السودان الان

بدء محاكمة فتاة وشابين بقتل خفير يعمل بإحدي بنايات الثقافة والرياضة

جريدة التيار
مصدر الخبر / جريدة التيار

التيار – بحري: هندية الباقر

بدأت بمحكمة جنايات بحري وسط برئاسة القاضي عارف محي الدين جلسة يواجة فيها الاتهام 3 متهمين بينهم فتاة قاموا بإسقاط مواطن يعمل (خفير) بإحدي بنايات الثقافة والرياضة وتسببوا بقتله بميدان عقرب ببحري واستمعت المحكمة إلى أقوال المتحري آصف عبد اللطيف محمد عباس ملازم شرطة بقسم المدينة ببحري وقال: أبلغ الشاكي وأفاد في أقواله بأن المتهمة الأولى تسببت في قتل شقيقه وذلك ببحري، باشرت الشرطة تحرياتها وتحركت بواسطة تيم لمسرح الحادث لعمل الإجراءات الفنية وعند وصولهم مكان الجريمة تم أخذ العيِّنات وتحريز المعروضات ملابس تخص المجني علية والمتهمة الأولى كما تم إحالة الجثة بواسطة أورنيك 8 جنائي لمعرفة سبب أسباب الوفاة، تم اقتياد المتهمة وبالبتحري معها تم القبض على المتهم الثاني والثالث في البلاغ تم تدوين بلاغ في مواجهتهم تحت المادة 130 من القانون الجنائي خضع المتهمين لتحريات النيابة كما سجل المتهمان اعترافا قضائيا بالمحكمة ذكروا في أقوالهم بأن المتهمة صعدت إلى العمارة وكانت برفقة المجني علية داخل غرفة السطوح ومارسا الفاحشة بينما المتهم الثاني والثالث كانا بالخارج يحتسان الخمر وبعد وقت قليل خرج المجني علية وحدث بينهما شجار وقاموا بإسقاط المجني علية من العمارة وعقب اكتمال التحريات وجهت لهم النيابة تهما وفقا للمواد 78/146/130 من القانون الجنائي وأحيل البلاغ للمحكمة التي استمعت للمتحري الذي تلا أقوال المتهمين وأنكروها أمام القاضي كما قدم المتحري مستندات الاتهام وأورنيك جنائي وتقرير المعمل الجنائي يحوي فحص العينات للمعروضات وبعد سماع المحكمة للمتحري حددت جلسة لسماع شهود الاتهام.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة التيار

عن مصدر الخبر

جريدة التيار

جريدة التيار

أضف تعليقـك

تعليق

  • كثرت الاخطاء النحوية والاملائية في هذا المقال علما بانه بانه ذات صبقة قانونية ويتكلم عن قضية قتل….فمثلا :
    01/ ورد في السطر السابع( بالبتحري) بدلا عن بالتحري وهذه كلمة قانونية مهمة لا تتحمل الخطاء اللغوي او الاملائي
    02/ ورد في السطر التاسع ( كما سجل المتهمان اعترافا قضائيا بالمحكمة ذكروا في اقوالهم والصحيح كما سجل المتهمان اعترافا قضائيا ذكرا في اقوالهما…
    03/ كما كتبت كلمة (عليه) اكثر من مرة هكذا (علية)
    ارجو مراجعة المقال باكمله وتصحيحه ولفت نظر (هندية الباقر ) التي لا اظن انها صحفية او نالت قدرا لو بسيطا من التعليم
    ارحمونا يرحمكم الله