السودان الان السودان عاجل

بعد وصفها الرجال السودانيين بالضعف الجنسي الشاعرة السودانية داليا الياس تدافع عن نفسها وترد على الهجوم

السودان نيوز
مصدر الخبر / السودان نيوز

دافعت الصحفية الشاعرة داليا الياس عن نفسها عقب الهجوم الذي تعرضت إليه في الأيام القليلة الماضية على إثر تصريحاتها التي قالت فيها أن هنالك أزمة فحولة لدى الرجال.

وقالت داليا في تصريحات خاصة لـ(خرطوم ستار) إنها من خلال تصرحاتها لم تعمم أزمة الفحولة على جميع الرجال السودانيين، وقالت إنها عرضت المشكلة باعتبارها أزمة، وأن كلمة أزمة تعني عدم التعميم.

وأكدت بأن ردود الأفعال كانت صادمة بالنسبة لها إلى حدٍ كبير، كونها طالت أفراد أسرتها الصغيرة، مشيرة إلى أنها الآن متأزمة نتيجة الأذى النفسي الذي أصاب أفراد أسرتها الصغيرة.

وقطعت داليا الياس بأن المقطع الذي تم تداوله بكثافة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تم بتر جزئية محددة منه من أجل إثارة الرأي العام ضدها.

ومضت في القول: ” كنت أتمنى أن تكون ردود الأفعال على حديثي مقتصرة على الفكرة في حد ذاتها، لا أن يطال الهجوم أفراد أسرتي الصغيرة”.

وزادت داليا الياس : “أنا الآن محبطة من ذلك الهجوم، ولا زال لدي الكثير لأقوله حول هذا الموضوع، وأمتلك إحصائيات من خلال تجربتي الإعلامية الممتده لعشر سنوات، ولم أتحدث كداليا الياس المرأة السودانية، إنما تحدثت كداليا الصحفية كاتبة الرأي.

وطالبت الياس الأشخاص الذين هاجموها بأن يتقوا الله في أعراض الآخرين، وقالت بأنها دفعت ثمن حسن النيه التي تحدثت بها خلال الحلقة.

وختمت الياس حديثها بأنها كانت تتمنى أن تنعكس آثار الثورة السودانية على مدى وعيّ الناس وعدم تعاملهم مع المواضيع بسطحية.

المصدر: خرطوم ستار

عن مصدر الخبر

السودان نيوز

السودان نيوز

أضف تعليقـك

تعليقات

  • اساساً العرفها شنو بفحولة الرجل السوداني!!!!!!
    ودا طبيعي جداً ينعكس على زوجها أولاً وأهل بيتها.

    ومفروض تتحمل الردود على الأشياء الكتبتها بدون تبرير (قاصدة وما قاصدة )لأنه نحن ما بنفهم
    ولو قاصدة الشهرة ( تطير الشهرة الزي دي)

    وكمان تقدم إعتذار في المكان الشهرت فيهو بالرجل السوداني

    ودا موضوع ما بتقول أمراة محترمة

  • الواحدة لو ما مرتاحة مع زوجها من حقها تطلب الطلاق والشرع أداها حق طلب الطلاق فكيف تحكمي علي زوجات لم تعرف حرمة التحدث عن عش الزوجية وافشاء الاسرار الازمة ليست في الفحولة ولاكن الازمة في التربية والبيئة التي نشأت فيها بعض النساء ومن الحياء والخجل أن تتحدثي مع رجل داخل سيارة في أمور جنسية لا يفتح الحديث فيها الا في غرف النوم ناهيك عن واحدة زيك لها من الابناء ما يجعلك تخجلي لمجرد جلوسك بالقرب من زوجك ولا نفهم انك بتبوسي زوجك أمام أبناءك علي العموم لم تتوفقي في المكان والزمان والموضوع الذي نوقش يحتاج لرجال ولا مجال للمرأة العفيفة الخوض فيه الا اللهم اذا كانت اروبية-امريكية.
    نحن السودانيين نحجب القنوات التي ليس فيها ذرة حياء من الرسيفر فكيف تريديننا أن نقبل احد افراد اعلامنا بهذه الجرأة التي لا تحتمل .
    صراحة لم اجرؤ علي انتقادك علي صفحات الفيس خوفا من ان يري أبناء اخي أو اختي ما اكتبه.فلهذه الدرجة انا كرجل اخجل فكيف انتي ام البنين والبنات…صحي الاختشوا ماتوا

  • لو كانت حلقة النقاش في هذا الموضوع قد أديرت من قبل مذيع وليس مذيعة لصار الموضوع عادي جدا .. ولكن للأسف نحن مجتمع متخلف تكون فيه مناقشة الأمور الجنسية أمر محظور وعيب. خصوصا إذا نوقشت هذه الأمور من قبل إمرأة فيما يتعلق بالأمور الجنسية … لعنة الله على الجهل والتخلف.

