السودان الان

الدعم السريع: هذه هي أسباب وجودنا في المدن

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
أكد اللواء ركن عثمان محمد حامد رئيس دائرة العمليات بقوات الدعم السريع أن قوات الدعم السريع تتبع للقوات المسلحة وتحت قيادة القائد الأعلى للجيش وهي قوات قومية تعمل في كل السودان. وأضاف أن وجودها في دارفور فرضته ظروف معينة وهي قوات متصالحة مع المواطنين وواجبها حماية الأمن القومي، وهي قوة متجددة لها رؤى إستراتيجية للتدريب بصورة فاعلة ضمن منظومة الأجهزة الأمنية. وتابع في برنامج (حوار المستقبل) بأن قوات الدعم السريع شاركت في عاصفة الحزم بقرار من القوات المسلحة لمنع الاعتداء على الأراضي المقدسة وعملت في اليمن مع القوات السعودية والإماراتية وحققت نجاحات ولها علاقات مع الاتحاد الأوروبي في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر. وفند اللواء عثمان المزاعم والحملة الممنهجة ضد قوات الدعم السريع واستغلال صور إخلاء منطقة كولمبيا للإساءة لها، إلى جانب دمغها بتجنيد الأطفال، مبيناً في هذا الخصوص أن وفداً أمريكيا زار الدعم السريع وتأكد من أن التجنيد في الدعم السريع يتم بواسطة شهادة الرقم الوطني، مؤكداً انضباط الدعم السريع وأن لها قسم ولاء ويحكمها قانون القوات المسلحة وبها أكثر من 800 ضابط من القوات المسلحة.
وقال إن وجود القوات في المدن فرضته الظروف الأمنية بعد حملات تحييد الشرطة والأمن. ولفت إلى أن جماعات وعناصر تتبع للحركات المسلحة في الاعتصام كانت وراء حملات تشويه صورة الدعم السريع، مبيناً أن هذه المجموعات تتحرك كفصائل عسكرية ترتدي زي الدعم السريع ويتم نقلها عبر ناقلات تقوم بتوزيعهم لإثارة التفلتات. واشار في هذا الخصوص إلى اتهام قوات الدعم السريع قبل الثورة بحلاقة شعر الشباب في الشوارع وأكد في هذا الصدد ضبط أشخاص ينتحلون صفة الدعم السريع وتم فتح بلاغات في مواجهتهم، مؤكداً التزام عناصر قوات الدعم السريع بالقانون وأنها تحاكم في محاكم ميدانية لمن يخالف القانون. وأشار إلى أن مدة التدريب الأساسي لقوات الدعم السريع ما بين 7 إلى 9 أشهر ويتم بواسطة خبراء. ولفت إلى انتحال مجموعة لشخصية قوات الشرطة والقيام بأوامر تفتيش ونهب كميات من الذهب والأغراض المنزلية. وعن الخدمات التي تقدمها قوات الدعم السريع قال إنها تتصل بقضايا التوطين والاستقرار مثل حفر آبار المياه بناء والمراكز الصحية والمدارس وتعمل في هذا الصدد بالتنسيق مع الإدارة الأهلية في المحليات.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك