السودان الان

تهديدات لداليا الياس وأسرتها بسبب الفحولة

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

الخرطوم: تيسير حسين النور
قالت الكاتبة الصحافية والشاعرة المعروفة داليا الياس أنها وأسرتها تلقوا تهديدات بالهاتف والرسائل على خلفية حديثها عن فحولة الرجل السوداني في فيديو تم تداوله على نطاق واسع. وقالت داليا في حوار مع الانتباهة إن حديثها وجد ردة فعل عنيفة في موضوع لا يستحق – حسب قولها -. وأضافت: (ردة الفعل كانت قوية وقاسية علي وعلى من حولي سواء اصحابي واهل بيتي واقاربي؛ ولنا ثلاثة أيام فى البيت ونحن تحت التهديد بالتلفونات والرسائل لي وللاولاد، اضافة الى ما اسمعوه لهم فى المدرسة وتهديدات وكلام عن تسيير موكب وغيره. وماذا قلت؟؟ انا حتى لم أعمم الكلام والناس لم تحضر البرنامج كاملاً بل اكتفت بالفيديو المبتور)!!. وقالت داليا انها شعرت بأن هناك أزمة أخلاق وضمير وانسانية وتقوى. وقالت داليا: (أزمة الفحولة التى ذكرت كشفت القناع عن عشرات الأزمات فى المجتمع السوداني؛ ولا اعتقد ان ما حدث من اساءة لشخصي قد حل الأزمة).

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك

تعليقات

  • ها زول لمن نطول الغيبه من النسوان تلاته يوم العتله بتقوم تحميك النوم
    فحولة بتاع الساعه كم عتله لمن تشد وترفع الجعبات ديل بمخده عينك للكرجاكه طالعه نازله
    هوي يا مره كلامك بزعل بالحيل

  • هي ليست طبيبة و لا متخصصة في المجال ا كانفي داعي تقحم نفسها في الموضوع,هي قالت ازمة فحولةو تقصد ازمة ذكورة ,الفحولة تعني القدرة على الانجاب و هذه ليست مشكله في السودان,الذكورة قد تعني القدرةاتمام العملية الجنسية بصورة مرضية للطرف الاخر اي الانثى و لذلك اسباب كثيرة مثل العنة ,ضعف الانتصاب او القذف السريع,لحد بعيد قد تكون داليا محقة اذا قالت ازمة ذكورة ,وهذه متفشيةفي السودان لاسباب اهمها الخمول و العزوف عن الاعمال الشاقة و عدم الرياضة,اي سوداني عايز يكون تاجر او سمسار,كيف لا تقل ذكورتهم؟؟. واحدة من الصحفيات قالت نفس الكلام لكن بدبلوماسية اكثر حيث قالت كل السودانيين ,تقصد الذكور منهم اياديهم مارنة و ناعمة,و القاعدة هي : من يشتغل اكثر منك يتحرك اكثرمنك و اقوى منك و اقدر منك على اشباع المرأة في السرير.. قال احد الفلاسفة ,الاستمتاع بعلاقة جنسية قومة كاملة بالتى عبارة عن حافز لمن يكد و يتعب و يعرق بالنهار – البعد عن العمل اليدوي يصيب الانسان بضمور و ليونة في العضلات في جميع جسمه و حقيقة علمية يعرفها الدكاترة ان قوة العضلات عند الرجل تعكس نسبة هرمون الذكورة العالية عنده(هرمون التستسترون),اذا استمرا لسودانيون في العزوف عن العمل اليدوي و عدم الحركة سوف يحتاجون لاستجلاب ذكور من دول الجوار بكل اسف كما نستجلب عمال يحصدون لنا الذرة و السمسم في القضارف و غيرها.بعد دا رأيكم شنو يا شباب تشتغلوا ولا لا

  • ابدا ماكان في اي داعي نخوض في تلك المسائل البلد محتاجه عقول فذه والبلد في وضع احتقان اقتصادي ياريت الناس تلتفت للمهم والأهم
    متى نرتقي للأفضل؟ ارحمونا

  • العارف عزو مستريح …حديث داليا لايهزنا …اهتنا وبتنا ومن حقها تقول الرجال قصروا وهذه حقيقة

  • أعتقد ان داليا إلياس لم تكن موفقة في إختيار العبارات التي من الممكن ان توصل بها المعلومة للعامة فجاءت عباراتها حادة وربما في دواخلها شيء طغى على اسلوبها وتناولها للموضوع

  • هناك أمراض كثيرة تؤثر علي الفحولة مثل السكري وضغط الدم وأمراض القلب والأمراض النفسية والعجز الجنسي ليس عيبا بقدر ماهو مرض وابتغاء والجنس نفسه ليس غاية بل وسيلة للبقاء علي الجنس البشري الرجولة ليست في القدرة الجنسية التي هي مربوطة بالحالة النفسية والصحية وماتناولته داليا يدرس في الجامعات السودانية في كوريات المشكلات الاجتماعية ولكن طريقة داليا سخيفة جدا وبعيدة عن العلمية وقبيحة
    لان لكل مقام مقال

