السودان الان

إبعاد عرمان وجلاب واردول إلى جنوب السودان

جريدة التيار
مصدر الخبر / جريدة التيار

الخرطوم: التيار

أبعدت السلطات قيادات الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال الى جوبا بعد الافراج عنهم من الاعتقال في صباح أمس الاثنين، ذلك طبقا لبيان اصدره رئيس الحركة مالك عقار.

وفي خبر مقتضب لها في صباح أمس الاثنين أعلنت وكالة السودان للأنباء الرسمية “إطلاق سراح كل من ياسر عرمان وخميس جلاب ومبارك اردول”. دون تفاصيل اخرى.

وقال عرمان في أحد فنادق جوبا “جئت مع الرفيقين إسماعيل خميس جلاب ومبارك أردول، والشيء الوحيد الذي يمكنني قوله هو أنه تم ترحيلي رغم إرادتي”.

وتابع  “السلطات   رحلتنا إلى جوبا بطائرة عسكرية مكبلي اليدين والرجلين ومعصوبي العينين”.وأضاف: “تم إبعادنا قسريا بدون رغبتنا والمسؤولين في جوبا استقبلونا بصورة جيدة عبر القاعة الرئيسية في المطار” ،مؤكدا: “ما يهمنا هو السلام والسودان”.

وذكرت مصادر بحسب “العربية” أن عملية إطلاق سراح قادة الحركة الشعبية في السودان، جاءت في إطار مبادرة إثيوبية ومطالبات دولية.

وجرى إيقاف قياديي الحركة المتمردة في جنوب كردفان والنيل الأزرق، بعد أحداث فض الاعتصام بالقيادة العامة للجيش في وسط الخرطوم، الذي أودى بحياة العشرات، وفق ما ذكرت وسائل إعلام رسمية.

وفي بيان له اكد عقار اطلاق سراح القياديين الثلاثة وأضاف انه تم ابعادهم غصبا عن ارادتهم إلى جوبا فور اطلاق سراحهم.

وتقدم عقار بالشكر للرئيس سلفاكير على قبوله استقبالهم على اراضي جمهورية جنوب السودان.وقال عرمان في تغريدة على تويتر انهم نقلوا بمروحية عسكرية الى جوبا مكبلي الايدي والقدمين وان الخطوة تمت رغم ارادتهم.

وكانت قوات أمنية اعتقلت نائب رئيس الحركة الشعبية ياسر عرمان الأربعاء  الماضي قبل أن يؤكد رئيس الوزراء الاثيوبي أبي أحمد لقيادات معارضة التقائها في الخرطوم الجمعة 7 يونيو انه محتجز لدى المجلس الانتقالي وسيفرج عنه خلال يومين.

وقبل انقضاء المهلة التي حددها أحمد جرى اعتقال كل من خميس جلاب الأمين العام للحركة ومبارك أردول المتحدث الرسمي على يد قوات امنية أيضا.

وأدان عقار عملية الاعتقال وقال انها تدلل على ان المجلس العسكري لا رغبه لدية في تسليم السلطة للمدنيين او تحقيق السلام في البلاد.

وكان عرمان أعلن قبيل اعتقاله أنه تلقى خمس رسائل من المجلس العسكري الانتقالي تطالبه بمغادرة الخرطوم، كما أن عرمان شارك في عدد من فعاليات قوى الحرية والتغيير بعد وصوله للخرطوم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة التيار

عن مصدر الخبر

جريدة التيار

جريدة التيار

أضف تعليقـك