اخبار الاقتصاد

موظفو بنوك : حل أزمة السيولة جذرياً رهين بانسياب وزيادة الإيداعات

النيلين
مصدر الخبر / النيلين

رصدت (المصادر)ظهرأمس حدوث انفراج نسبي في تغذية عدد من الصرافات الآلية بشارعي القصر والسيد عبد الرحمن واصطفاف عشرات المواطنين بصراف فرع بنك الخرطوم بشارع الجمهورية وصراف بنك فيصل الإسلامي جوار مستشفى الأسنان.
وأجمع عدد من موظفي البنوك لـ(السوداني) أمس على التحسن النسبي في التغذية اليومية حسب فروع الصرافات والمنطقة الأكثر تكدساً وحركة بالمواطنين، وأشاروا إلى أن مشاكل السيولة بالصرافات انعكست على هروب العملاء وإغلاق الحساب بالبنك، نافين حدوث زيادة في سقف السحب، وأوضحوا أن تغذية الصرافات أفضل مقارنة بالفترة الماضية.

وقال موظف ببنك أمدرمان الوطني بشارع القصر لـ(السوداني) أمس، إن هنالك انفراجاً طفيفاً في تغذية الصرافات الآلية، ورهن انجلاء أزمة السيولة بزيادة الإيداعات بالبنوك وزيادة عائد الصادر. وقال في الفترة الماضية طبقت مبادرة إيداع رجال الأعمال بالبنوك ولكنها توقفت، كاشفاً عن تحسن وضع الصرافات حالياً مقارنة بما قبل الانتفاضة، مضيفاً أن تكدس المواطنين في الصفوف أمام الصرافات نتيجة الهلع وأغلبهم تجار عملة. وأضاف أن السحب (2) ألف جنيه بالصراف الآلي أما داخل البنك حسب وفرة السيولة. وأشار إلى تعرض بعض الصرافات التي لم يتم تغذيتها لمشكلات فنية.

وأضاف موظف بأحد البنوك بشارع السيد عبدالرحمن أنهم استلموا أول أمس مبلغ (300) ألف جنيه والسحب ألفا جنيه من الصراف، ولفت إلى أن أغلب الصرافات يتم تغذيتها بصورة يومية، وقال إن هنالك صرفاً عبر البنوك بالشيك بالإضافة إلى خدمة تحويل الرصيد (300) جنيه. وأشار إلى أن عدم وضوح الرؤية بالبنك المركزي في الفترة الماضية أثر سلباً على التغذية.

وأوضح أن التغذية حالياً صارت بصورة يومية ببعض الصرافات بالمبالغ المتاحة بالبنك المركزي، وقال إن أغلب العملاء أغلقوا حسابهم.
واشار موظف ببنك النيل الأزرق بشارع البلدية لـ(السوداني) أمس، إلى أن تغذية الصرافات بدأت منذ أكثر من أسبوع بعد الإطاحة بالنظام البائد وبمبالغ بسيطة يتم توزيعها على فروع البنوك، موضحاً أن بعض البنوك تغذي صرافاتها في الفترة الصباحية والمسائية.

الخرطوم : عبيــرجعفر
صحيفة السوداني

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع النيلين

عن مصدر الخبر

النيلين

النيلين

أضف تعليقـك

تعليق

  • ما حنك، و انت اطرح سعر تشجيعي، ممكن يتحصل عليها كاش، شجع الصرف البنكي في الشباك، ما بالاسلوب داك.