  • الموضوع غير محترم الوقت غير مناسب المصدر شلة واتس وليس بحث علمى وطبي دقيق شمل عينات تضم شرائح المجتمع موضوع الدراسة اسلوب عرض مبتذل ورخيص نمط الصحافة الصفراء اساءة لشعب تلقى الرصاص بصدر عار مفهوم خاطى للرجولة ورخيص بناسب وجهة نظرها تبحث عن الشهرة والانتشار بتدنى المستوي كلما تزايد تدنى مستوي الموضوع ورخصه تكالب عليه اعداء الشعب المعلم والحاقدين عليه مع ان اجابة سؤالها واضحة للعيان لو نظرت في اي مرءاة حولها لتبين لها بكل وضوخ لما تنعدم الرغبة وعلى هذا قس من تشتكى من هذا الامر علنا اما نموذجها فهى صاحبة تجربة عريضة ٣ زيجات فلو لها اطفال كيف لو استبعدنا فكرة الطبع والحظ تغلب نظرية المراءة

  • فعلا الناس في شنو والحسانيه في شنو!!! مالك انتي باحثه اجتماعيه!!!واسه ده وكت بوخه مرقه!!! اكان عندك مشكله اجتماعيه خليها في البيت!!! وغيري الموديل حواء والده!!!جنس بشتنه!!!

  • داليا أرادت ان تظهر في المجتمع السوداني لتعوض عن فشلها في الصحافة والإعلام وفاقد الشئ لايعطيه

  • يا ريت اذا عملنا دراسه مصغره عن فيتنام وكيف اصبحت في مصاف الدول العالميه بعد ان كانت مدمره تماما…فقط التحول من حكومات حرب وعسكريه الي دوله اقتصاديه مدنيه…

  • بيدها جنت براكش علي نفسها.. بحكم الاسم اللامع والشهرة.. كان الأجدر بها ان تتكلم عن موضوع الساعه الثورة والأمهات الثكالا والمفقودين والمغتصبات.. ولكنها اختارت الحديث في أمر حساس تعانيه هي لوحدها ولم تكن موفقه في طرحها .. ولم تكن تتوقع ان يكون رد الفعل بهذا المستوي واظن ان لديها الآن مشكله حقيقة مع زوجها والذي أحس بأنه هو المقصود بهذه إلاهانه ..

  • اعتقد زوجها واخوانها او مجتمعها عندهم هذه المشكلة ولذلك عممت على الجميع .
    وهيا اساسا ليست أخصائية او تتكلم عن دراسات وأبحاث.
    نظرا لصغر رؤيتها وضئالة فكرها حكمت على مجتمع كامل عن طريق زوجها الذي فشل في دوره كزوج ورجل .

  • كان الاحري بها التطرق للموضوع من ناحية علمية وتتخز كلمات مخففه وسؤالي كم أمرة قابلتي وشكت لكي 100 ولا 200 كم العدد حتي تقولي المسكوت عنه هل ذهبتي الي الشمالية او شرق السودان او غرب السودان وشكو ليك ولا مجموعة من النساء موجودات في منطقة واحدة واذا كان كذلك فأحتمال ان مايتناولونة من غذا ليس صحي لذلك التعميم كلمة خاطئة وفحولتنا ليس مشكوك فيها

  • هي اصلا زولة مثيرة للجدل ؛؛أعتقد ان ماحلفها الحظ في اختيار الموضوع لجهة أنها غير متخصصة ..بعدين شنو فحوله وكلام فاضي ..كان مفروض يكون كلامها بيستند على دراسة أو بحث عشان لم تقول أجريت دراسة لي عدد كذا واثبتت الدراسة كذا بيكون الكلام معقول ..وكان الافضل استبدال فحوله دي بضعف .. دي جراءة منها وقلة حياء..

  • أعتقد أنه الأجدى أن يغلق النقاش حول هذا الموضوع نهائيا، وتتركون السيدة المحترمة داليا تعيش حياتها الطبيعية مثل باقي البشر.

  • الناس شايله هم الوطن ٠٠٠ وخايفين انحنا وهو نصبح في مهب الرحيل …. وانتي يا بآلية جايانا بفحولة وما أدراك ما فحولة … والله ذكرتينا صحراء الربع الخالي والبدو والجمال… يا ناقة

  • الناس شايله هم الوطن ٠٠٠ وخايفين انحنا وهو نصبح في مهب الرحيل …. وانتي يا بآلية جايانا بفحولة وما أدراك ما فحولة … والله ذكرتينا صحراء الربع الخالي والبدو والجوال… يا ناقة

  • اعتقد ان الامر اعطى اكثر من حجمه وهي بكل تأكيد مشكلة ليست خاصة بالسودانيين وانما هي مشكلة متفشية في جميع دول العالم والدليل كمية الادوية المستهلكة داخل الأسواق العالمية ارحموا هذه السيدة وأعتقد تخصيصها بالسودانيين اوجع الكثير وقد كان الأولى منها عدم تناول هذا الأمر فتناوله لن يفيد في علاج هذا الامر يجب ان يغلق هذا الموضوع وعليها تقديم اعتذار ليس اعتراف منها بعدم صحة المعلومة المقدمة وانما فقط اعتذار لتطرقها لهذا الموضوع

  • أعتقد أن الموضوع أساساً عبارة عن سفه لا طائل من ورائه .. كان من الأولى ألا يطرح .. و كلمة (المسكوت عنه) هي سلاح صدئ دائما ما يحشر بها (المتحررون) في المواضيع ذات الحساسية
    ل (لجم) المنتقدين واخافتهم بفزاعة الرجعية .. الحل الوحيد هو التراجع عما بدر من الكاتبة عسى أن يجب ما قبله .. فالاعتذار ليس عيباً فهو من شيم الأكرمين.

