السودان الان

عضو بالعسكري : توقيف 1000 نظامي فضوا الاعتصام

الخرطوم: السوداني

كشف عضو المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول صلاح عبد الخالق عن توقيف ما بين 700 إلى 1000 من القوات النظامية التي اقتحمت مقر الاعتصام بالقيادة العامة، مؤكداً تقديمهم لمحاكمة علنية. ونفى عبد الخالق في مقابلة مع قناة (بي بي سي) أمس ما تردد عن أعداد كبيرة من القتلى وإلقائهم في مياه النيل متهماً ما سماه –الطرف الآخر – باستخدام دعاية سوداء. وجدد عبد الخالق تمسكهم برئاسة مجلس السيادة من قبل شخصية عسكرية، لأن الأوضاع الأمنية لا تسمح، وأضاف: “قد تقوم حرب أهلية لا تُبقي ولا تذر، وعلى العالم أن يفهم ذلك”، مؤكداً في الوقت ذاته أن المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير سيديران الفترة الانتقالية، ونقل السلطة لجهة منتخبة عبر انتخابات حرة ونزيهة بإشراف إقليمي ودولي. وحول ما اذا كانت قوات الدعم السريع ستنحسب من الخرطوم، قال عبد الخالق: “الذي أتى بالجيش والدعم السريع هي الأوضاع الأمنية ومتى ما استقرت ستعود جميع القوات لثكناتها”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة السوداني

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

أضف تعليقـك

تعليقات

  • توقيف الف ضابط هذا كله مرفوض والمجلس العسكري
    عاوزين يقنعوا العالم بعدم معرفتهم أو انهم لم يأمروا بقتل الأبرياء ولكن
    كل تعليقات المجلس واضحه صحيح كلامهم متناقض من نفس الشخص وفي نفس الحديث
    لماذا تابعوا المصابين حتي عند وجودهم في المستشفيات ولماذا
    قطعوا الاتصالات وبدلا عن العمل علي حل المشاكل ظهروا يدافعوا عن الدعم السريع
    المثل يقول قتلني وبكي سبقني وأشتكي
    علي العموم كل كلامهم لا يقنع طفل عمره خمس سنوات
    كفايه استبداد

    • اقول ليك حاجة يا مسم لولاء العساكر كان انت ومن في حكمك شالين هديماتكم وحامين في بلدان العالم ذي مابقول المثل الفي البر عوام .. العسكر اشرف منك ومن مليار ذي نوعك المعفن ده ..الماتو في الاعتصمام ديل صعاليك وليس ثوار كلهم سكاري حيارا .. لو صاح هم ثوار حقيقين مالوا مامات من ضمن هولاء ناجي الاصم او الدقير او محمد يوسف او عباس مدني او الزول المضفر شعروا داك العامل ذي البعاتي في ذمتك الماتوا ديل ثوار يااخي خلينا عليك الله الشعب السوداني واعي وعارف كل حاجة اذا امثال هولاء هم من يمثلنا باطن الارض خير لنا من ظاهرها