السودان الان السودان عاجل

لجنة برئاسة "حميدتي" للتفاوض مع الحركات المسلحة في السودان

راديو تمازج
مصدر الخبر / راديو تمازج

أصدر عبدالفتاح البرهان ، رئيس المجلس العسكري الإنتقالي في السودان يوم الخميس مرسوماً جمهوريا بتشكيل لجنة عليا للتواصل مع الحركات المسلحة للوصول إلى تفاهمات يحقق السلام وفق أسس رؤى مشتركة.

ويترأس اللجنة بحسب القرار الذي نشرته وكالة سونا للأنباء : نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو "حميدتي" وعضوية كل من شمس الدين كباشي رئيس اللجنة السياسية وياسر عبدالرحمن حسن العطاء نائب رئيس اللجنة السياسية وأسامة العوض محمدين.

وفي صعيد مُنفصل أعلن شمس الدين كباشي ، رئيس اللجنة السياسية والمتحدث بإسم المجلس ، رفض المجلس العسكري لمقترح الوساطة الإثيوبية لحل الأزمة السياسية ، مشيرا الى وجود اختلافات بين الوثيقتين المتعلقة بالوساطة بين المجلس وقوي الحرية والتغيير.

وقال كباشي ، في مؤتمر صحفي باقصر الرئاسي مساء الخميس للصحفيين ،  إن الاتفاق الذي تم التوصل ‘إليه في وقت سابق ، كان يقتضي بتقديم ورقة مشتركة تفاوضية من الوسيطين بتقديم رؤية واضح لإزالة العقبات وتهيئة البيئة المناسب للتفاوض.

وأوضح كباشي ، ان المجلس لم يطلع على الورقة الإثيوبية وأن الورقة تخالف الإتفاق مع رئيس الوزراء الإثيوبي  أبي أحمد، واصفاً الأمر بغير المقبول وتجاوز وعدم تقدير لأطراف، تابع " لا وجود لاتصالات مباشرة مع قوى إعلان الحرية والتغيير إلا من خلال وسطاء".

 

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع راديو تمازج

عن مصدر الخبر

راديو تمازج

راديو تمازج

أضف تعليقـك

تعليقات

  • وهل تقبل الحركات المسلحة بالجلوس والتفاوض مع “حميرتي” من قام بقتل أبناءهم وحرق قراهم وتشريدهم؟ أظن أن الأكرم لهم الموت الف مرة في معسكرات النزوح من الجلوس مع هذا القاتل الجاهل ، متسول الخليج والمتاجر بدماء الأطفال في حرب النظام السعودي الدموي على اليمن البطل.

  • اذا تقصد العقبات التي يجب ازالتها الدماء التي سالت في فض الاعتصام تبقى غلطان لا يمكن ازالة ما خلفتها من اثار لدى الاسر التي فقدت ابناءها لا يمكن التسامح في الدماء التي سالت لا يمكن وباي حق يجب معاقبة المسؤولية مهما علوا مكانتهم لن يفلتوا من العقاب مهما طال الزمن او قصر
    لن يفلت احد من العقاب سواء حميدتي او البرهان او من امر او من جلس ووافق كلهم شركاء المجلس شريك اساسي في هذه الجرائم التي ارتكبت