السودان الان

الإنتباهة تكشف تفاصيل نقاش قائد المدرعات وحميدتي

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

الخرطوم: أميرة الجعلي
أعلن المجلس العسكري التنازل عن الحصانة لجهة أن أعضاءه يمتلكون حصانات عسكرية وليسوا في حاجة إليها. وقال نائب رئيس اللجنة السياسية بالمجلس الفريق أول ياسر العطا لـ (الإنتباهة) في مقابلة إن أعضاء المجلس يسعون لبناء دولة القانون, وأضاف قائلاً: (نحن لم نقتل ولم نسرق ولم نحرض، لذا لا نخشى القانون، بل نسعى لبناء دولة القانون). ورفض العطا منح الحركات المسلحة حق ممارسة العمل السياسي بالداخل دون الاتفاق على ترتيبات أمنية. وكشف في ذات الأثناء عن اتصالات بين المجلس وعبد العزيز الحلو وعبد الواحد نور. وفي سياق آخر أفصح العطا عن كامل تفاصيل ما دار بين قائد سلاح المدرعات وقائد الدعم السريع أثناء حديث للأخير, وأوضح في الاتجاه نفسه عدم وقوع خلاف بين القائدين، وتابع قائلاً: (ما حدث سوء فهم، وقائد الدعم السريع كان يتحدث عن أن قواته تحملت فوق طاقتها من عمل في ظروف صعبة وشتائم وسب وقتل، وأن صبر قواته له حدود ويخاف أن تنهار قواته). وقال العطا في السياق ذاته: (في المقابل اعتقد قائد المدرعات أنه يقصد أن يحمل الجيش مسؤولية التقصير فاستفسره)، وأضاف قائلاً: (قائد الدعم السريع رد عليه بما يقصده وانتهى الأمر). وصوب العطا انتقادات لوضع قوات الدعم السريع تحت إمرة رئيس الجمهورية السابق وقال: (النظام البائد قام بذلك لأسباب سياسية وتطبيق سياسة فرق تسد). وترك العطا الباب مفتوحاً أمام إمكانية فتح التفاوض على وثيقة الإعلان السياسي حال كان ذلك يوقف الحرب وإزالة معاناة المواطنين في مناطق الحروب، وإمكانية تضمين ذلك كملحق للاتفاق السياسي. وجزم العطا في منحى منفصل بأن الوضع الاقتصادي والسياسي لا يسمح بتأخير تكوين الحكومة الانتقالية لمدة ستة أشهر أخرى وفق طلب الحركات المسلحة, ونادى بتكوين مجلس الوزراء كاملاً، ومضى قائلاً: (يمكن إعفاء عدد منهم بعد تحقيق الاتفاق مع الحركات المسلحة لتأمين محاصصاتهم الوزارية).

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك

تعليقات

  • حميدتي مجرم حرب وقاتل اهلنا بدارفور ووجوده بالخرطوم ماهو الا احتلال وتنفيذ اجندة أل يهود واما المغفلين الذين يتوهموا بمحافظته علي امن الخرطوم وهل كانت الخرطوم غير آمنة قبل ان يجلبه الهالك عمر البشير لاخماد الثورة وغدر بسيده وتعاون من الخائن الاخر اابرهان وقتل المعتصمين افيقوا ايها النخدوعين وابتعدوا ابها الانتهازيين من تبيض وجه القتلة حميدتي والمجلس العسكري ولابد من الحساب وان طال الزمن وقاتل الروح من ويين يروح

  • حميدتي صادق في كلامه هو من حافظ علي امن البلاد ويستحق الشكر والاحترام من كل قطاعات الشعب السوداني.

  • كفاات فقط … اي كلام غير هذا يعني اضاعة حقوق الشباب الذي فجر الثورة وحقق الانتصارات علي الحكم البائد.

  • فعلاالضغط كبير جدا علي قوات الدعم السريع الجيش والشرطة والأمن انسحبو ووضعو قوات الدعم في وش المدفع لكن للأسف الشديد الشعب نكارجميل ويهاجم هذه القوات لولا وجودها لكانت البلد في فوضي

  • لا محاصصه في الوزارات بل كفاءة لكن يمكن انشاء مفوضية للسلام تخدم حقوق المناطق المتاثرة بالحرب

    • أي اطروحة غير ما ذكرت يا أبو خالد تعني ان من يتفاوض رمي بجهد وكفاح الشباب في البحر…
      خصوصا وانهم يتبجحون ليل نهار بأهداف ثورية… يبدوا ان ريحة السلطة سحرتهم فكيف ان ملكوها؟؟؟؟؟؟؟