    • إفشائهن لأدق الأسرار الزوجية الخاصة والتي لايجب أن تخرج عن حجرة نومهن، والكثيرات يقعن في هذا الخطأ دون أن يعلمن جرم هذا الفعل وماذا يمكن أن يترتب عليه.
      فلا شك أن ما يحدث بين الزوجين من أمور الاستمتاع، هو من الأمانة التي يجب حفظها ويحرم إفشاؤها، فعن أبي سَعِيدٍ الْخُدْرِىَّ قال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: إِنَّ مِنْ أَعْظَمِ الأَمَانَةِ عِنْدَ اللَّهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ الرَّجُلَ يُفْضِى إِلَى امْرَأَتِهِ وَتُفْضِى إِلَيْهِ ثُمَّ يَنْشُرُ
      كما أثني الله علي النساء الصالحات بقوله في كتابه العزيز:( فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله). فما بالك يا باليه اليأس : تشتري وتفضحي الإسرار أمام الملأ وبدون حياء يخص علي قله الأدب وعدم الخياء

      • كن جميلا تري الوجود جميلا….من لن يعيش الحب في ارقي صوره فانه لم يحيا حتي الآن ” انه انتصار اجوف !! بل أنتي ناقصه في بنيتك النفسية وإن لم تكوني ناقصه في بنيتك النفسية انتي غير محظوظه في هذه الحياة !؟ لان لا شي يرضيك ولا يعجبك/ بعض الشخصيات لا ترضى وانتي منها .هذه الشخصيات التي تطلب، ولا تعطي، تنتقد، ولا ترضى، بالانتقاد. انتي شخصية جافة عاطفيا … مثل الاسفنجة تمتص العاطفة ولا تشعر بها ولا تعطيها مطلقاً ! وهذا من الحقيقه بل أنتي لا تحترمي والدك واخوك و زوجك حتي ولم تحترمي الشعب السوداني في أصعب ظروفه التي تنزف) ” أنصحك بزياره اخصائي نفسي في أسرع وقت….ألله يشفيك…”/ نتفهم طبيعة تلك النفوس …و التي ملأها خبثها ونتن ريحها من ذلك الجفاف العاطفي و الغل حتى فقدت بصيرتها فلا تقذف إلا بالسموم ولا تخرج إلا القرف، وكأنما لسان حالها يقول: الأسلوب التربوي لك صنع منك امرأة ،غير واثقة بنفسها ومكبوتة ولا تعرف كيف تكون أنثى حقيقية، غير أنك حاقدة على. أمك، وابوك، وما صنعاه بك في صغرك.. وبالتالي عن الحلول .. ليست نشر هذه الامور هذه علي الملأ و بالاندهاشات التي وعدتي و الاستفزاز بل : ( كان عليك أن تنصحني هؤلاء النسوة بأن يذهبن بصحبه أزواجهن إلا الطبيب المختص هذا هو الحل) لاكن يبدوا أنك عاوزه ” زيطه وز مبريطه ” وحل ثاني لك :
        : على الزوج في هذه الحالة أن يقدر ظروف الزوجة والأسباب التي أدت لهذه الطبيعة، وأن يسعى للبدء بإشباعها عاطفيا وتعويض المشاعر التي افتقدتها حتى تبدأ هي الأخرى بالتعبير عن مشاعرها رويدا رويدا.” وصلت ” ياباليه الياس/ حياء المرأة ‘ هو رأسمالها فيه عزها،(فالواجب يا، باليه الياس.. لزوم الحياء، لأنه أصل العقل، وبذر الخير، وتركه أصل الجهل، وبذر الشر).
        إن الحياء سياج، يحفظ لك سلوكك .ويبعدك عن السفاسف ( ما فائده كلامك هذا هل سيحل المشكله حتي أن كان هذا صحيح معي أني اختلف معك لأن لكل قاعده شواذ !!؟؟ ” اخترقتي هذا السياج، وذهبت المقاييس جميعها واصابها الخلل، وصدر منك ما لا يتناسب مع تفردك وتميزك، وتكريمك/ يا باليه اليأس…انتي لا احترمتي أهلك الذين ربوك،، ولا الرجال والشباب الذين احبوك !؟/ إفشائهن لأدق الأسرار الزوجية الخاصة والتي لايجب أن تخرج عن حجرة نومهن، والكثيرات يقعن في هذا الخطأ دون أن يعلمن جرم هذا الفعل وماذا يمكن أن يترتب عليه.