السودان الان

احتجاجات واسعة رفضًا لتقرير لجنة فض الاعتصام وعودة (المتاريس)

مصدر الخبر / جريدة التيار

ردود أفعال غاضبة من تقرير لجنة التحقيق في “فض اعتصام القيادة”

الخرطوم: التيارنت

تباينت ردود الأفعال حول تقرير لجنة التحقيق الخاص بعملية فضِّ اعتصام القيادة وندَّد متظاهرون في مناطق مختلفة بولاية الخرطوم بنتائج لجنة التحقيق في عملية فضّ اعتصام القيادة العامة أمام الجيش.

وقطع مواطنون مُحتجون بمنطقة “ألتي” بولاية الجزيرة الطريق القومي الرابط بين العاصمة الخرطوم وولايات البلاد الوسطي والشرقية، احتجاجًا علي نتائج تحقيق فض الاعتصام التي أعلنتها النيابة العامة .

وأشعل مواطنون محتجون النيران في وسط الطريق القومي هذا في وقت تمددت فيه رقعة الاحتجاجات في العاصمة الخرطوم بأحياء وضواحٍ سكنية شملت مناطق بري، أم درمان، أبروف، ود نوباوي، الهجرة،الحاج يوسف، الشجرة، والثورات، وأحياء في الخرطوم جنوب ومنطقة بحريوقال شهود عيان إن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق الاحتجاجات، في معظم المناطق التي خرجت. كما لحظت الصحيفة إغلاق عدد كبير من الشوارع بـ” التروس”.

ولجأ المحتجون لإشعال إطارات السيارات في الطرق الرئيسية، وداخل الأحياء السكنية، ولم يُصدر تجمع المهنيين المنظم الرئيسي للتظاهرات في السودان أي بيان حتى الآن حول الاحتجاجات في الشوارع، فيما رفض التجمع في مؤتمر صحفي السبت نتائج التحقيق وأعلن تمسُّكه باللجنة المُستقلة التي ستكوِّنها الحكومة المدنية.

وقال شهود عيانٍ إنّ مناطق بري، اللاماب، الصحافة، الديم، أمدرمان وأمبدة شهدت خروج المواطنين احتجاجًا على ما أعلن من قبل لجنة التحقيق اليوم السبت.

وأحرق المحتجون إطارات السيارات في طرق رئيسية، فيما هتف آخرون بنتائج التحقيق.

في ذات السياق، أعلن حزب المؤتمر السوداني رفضه التام لنتائج التحقيق، واصفًا التقرير بأنَّه محاولة الهدف منها إخفاء الحقائق ودفنها تحت الركام.

وبحسب البيان الذي أطلعت (التيار) عليه، فإنّ حزب المؤتمر السوداني أشار إلى أنّ تقرير لجنة التحقيق أنكر حدوث اغتصابات داخل محيط الإعتصام، موضحًا أنّ ذلك يخالف تقارير معتمدة لمنظمات عديدة دونت هذه الجرائم ووثَّقت لاغتصاب عدد كبير من النساء والرجال، مشيرًا إلى أنّ هذه الوقائع ثابتة.

وأضاف البيان:” لابد من ضرورة أنّ تضطلع الحكومة الانتقالية المدنية بمهمة إجراء تحقيق مستقلٍّ وشفاف تستعين فيه بإشراف إقليمي بهدف كشف الحقائق كاملة”.

وقال حزب البعث بحسب الناطق الرسمي محمد ضياء الدين:”لجنة التحقيق المستقلة حول مجزرة فض الاعتصام، عند تكوين السلطة الانتقالية المدنية بنص الوثيقة الدستورية”

أمّا رئيس المكتب السياسي لحزب الأمّة القومي محمد المهدي حسن فقد قال إنّ تقرير اللجنة لا يعنيهم في شيء.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة التيار

عن مصدر الخبر

جريدة التيار