السودان الان السودان عاجل

المجلس العسكري يكشف مصير جديد لجهاز الأمن والمخابرات في السودان

غرفة الاخبار
مصدر الخبر / غرفة الاخبار

قال نائب رئيس المجلس العسكري في السودان، محمد حمدان دقلو ، الأربعاء، إنه ”لا اتجاه للتفريط في جهاز الأمن والمخابرات“.

وأشار دقلو خلال لقائه ضباط جهاز الأمن إلى أن جهاز المخابرات يزخر بكفاءات وطنية عالية التأهيل، ولا توجد دولة في العالم المعاصر تفرط في جهاز أمنها باعتبار ذلك سيكون سبباً في فقدانها الاستقرار السياسي والاقتصادي.

ولفت نائب رئيس المجلس العسكري إلى أهمية دور المخابرات في إحداث التغيير السياسي بالسودان.

وأوضح وفق ما نقلته وكالة السودان للأنباء الرسمية أن المنظومة الأمنية في البلاد تعمل بتنسيق وتناغم تام بين كل مكوناتها خدمة لأهداف الأمن القومي في كل ميادين العطاء سلماً وحرباً.

وتابع: “نحن في المجلس العسكري الانتقالي أكثر حرصاً على الشفافية ومحاسبة كل من يقترف أي جرم يطال أمن البلاد وصولاً إلى بناء دولة القانون”.

من جانبه، أشاد رئيس لجنة الأمن والدفاع بالمجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن جمال عمر، بدور جهاز الأمن والمخابرات في تحقيق أهداف المرحلة المقبلة، مشيرا إلى أن مهددات السلم والأمن في الإقليم في تزايد مستمر.

وقال إن “السودان يعول كثيراً على كفاءة ومهنية ووطنية ضباط الجهاز في تحقيق أهداف المرحلة الانتقالية، من خلال توفير المعلومات والتحليل والكفاءة والمهنية والاحترافية التي عرف بها الجهاز”.

وأعلن المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، فجر 5 يوليو/تموز الجاري، ”التوصل إلى اتفاق لتقاسم السلطة خلال فترة انتقالية تقود إلى انتخابات“.

ويتضمن الاتفاق تشكيل مجلس سيادي يقود المرحلة الانتقالية لمدة 3 سنوات أو تزيد قليلًا، ويتكون من 5 عسكريين و5 مدنيين، إضافة إلى عضو آخر يتوافق عليه الطرفان.

الغد

عن مصدر الخبر

غرفة الاخبار

غرفة الاخبار

أضف تعليقـك