اخبار الاقتصاد

“قوى التغيير” ترهن التفاوض المباشر مع المجلس العسكري بإجراء تحقيق دولي في مجزرة فض الاعتصام

باج نيوز
مصدر الخبر / باج نيوز

الخرطوم: باج نيوز

قطعت قوى الحرية والتغيير بأنها لن تجلس في مفاوضات مباشرة مع المجلس العسكري حتى تحقيق شروطها بإجراء تحقيق مستقل وشفاف عن احداث فض الاعتصام بالقوة من قبل لجنة دولية، بجانب اعادة خدمة الإنترنت وانهاء المظاهر العسكرية في العاصمة والولايات.

وأعلن القيادي بقوي الحرية والتغيير مدني عباس مدني في مؤتمر صحفي يالخرطوم مساء اليوم الأربعاء، أن محددات قوى التغيير ليست شروط وانما ضروريات ملحة بتحقيق دولي عن فض الاعتصام وقال إنهم لا يثقون في المجلس العسكري ولن يقبلوا بتحقيق منفرد من قبل المجلس في مجزرة الـ “29” من رمضان.

وكشف مدني أن تعليق العصيان تم بعد تقييم لجان العمل الميداني لقوى الحرية والتغيير للعصيان والاضراب وتأثيره على حياة المواطن، مؤكداً مواصلة أشكال الحراكح الثوري المختلفة ووسائل المقاومة السلمية جنباً إلى من الحراك السياسي حتى تحقيق اهجاف الثورة والوصول إلى سلطة مدنية، وقطع بأن قوى الحرية والتغيير لن تساوم بدماء الشهداء في سبيل محاصصة مع المجلس العسكري وأشار إلى أن مطلب الثورة والشهداء تحقيق حكومة مدنية.

وأعلن عضو قوى الحرية والتغيير د. أحمد عمر نجاح العصيان المدني والإضراب السياسي الشامل بنسبة “88%” في القطاعات المختلفة الصحية والعدلية وحركة النقل المواصلات العامة الجوية  والبحرية وقطاع، والأسواق وبقية القطاعات المختلفة.

وكشف عمر عن اتفاق قوى الحرية والتغيير على تشكيل وأسماء الحكومة المدنية وتوافق قوى التغيير مع تجمع المهنيين على أسماء أعضاء المجلس السيادي ورئيس الوزراء.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع باج نيوز

عن مصدر الخبر

باج نيوز

باج نيوز

أضف تعليقـك

تعليقات

  • انتم كذلك مشتركون في الجريمة البشعة تهربون( وقت الحارة ) وتتركون من بالساحة للتعرض للخطر بينما تتنعمون الوسائد الوثيرة في منازلكم قبحكم الله

  • نحن كمواطنين تعبنا من البشير وفترته .. جايين انتو تتشاكلوا لينا فى مجلس سيادى ورئيس وما رئيس .. خلاص طفح الكيل .. تكتروا تقللوا بنطلع امهات واباء وبنات واولاد واطفال ونطالب يحكمنا الجيش انتو امشوا لمن تكونوا مستعدين وعاقلين بما فيه الكفاية وتعرفوا عايزين شنو تعالوا وقتها مش لافين صينية .. اها قولوا لجنة دولية ومحاسبة انتو كمان اجرمتوا في حق الشباب باصراركم على الاعتصام رغم بدء الحوار .. عالم السلبية ..

    امشوا لا اسفا عليكم في الاخر لو خيرنا حنختار الجيش لانكم مماااااااااااااااااااطلين

  • والله بصراحة مللنا من القصص كل يوم طالعين لينا بموضوع .. نعم حصل خطأ وخطأ كبير والله يرحم الشهداء وكل من مات .. بس خلاص كفاية يا ناس الحرية والتغيير والله اصبحتوا ناس السلبية والجرجرة فى الفاضى نحن مواطنين عاديين لا ننتمى ليكم ولا للعسكر مواطنين احرار همنا البلد وما وصل ليه من بلاوى ومصايب ما كانت تخطر على بال اى زول مننا انه نزيح البشير ونقع في مماطلات زى الحاصلة دى بصراحة زهجتونا وكرهتونا السياسة .. الاقتصاد انتهى والمعيشة بقت صعبة .. لو فعلا همكم الشعب اتفاوضوا مباشرة مع المجلس المجلس دا في النهاية هو جيشنا الوطنى يعنى بدونه امن اللد بكون كيف اجلسوا معاهم مباشرة ووجها لوجه ووصلوا الناس لحل مش قاعدين لينا مثل الاطفال عايزين وما عايزين .. موضوع فض الاعتصام لابد من محاسبة المتسبب فيه (بما انى ارى انه المسئولية مشتركة بالتساوى بينكم وبين المجلس العسكرى انتم من دفعتم بالشباب للاعتصام واصريتم على ذلك رغم انه التفاوض كان جارى فما كان فى لزوم للاعتصام وضياع زمن الناس وضياع ارواح الشباب لو ما اصراركم على الاعتصام ما كان حصل الحصل “استغفر الله تخلوا الواحد يكفر – الموت حق ولكل اجل كتاب – )بس المجلس المسئول وانتم ايضا مسئولون بنفس القدر – وفوق دا مافى واحد منكم اتصاب ولا نزل قعد مع الشباب ديل ولا شال طوبة ولا حجر عمل بيه متاريس قاعدين في امان وفاكين اولاد الناس للرصاص – وكلام فاضى نتيجته كانت تعثر في الحركة ادت لموت مرضى ونساء حوامل وهذه مسئوليتكم انتم ..
    الان مطلوب منكم التفاوض والجلوس مع المجلس او حتى مع الشيطان لانهاء الازمة الحاصلة والا حنصدق الكلام المثار انكم في حالة توهان وما عارفين اصلا انتوا عايزين شنو بالضبط ولا مستعدين لإدارة البلد.. كيف نثق فيكم وانتم بهذه العقلية أليس فيكم واحد عاااااقل ويقول كلمة حق في صالح الشعب .. الانتو بتعملوا فيهو دا اسمو مماااااااااااااااااااااااطلة .. جات الوساطات من كل صوب وحوب بالله اقعدوا مع المجلس واخدوا حق الشعب منه وامسكوا السلطة والبلد ونحن منتظرين نشوف حتودوا البلد وين ما يبقى كلام الصادق المهدى صاح ويبقى خراب ونحن المواطنين المساكين نروح فيها ويموتوا الشباب واهلنا كله علشان عناد ونشاف رأس بغير تعقل..

  • والله أشهد انكم عملاء ووكلاء مخابرات ومخربين لا تريدون استقرار الأوضاع بل تريدون الفوضى وعهد العهر والدعارة يا عديمي الاخلاق