  • كان من الأجدى أن لا تعرضي نفسك وعائلتك الكريمة للإساءة والشتيمة. إنتي صحفية واعية وذات باع طويل في العمل الإعلامي، أنتي على علم ودراية تامة أن ليس كل فئات المجتمع على قدر من الوعي الذي يمكنهم من تفهم طرحك البناء. فلتكن هذه تجربة قد أفادتك في كيفية التعامل مع كل مستويات المجتمع المتباينة.
    ولك كل التقدير.

    • عليك ان تعلمى ان النسبه الكبرى من مدمنى التعامل مع السوشال مديا هو شباب وفى طور المراهقه وليس كلهم لديهم مستوى وعى وتعليم واحد
      فستجد فيهم المترديه والنطيحه والموقوزه ومااكل السبع
      والله يجيرك فى مصيبتك
      ودرس للزمن

  • حقك علينا يا داليا واعذرينا على هذه الوقاحه، لكن يبدو أن هذا الموضوع انفتح في زمانا غير زمانه

    • نتفهم طبيعة تلك النفوس …و التي ملأها خبثها ونتن ريحها من ذلك الجفاف العاطفي و الغل حتى فقدت بصيرتها فلا تقذف إلا بالسموم ولا تخرج إلا القرف، وكأنما لسان حالها يقول: الأسلوب التربوي لك صنع منك امرأة ،غير واثقة بنفسها ومكبوتة ولا تعرف كيف تكون أنثى حقيقية، غير أنك حاقدة على. أمك، وابوك، وما صنعاه بك في صغرك.. وبالتالي عن الحلول … ليس الحل في ال بل بل :
      : على الزوج في هذه الحالة أن يقدر ظروف الزوجة والأسباب التي أدت لهذه الطبيعة، وأن يسعى للبدء بإشباعها عاطفيا وتعويض المشاعر التي افتقدتها حتى تبدأ هي الأخرى بالتعبير عن مشاعرها رويدا رويدا.” وصلت ” ياباليه الياس/ حياء المرأة ‘ هو رأسمالها فيه عزها،(فالواجب يا، باليه الياس.. لزوم الحياء، لأنه أصل العقل، وبذر الخير، وتركه أصل الجهل، وبذر الشر).
      إن الحياء سياج، يحفظ لك سلوكك .ويبعدك عن السفاسف ( ما فائده كلامك هذا هل سيحل المشكله حتي أن كان هذا صحيح معي أني اختلف معك لأن لكل قاعده شواذ !!؟؟ ” اخترقتي هذا السياج، وذهبت المقاييس جميعها واصابها الخلل، وصدر منك ما لا يتناسب مع تفردك وتميزك، وتكريمك/ يا باليه اليأس…انتي لا احترمتي أهلك الذين ربوك،، ولا الرجال والشباب الذين احبوك !!؟؟

    • هبشنا كيف…تعداد السكان السودانيين كان 30 مليون 2001وبقي 40 مليون 2011 حاليا 60مليون 2019 …جوا من الصين …ولا ديل صادرات الصين…made in china

    • والله انتو ياكن رجالنا وتاج راسنا والراجل السودانى معروف ومشهور برجولتو وحتى لو فى مرة مننا راجلا مامشبعا عديل احنا اتربينا انو المرأة بتحترم الراجل وتصونو وتحفظو وهى غلطت مافى 2 بيتغالطو فالحاجة دى بس كمان ماتصل للاهنة والزلة ..

  • الناس في شنو وانتي في شنو….ابقي محترمه وكفايه اثاره ومواضيع للفت الانتباه والاهميات الفارغه……

    • ياخ طرف سوط شنو والله الرجال السودانين ماساهلين ورجال في اي شئ والمرض ماعيب بجي للبشر مابجي للحجر

  • المره دي جيبوها لابسه لباس ومدخنه عشان تعرف الفحولة الجد جد
    يركبا واحد من شفع الثورة ديل لمن كسها ينتح وتغير رايها

    • عيب عليك يا ترتني أن تتفوه بهذا الكلام الوقح. وتخوض في أعراض الناس. هذه واحدة من المجتمع السوداني الذي نفخر فيه بالمرأة السودانية التي قادت الثورة وكانت أفضل من كثير من الرجال.

  • ردمتك اميرة وورتك جملك المطهر فرعوني والزبوب المليانه عروق وبتركب صاح
    هههههههااااي
    نسوان سفيهات الواحده رايحة ليها نيكه وملاح ويكه.

    • الناس في شنو …… والبعض في شنو
      خلوا المواضيع الزي دي الى البلد تصل الى اتفاقات توصلها الى الحكومة وخلونا بعد داك نشوف المستعجل والذي بعده
      وما تخلي الناس في ما يشغل عن حل معضلة التلاتين سنة وحلول الموضوع داك كتيرة ومتوفرة