السودان الان السودان عاجل

مظاهرات غاضبة تستهدف بائعي الاضاحي وتطردهم من الاسواق بالخرطوم

النيلين
مصدر الخبر / النيلين

 

قام عدد من المحتجين المتذمرين على غلاء أسعار الاضاحي بالخرطوم بطرد البائعين ببعض مراكز البيع باحياء العاصمة، وإجبارهم على مغادرة الأسواق مع خرافهم، بحسب ما شاهد محرر “كوش نيوز”.

وشوهد عشرات المحتجين يوم الاثنين ثاني أيام عيد الأضحى، بشارع الهوا أكبر شارع لبيع الأضاحي بمحلية الخرطوم، يهتفون “يا تاجر يا طماع خروفك ما بتباع”، بينما غادر عدد من البائعين بخرافهم مواقع البيع.

كما تظاهر عدد من المحتجين بسوق اللفة بالكلاكلة جنوب الخرطوم، وهم يهتفون ضد تجار الماشية ” اطلع بره .. بره بره ” .

وكانت أسعار الأضاحي قد ارتفعت بشكل جنوني في العاصمة السودانية الخرطوم في اول وثاني ايام العيد مقارنة بيوم الوقفة، وقفزت اسعار الخراف من ٧ ألف و٩ الف جنيه إلى ١٥ و ٢٣ ألف جنيه، مما اثار موجة من الغضب والسخط في اوساط المستهلكين.

ويعزي عدد من تجار الماشية إرتفاع الاسعار لزيادة الطلب وقلة العرض بسبب انقطاع الطرق من مناطق الانتاج نتيجة السيول والامطار، بالاضافة إلى ارتفاع أجور النقل، والخسائر الباهظة وسط الأضاحي ونفوقها بسبب غزارة الامطار.

كوش نيوز

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع النيلين

عن مصدر الخبر

النيلين

النيلين

أضف تعليقـك

تعليقات

  • لازم .لازم .لازم .الضحية في الخرطوم
    توزن الأضحية بالكيلو.وسعر ثابت وكدي بحفظ حق المواطن والتاجر ..
    اليوم الخروف بين 7–9 ما ممكن نفس اليوم التاني بين 11-13 ونفس الخروف.هل لو بالوزن بكون هذا الفرق.

  • ليس السبب قلة العرض
    نفس الفكرة كانت قبل سنتين

    يحملون الخراف بالدفارات ليلا
    ويخفونها
    ثم احضارها جزئيا للتحكم في
    الأسعار
    والتلفونات تشتغل
    والصحفييين لو انتبهوا لراقبوا الإنتشار قبل الغروب
    ةفي اليوم التالي لو صبروا
    من الصباح لشاهدوا
    عندما يحصل ورود مشربن
    كثير في مكان ما فجأة يجي
    جفار
    وتلقى واحد يقول ليك
    …كذا الف كلمة واحدة
    اذا ما عايز امشي

    ………

    هي لعبة مكررة
    لعبة مكرره
    مكرره