السودان الان

لجنة المعلمين ترفض أي سلوك عنصري ووزارة التربية ترد على الملابسات

جريدة التيار
مصدر الخبر / جريدة التيار

الخرطوم: حمد سليمان

أكدت لجنة المعلمين إحدى مكوِّنات تجمع المهنيين السودانيين رفضها لأي سلوك عنصري داخل وخارج المؤسسات التعليمية، واصفة الأمر بأنه أحد سلوكيات النظام البائد.

وطالبت اللجنة من إدارة المرحلة الثانوية بمحلية جبل أولياء بضرورة تشكيل لجنة تحقيق فورًا للتقصي في الأمر، مشيرة إلى أنه في حال ثبوت تقدُّم مديرة المدرسة بأي إساءة عنصرية للطالبة يجب إقالتها فورًا.

وشدد عضو اللجنة سامي الباقر في تصريح لـ(التيار)، على ضرورة إشاعة التسامح والتآخي بين مكونات المجتمع وتقبل الآخر، مؤكدًا أن من الأسباب الرئيسة لقيام الثورة كرامة الإنسان لجهة أن النظام البائد لا يعلي من قيمته ويمايز بينهم.

واعتذرت اللجنة لأسرة الطالبة إنابة عن جميع المعلمين لما أصابهم من ضرر نفسي، مشيرة إلى عدم مجاملتهم في أي إساءات عنصرية مهما كان شكلها حال ثبوتها.

وعزت انتشار العنصرية في مؤسسات التعليم للآثار السيئة لإلقاء المدارس القومية في البلاد على غرار مدرسة حنتوب، خور طقت، وخور عمر.

وكشف الباقر عن عقد مؤتمر جامع للتعليم قريبًا يشترك فيه كل الناس خصوصًا أصحاب المصلحة (أولياء الامور، الطلاب، المعلمون، والخبراء التربويون). لوضع سياسات التعليم.

في سياق متصل نفى مدير المرحلة الثانوية بولاية الخرطوم خليفة بابكر، وصول أية شكوى للوزارة حول إساءة معلمة لإحدى الطالبات. وقال لـ(التيار) لم تصلنا شكوى من قبل أسرة الطالبة، وعندما تصلنا شكوى نقوم بتشكيل لجنة تحقيق، وحال ثبوت الأمر يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة، وسوف ننتظر حكم المحكمة لنتخذ القرار الإداري المناسب.

وكانت الصحيفة أوردت خبرًا عن إساءة مديرة مدرسة بابكر عثمان الثانوية بمنطقة الدخينات جنوبي الخرطوم، لإحدى الطالبات بالفصل الثالث ونعتتها بعبارات عنصرية أمام زميلاتها، ما دفع الأسرة لتدوين بلاغ لدى النيابة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة التيار

عن مصدر الخبر

جريدة التيار

جريدة التيار

أضف تعليقـك