اخبار الاقتصاد

جمعية القرآن تنفي اعتقال أمينها العام وتتوعد بملاحقة مروجي الشائعات

الخرطوم :باج نيوز
نفت جمعية القرآن الكريم اعتقال أمينها العام د. عبدالرحمن محمد علي سعيد، وتوعدت بملاحقة “مروجي الشائعات” ونوهت إلى أنهم  يستهدفون الجمعية ويسعون إلى إشانة سمعتها. وقال نائب الأمين العام الشيخ دفع الله بخيت عبدالمجيد فى تصريحات صحفية اليوم “الأربعاء” إن جمعية القرآن تم تأسيسها لغايات سامية ولم تنحرف يوماً عن مسارها، وأضاف “كل من يتابعون مسيرتها يعرفون الأثر العظيم الذي أحدثته في المجتمع بتخريج حفظة كتاب الله وتمكين الأفراد والجماعات من حفظ القرآن على أسس سليمة”.

وأكد أن الأمين العام للجمعية د.عبدالرحمن محمد على سعيد منذ أسبوع وصل الأماكن المقدسة لأداء فريضة الحج، وقال إن نهج الجمعية المُضي في أعمالها وعدم الإلتفات لمن وصفهم بالشانئين أعداء نشر القرآن، وأضاف: “لكن إذا تمادى الشانئون وتطاولوا فإن حملتهم مرصودة وبإمكاننا ملاحقتهم قضائيا لينالوا العقاب في الدنيا والآخرة”.
وأشار بخيت إلى أن جمعية القرآن الكريم، بجانب تخريج أكثر من 54 ألف حافظ للقرآن في ولايات السودان المختلفة، عملت على توفير أكثر من مليون نسخة من المصحف الشريف في متناول أيادي الجميع في ولايات السودان بقيمة 2 مليون دولار دفعها الأخيار من داخل وخارج السودان
يذكر أن خبر اعتقال د.عبدالرحمن محمد علي قد انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي قبل أيام بشكل واسع.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع باج نيوز

عن مصدر الخبر

باج نيوز

باج نيوز

أضف تعليقـك