكة الشروق

حمّلت غرفة “المستوردين” آلية صناع السوق التي تم تشكيلها من قبل النظام البائد بشأن تحديد سعر الدولار بالسوق الموازية مسؤولية تدمير الاقتصاد السوداني، وطالبت الغرفة السلطات الحكومية بضرورة محاكمة متخذي تلك القرارات التي وصفتها بالخاطئة.

وانتقد الأمين العام للغرفة الصادق جلال القرارات التي اتخذت في السابق بشأن تشجيع الصادر عبر تخفيض سعر العملة، منادياً بأهمية وضع المعالجات اللازمة لإنعاش الاقتصاد السوداني.

وأرجع جلال استمرار تدهور قيمة الجنيه، للسياسات الحكومية والاقتصادية التي وصفها بأنها كانت خاطئة وغير مدروسة، بجانب ما سماه بالتدخلات الفنية من بنك السودان المركزي في تحريك سعر الصرف.

 وقال خلال ندوة اقتصادية بالخرطوم، إن تدهور قيمة الجنيه لعجز الموازنة وطريقة تمويلها من الجهاز المصرفي عبر طباعة النقود، وعمليات التمويل المصرفي. وشدد على أهمية معالجة اختلالات عجز الموازنة العامة وصولاً لتعافي الجنيه السوداني منتقداً تمييز الاستثمار الأجنبي عن المحلي.

ونوه إلى أن سعر الصرف خلال الفترة من “2012-2018” كان يجير لمصلحة فئة محددة أضرت بالاقتصاد وأفقرت المواطن، مشيراً إلى أن ذات الفئة ما زالت تتكسب من ذات القرارات الاقتصادية .

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شبكة الشروق

عن مصدر الخبر

شبكة الشروق

شبكة الشروق

أضف تعليقـك