اخبار الاقتصاد

اكتمال الوثيقة النهائية للاتفاق بين “العسكري” و “التغيير” وتسليمها للطرفين غداً

باج نيوز
مصدر الخبر / باج نيوز

الخرطوم: باج نيوز

اكتملت صياغة الوثيقة النهائية للاتفاق بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري اليوم “الثلاثاء”  ومن المقرر أن تُسلم غداً “الأربعاء إلى الطرفين “العسكري” و”التغيير” للمُراجعة تمهيداً للتوقيع عليها في احتفال وطني كبير.

والتأم بالقصر الجمهوري عصر اليوم ، اجتماع برئاسة رئيس المجلس العسكري  عبد الفتاح البرهان، بين اللجنة السياسية بالمجلس وقيادات من “قوى إعلان الحرية والتغيير”، أعلنا خلاله بداية صفحة جديدة في تاريخ البلاد بعد الانتهاء من الاتفاق السياسي للمرحلة الإنتقالية.

ونقل البرهان للاجتماع، شكره وتهانيه للشعب السوداني على الاتفاق، ولقوى “الحرية والتغيير” على التعاون مع اللجنة السياسية للوصول للاتفاق، وأشار أيضا للقائه مع القوات المسلحة، وشكره لهم لانحيازهم إلى الشعب السوداني، واعتبر أن ما حدث فصل جديد ومرحلة جديدة في تاريخ البلاد.

وأعلن رئيس اللجنة السياسية الفريق ركن شمس الدين كباشي في تصريح مشترك مع “الحرية والتغيير” عقب اللقاء، أن الطرفين سيتسلمان النسخة النهائية من وثيقة الاتفاق في العاشرة من صباح اليوم توطئة للمراجعة والتدقيق النهائي من الطرفين تمهيدا للتوقيع النهائي.

وقال كباشي، إن اللقاء جاء في إطار التشاور ومتابعة استكمال الوثيقة التي أكد أنها أصبحت جاهزة الآن وتسلم للطرفين صباح اليوم للمراجعة، ومن ثم تحديد موعد التوقيع النهائي، ونفى أن يكون هنالك ما يقلق، وأكد أن الأمور تمضي على أفضل ما يكون.

من جهته، أكد القيادي بـ “الحرية والتغيير” إبراهيم الأمين، أن الاتفاق يمثل مرحلة فاصلة، والانتقال من فترة حدثت فيها كثير من المظالم والمفاسد لمرحلة تمهد لبيئة ديمقراطية واحترام حقوق الانسان، وقال إنهم شكروا البرهان على الروح، ووعدوه بالعمل معا يدا واحدة من اجل انفاذ الاتفاق، وأضاف بأن الاتفاق لكل الشعب السوداني، وشدد على أن قضية معاش الناس والاهتمام باحتياجات المواطن الحياتية، بجانب القضايا الاخرى ستكون شغلهم الشاغل، وعبر عن سعادة “قوى التغيير” باللقاء.

وأكد الأمين أن المرحلة هي للعمل والاستقرار لكل الناس، ودعا الجميع لوضع السودان في حدقات العيون، وشدد على أن السودان لكل السودانيين، وتعهد بعدم إقصاء أحد، وأن الذين  سيتولون الأمر خلال الفترة الانتقالية هو تكليف بمهمة محددة.

– التئم مساء اليوم بالقصر الجمهوري الاجتماع الاول للجنة السياسية بالمجلس العسكري الانتقالي وعدد من قوى اعلان الحرية والتغيير بحضور رئيس المجلس الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن .
وقال الفريق الركن شمس الدين كباشي رئيس اللجنة السياسية الناطق الرسمي باسم المجلس في تصريح صحفي ان اللقاء ياتي في اطار التشاورات المتصلة بمتابعة تدقيق ومراجعة الوثيقة التي توصل اليها الطرفان .
واعلن الفريق كباشي اكتمال الوثيقة والتي سيتم تسليمها في العاشرة من صباح الغد للطرفين تمهيداً للتوقيع النهائي عليها في احتفال وطني كبير .
من جهته هنأ السيد ابراهيم الامين عضو لجنة قوى الحرية والتغيير للتفاوض مع المجلس العسكري الشعب السوداني بالاتفاق ، واعتبره مرحلة مفصلية للانتقال من فترة المظالم والمفاسد لمرحلة الديمقراطية وحقوق الانسان.
وعبر الامين عن تقديره لرئيس المجلس العسكري واللجنة السياسية واعضاء المجلس لما ابدوه من تعاون وروح طيبة خلال مراحل التفاوض ، وقال ” ان معاش الناس يمثل الان همنا الاول” ، مؤكدا استنفارهم لكافة الطاقات خلال المرحلة القادمة للعمل من اجل الوطن دون اقصاء لاحد ومن اجل ان يتبوء السودان مكانه الطبيعي اقليمياً ودولياً.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع باج نيوز

عن مصدر الخبر

باج نيوز

باج نيوز

أضف تعليقـك

تعليق

  • لا اذا علي دي ما حيقد عليها الا الازهر، اقدم مؤسسه تعليمية علي وجه الأرض عرفها التاريخ، بس معاي بضمانات، ما بفك اخري ساي، بيشمتو فيني.