السودان الان السودان عاجل

اهم تفاصيل المباحثات بين المجلس العسكري وقوى التغيير خلال الساعات الماضية ..ماذا حدث وماذا سيحدث الليلة ؟

غرفة الاخبار
مصدر الخبر / غرفة الاخبار

اتفق المجلس العسكري وقوى التغيير على عدد من النقاط الهامة عقب استئناف المباحثات بين الطرفين والتى استمرت حتى فجر اليوم الاثنين بعد ثلاثة ايام من توقف التفاوض وعقب اتفاق اولي على نقاط اساسية فيما تحدث الطرفان في المؤتمر الصحفي اليوم على استمرار المباحثات مساء اليوم الاثنين ليلا حيث تبقى التفاوض حول تمثيل المجلس السيادي بين المجلس العسكري وقوى الحرية .

وبعد أربع جلسات من المفاوضات امتدت حتى قرب صلاة الفجر، أعلن المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير توصلهما إلى اتفاق شبه تام مع إرجاء الحسم حول المجلس السيادي إلى اجتماع يعقد مساء اليوم في التاسعة بالقصر الجمهوري.

أعلن ذلك المتحدث الرسمي باسم المجلس العسكري شمس الدين كباشي والمتحدث باسم قوى الحرية والتغيير مدني عباس.

وأوضح المتحدثان أنه جرى تشكيل لجنة تقصي حقائق حول الأحداث المؤسفة التي أودت بأروح عسكريين ومدنيين، وتفعيل اللجنة الميدانية المشتركة في 8 رمضان وادت الى مقتل واصابة المئات .

وجاءت نقاط الاتفاق اليوم الاثنين كالاتي :

– تثبيت النقاط السابقة (الهيكل ، الصلاحيات ، المدة).
– إتفق الطرفان على تشكيل لجنة من قوى الحرية والتغيير لمتابعة تحريات لجنة تقصي الحقائق في أحداث 8 رمضان.
– تفعيل اللجنة الميدانية المشتركة .
– مواصلة التفاوض يوم الاثنين 9 مساء

ويأتي تأخر الاتفاق النهائي إلى تمديد المفاوضات يومٍ آخر بسبب الخلاف حول المجلس السيادي الذي تنادي قوى الحرية والتغيير بأغلبية فيه فيما يتمسك العسكري بذات المطلب.

وفي سياق متصلقال القيادي في قوى الحرية والتغيير بابكر فيصل إن المفاوضات مع المجلس العسكري الانتقالي قاربت على النهاية بتوافق بين الطرفين، مشيراً إلى أن المجلس شريك رئيس، وتسود روح طيبة في المفاوضات، وأصبح النقاش حول رئاسة المجلس السيادي، وهو في الأصل صلاحياته محدودة.

وقال فيصل: 95% من النقاط تم حسمها، والطرفان يستشعران خطورة المرحلة، وأهمية حسم الأمور.

وكان قد اتفق المجلس العسكري وقيادة الحراك الشعبي يوم الثلاثاء الماضي ، على هياكل ومستويات الحكم الثلاثة «المجلس السيادي، ومجلس الوزراء، ومجلس تشريعي»، وصلاحيات واختصاصات كل مستوى، وعلى فترة انتقالية قدرها 3 سنوات.

وتفصيلا اتفق الاجتماع المشترك بين المجلس العسكري وقوى اعلان الحرية والتغيير على كامل الصلاحيات لمجلس السيادة ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي. واتفق الطرفان في اجتماع بقاعة الصداقة مساء الثلاثاء الماضي على 3 سنوات للفترة الانتقالية تخصص الستة أشهر الأولى منها للسلام ووقف الحرب. واتفق الطرفان على عضوية المجلس التشريعي من 300 عضوا منهم 67% لقوى إعلان الحرية والتغيير و33% للقوى الأخرى غير الموقعة على اعلان الحرية والتغيير .

عن مصدر الخبر

غرفة الاخبار

غرفة الاخبار

أضف تعليقـك