السودان الان

امريكا تحذر المجلس العسكري الانتقالي في السودان

سودان تربيون
مصدر الخبر / سودان تربيون

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، إن على المجلس العسكري الانتقالي في السودان إنهاء العنف ضد المتظاهرين السلميين.
وأضاف بولتون، في تغريده على حسابه بتويتر الجمعة، أن الاتحاد الأفريقي أرسل رسالة قوية للمجلس العسكري الانتقالي في السودان، وعلى المجلس الإسراع في نقل السلطة إلى حكومة يقودها المدنيون.

وتابع محذرا” العالم يراقب”.

وعلق مجلس الأمن والسلم الأفريقي، الخميس، عضوية السودان في جميع أنشطة الاتحاد حتى تشكيل مجلس انتقالي يقوده مدنيون.

جاء إعلان المجلس بعد اجتماع للدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا بعد تصاعد العنف في السودان هذا الأسبوع.
من جهة أخرى ابدى وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، الخميس قلق بلاده إزاء “المذبحة” التي شهدها ميدان الاعتصام في الخرطوم، وأدّت إلى مقتل وجرح المئات، مشيراً إلى أن أبو ظبي تؤيد الدعوات لإجراء تحقيق.

وجاءت هذه التصريحات بعد اتصال أجراه وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية ديفيد هيل بقرقاش يوم الخميس بحثا خلاله الوضع في السودان.

وأكد هيل أهمية الانتقال الى حكومة بقيادة مدنية بما يتوافق مع تطلعات الشعب السوداني.

ويتعرض القادة العسكريون في السودان لضغوط شديدة، بعد أسوأ أعمال عنف منذ الإطاحة بعمر البشير في 11 أبريل الماضي.

وقال قرقاش في مؤتمر (جلوبسيك) الأمني “نشعر بقلق إزاء المذبحة التي شهدناها. ندعم الدعوات لإجراء تحقيق مناسب”.

وأضاف “نعتقد أن السودان لديه قضايا معقدة. نقرّ بأنه بعد حكم البشير الذي استمر 30 عاماً لن تكون لديكم معارضة موحدة، الحوار هو السبيل الوحيد للمضي قدماً”.

من جهته، دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، جميع الأطراف السودانية إلى إعمال ضبط النفس، وتجنب أي تصرفات من شأنها أن تسهم في تأجيج الموقف وتصعيده، أو تؤدي إلى الجنوح عن النهج السلمي لإتمام عملية الانتقال السياسي في البلاد.

وقال محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، إن أبو الغيط يتابع، بقلق واهتمام بالغين، التطورات الأخيرة التي شهدها السودان، وبشكل خاص سقوط عشرات القتلى والمصابين في أعمال العنف التي وقعت الاثنين، وأدّت إلى توقف الحوار بين المجلس العسكري الانتقالي، وقوى إعلان الحرية والتغيير.

وقال وكيل وزارة الصحة السودانية، الخميس، إن العدد الرسمي لقتلى العنف الذي اندلع الاثنين بلغ 61 شخصا، فيما تحدثت المعارضة السودانية عن إحصائية جديدة للضحايا وصلت الى 113 قتيل.

عن مصدر الخبر

سودان تربيون

سودان تربيون

أضف تعليقـك

تعليقات

  • غايتو انا اعرف اي عسعس او عكري حدهم الحدود يعني كل العساكر بر الخرطوم كل الجيش وادي سيدنا وناس حميرتي الخلا شنو كلكم كابسين ف الخرطوم مافيها غير فته كوراع من غير عضم شئ كجر شئ دم سريع شي قوات ضل وشمس الشرطه فقط هي التي تقوم بالمهام الامنيه. الكيزان ملحوها مامعروف الموجود فسيخ ولادقون وسراويل معفنه لعنه الله تغشاكم اينما كنتم اولاد القحبه

  • على المجلس العسكري أن لا يخضع لأي ضغوط أمريكية وخارجية ولا يستسلم وأعلى ما في خيلهم يركبوه سيدفعون الثمن غاليا هم وكلابهم في السودان وفي المنطقة العربية .

  • لا اي كده بقت واضحة انه داخل في الرصه رغم انه ما من المفروض، شي غريب شديد، لا دي قلبت الحساب تقل اخدت وش كويس، لف و دوران ساي.

  • لا كان علي دي عارفها، انها من المفروض تطبيق العداله بواسط البشر، اليوم اكملت لكم دينك و اتمت عليكم نعمتي و رضيت لكم الاسلام دينا، نقطة سطر جديد و انتهي بذلك عصر المعجزات السماوية.