اخبار الاقتصاد

عيون مواطني الخرطوم تفيض بالدمع بسبب غلاء أسعار الاضاحي يومي الوقفة والعيد

النيلين
مصدر الخبر / النيلين

عاد عدد كبيرمن المواطنين في أول أيام عيد الأضحي المبارك إلى منازلهم دون شراء أضحيتهم لقلة المعروض وغلاء الأسعار وغلاء أسعار للاضاحي يومي الوقفةوالعيد

وفي استطلاع لـ(سونا) فى عدد من اسواق الماشية (خراف الأضاحي) بمنطقة جبره وشارع الهوأء وسباق الخيل ومنطقة مايو والكلاكلة ، لاحظت قلة المعروض في أول أيام العيد، مع غلاء الأسعار بصورة كبيرة جدا حيث تترواح بين 10-15 الف جنيه، حيث عاد عدد كبير من المواطنين دون آضاحي .

وقال عدد من شهود العيان أن المعروض كان كثير جدا لكنه فى أول أيام عيد الأضحي المبارك أصبح قليل جدا مع غلاء كبير في الأسعار، وآرجع البعض ذلك لجشع التجار والبعض الآخرلهطول الامطار بغزارة والتى منعتهم من الوصول الى الخرطوم.

فيما أرجع بعض تجار الخراف الذين استطلعتهم “سونا” غلاء الأسعار للجبايات الكثيرة في الطرق بجانب ارتفاع تكلفة الترحيل.

وقال المواطن (م أ) (70)عام يسكن منطقة جبرة “وعيونه تذرف بالدموع” في استطلاع ل”سونا” لم اتمكن من الحصول على أضحية رغم أن المعروض كان كثيرا لكنه اختفى فجأة في أول أبام عيد الأضحى المبارك ، وأضاف الأسعار عالية جدا وتتراوح بين 10 آلاف و12 ألف جنيه موضحا تكرار ذلك خلال العام الماضى .

وأكد (أع) في الاربعينات من عمره أن قلة المعروض خاصة في اليوم الأول للعيد تتكرر دائما في كل عام، حيث يقول البعض انهم سحبوا الخراف لموسم الحجاج، كما ان هناك أرقام خيالية للأسعار مقارنة بحجم الخروف وعمره.

وقال (ع م) (42) عام متزوج وله اطفال يسكن امدرمان ان الاسعار عالية جدا ولم استطيع الشراء حتى الأن، وطفت عددا من الأسواق ليلة امس بامدرمان ومحلية امبدة ، مشيرا بأن الأسعار عالية جدا للموظف العادى حيث ان راتبه قليل جدا، ودعا إلى دعم الموظفين والعاملين فى كل القطاعات ، كما دعا التجار أن يراعوا أوضاع المواطنين خاصة مع الاضرار التى احدثتها الامطار بجانب غلاء الأسعار والمعيشة.

وأوضح (ط ى) (62) عام متزوج يسكن بامدرمان أنه تحصل على أضحيته بعد مشقة وطواف على كل أسواق الماشية بمنطقة امدرمان ولاحظ ندرة في الخراف مع ارتفاع الأسعار. وقال اشتريت خروف بعشرة آلاف جنيه من سوق قندهار بمنطقة أمدرمان بعد جولة كبيرة للأسواق.

فيما قال (ن ع) 58 عام متزوج وله اطفال الحمد الله اشتريت أضحيتي امس خروف صغير بـ 8 الاف جنيه، مضيفا الأسعار عالية جدا بمستوى السنة الماضية.

وقال (م ع) في الأربعينات من عمره أنا الحمد لله اشتريت أضحيتي ب 7 آلاف جنيه ونصف رغم المعاناة والبحث فى الكثير من الأسواق، لكن جيراني اشتركوا في عجل حيث دفع الفرد مبلغ 2 ألف جنيه للفرد وهم 7 أفراد، وهذه ظاهرة حميدة وقد وردت فى السنة (الاشتراك في البقر) .

وأوضح (م أ) 50 عاما موظف بالخدمة المدنية ويسكن منطقة السلمة جنوب الخرطوم أن الأسعار عالية بالنسبة للموظف ودخله ، وقال لم أشترى أضحيتي حتى الأن، وأضاف رغم أن الأوضاع في البلاد ليست مستقرة، ادعو الحكومة الجديدة مرعاة وضع العاملين في الدولة وضبط الأسعار بصفة عامة وتحسين المرتبات، بجانب عمل تعاونيات للعاملين بالدولة تحت رعاية الاتحادات المهنية والعمالية.
الخرطوم 11-8-2019(سونا)

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع النيلين

عن مصدر الخبر

النيلين

النيلين

أضف تعليقـك

تعليق