اخبار الاقتصاد

انقطاع الكهرباء يشل حركة صيانة السيارات بالمنطقة الصناعية ببحري

الخرطوم بحري : عبدالسلام اسحاق
يشكو الحرفيون بالمنطقة الصناعية ببحري من استمرار القطوعات في التيارالكهربائي مجدداً بعد الاستقرارالنسبي الذي شهده شهر رمضان عادت المعاناة مجدداً لبعض قطاعات المجتمع التي لا تتوفر لهم بدائل لمواصلة أعمالهم حال انقطاع الكهرباء.
وقالوا لـ(السوداني)في الجولة التفقدية للمنطقة الصناعية بحري إن كافة الصنايعية والحرفيين تأثروا بانقطاع التيارالكهربائي.
وأكد عدد من الميكانيكية والحدادين والحرفيين تأثرهم من الانقطاع بصورة عشوائية تمتد أحياناً طيلة ساعات العمل اليومية مما يسبب لهم خسائر فادحة وتكدس السيارات التي يتم إحضارها للصيانة والتي يعود أصحابها خالين الوفاض.
وقال ميكانيكي ركشات فضل حجب اسمه لـ(السوداني)إن أكثر الحرفيين تضرراً هم أصحاب الحدادة والمخرطة وقال بصورة عامة كل العمل متوقف وأضاف (أنا الآن بلا عمل رغم تكدس العربات التي تحتاج للصيانة).
وقال صاحب محل صيانة عربات هنو حرقاس عباس لـ(السوداني) :إن التيار الكهربائي يشهد انقطاعاً متكرراً ما بين (3ـ4)مرات في اليوم وبطريقة عشوائية رغم أنهم يدفعون فاتورة الكهرباء بالعداد ،مؤكداً أن العمل الآن متوقف تماماً وهناك ركود نتيجة للتكلفة العالية وانقطاع التيار الكهربائي وعدم وجود سيولة ،مضيفاً أن اتحاد الحرفيين غير مفعل ولا يهتم بأي مشكلة تواجه الحرفيين ويفترض أن يبحث في مشاكل الكهرباء مع وزارة الصناعة والكهرباء، مطالباً بضرورة تخفيف عمل المحليات لأنها كانت تأخذ منهم أموالاً كبيرة جداً مقدراً قيمتها السنوية بـ(11)ألف جنيه للدكان الواحد.
وقال صاحب محل لحام (ستالين) فضل بشير إن انقطاع التيار الكهربائي يؤثر على مصانع تعبئة أسطوانة اللحام ويؤثر على عملها.
ومضي عبد القادر في نفس الاتجاه مشيراً لتأثر المنطقة الصناعية بقطوعات الكهرباء وتعطل مصالح الناس ومصدر الرزق بالنسبة للبسطاء من الحرفيين أصحاب رزق اليوم باليوم.
وشكا محمد يعقوب صاحب سيارة متعطلة بالمنطقة الصناعية من انقطاع الكهرباء وأضاف عندي لحام عادم ولا يوجد كهرباء ولن أستطيع الذهاب ما لم يتم إصلاح السيارة مبيناً أنه أضاع الكثير من الوقت في الانتظار دون جدوى.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة السوداني

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

أضف تعليقـك