السودان الان السودان عاجل

المجلس العسكري وقوى التغيير يتوصلان إلى اتفاق كامل للمرحلة الانتقالية

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

توصل المجلس العسكري الانتقالي في السودان، وقوى إعلان الحرية والتغيير، إلى اتفاق كامل، بشأن الإعلان الدستوري المحدد لكافة هيئات المرحلة الانتقالية.

وأعلن مبعوث الاتحاد الإفريقي إلى السودان، محمد الحسن لبات، بحضور الوسيط الإثيوبي، محمود درير، ذلك في تصريح صحفي اليوم الجمعة وقال: “المجلس العسكري” و”قوى الحرية والتغيير” اجتمعا اليوم بفندق “كورينثيا” في دورة ثالثة من المفاوضات تمت في جو اخوي وبناء ومسؤول”، مضيفا أن الطرفين اتفقا أيضا على الاجتماع يوم غد السبت للدراسة والمصادقة على الوثيقة الثانية وهي الإعلان الدستوري.

كذلك صرح مصدر بوفد التفاوض التابع لـ”قوى التغيير” أنه تم تجاوز الخلافات حول تكوين الحكومة الانتقالية بأن ترك أمر تشكيلها لـ”قوى التغيير” وفق ما كان في الاتفاق، الذي تم قبل فض الاعتصام بالقوة من أمام مقر القيادة العامة للجيش السوداني.

وأضاف أن الطرفين اتفقا كذلك على تكوين البرلمان خلال ثلاثة أشهر من تكوين هياكل الحكم في البلاد، وأن يتولى أمر التشريع خلال تلك الفترة المجلس السيادي ومجلس الوزراء معا.

وأكد المصدر تجاوز الخلاف حول صلاحيات المجلس السيادي، الذي شكل عقبة حقيقة أمام الاتفاق وكاد أن ينسفه، بأن أبقى على ذات الصلاحيات، التي اتفق عليها سابقا.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر صحيفة الراكوبة نيوز

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز

أضف تعليقـك

تعليق

  • الاعلان الدستوري…. هو اهم نقطة في الاتفاق .. ماذا يعني الاعلان يعني حزمة من القوانين (دستور مختصر) في حالة عدم وجود دستور او ايقافه تسمح بتسير الدولة. واخر اعلان دستوري في الوطن العربي كان في مصر ابان فترة مرسي وهو ما ادي الي احتقان الشارع والاستقطاب ….وكان من ضمنها تعين النائب العام وهو ما طعن في نزاهة القضاء
    .. لذا يجب علي الاخوة والزملاء استصحاب تجارب الغير حتي لا نقع في حالة استقطاب واستقطاب مضاد…