اخبار الاقتصاد

اتحاد العمال المجمد يحمل حكومة الخرطوم مسؤولية تأخر سلة رمضان

الخرطوم : الطيب علي
علمت مصادر السوداني عن بدء توزيع سلة رمضان على العاملين اعتبارا من الخميس وكان اتحاد عمال السودان حمل مسؤولية تأخير السلة لهذا العام لولاية الخرطوم. وأشارت المصادر لحدوث ربكة فى تسليم سلة رمضان بعد تجميد المجلس العسكري للنقابات وقالت إن توزيع السلة حالياً يتم عبر اتحاد عمال ولاية الخرطوم لكافة الوحدات الحكومية بدلا عن النقابات مشيرة إلى أن تكلفة السلة بلغت 4425 جنيهاً بأقساط لـ10 أشهر اعتباراً من مرتب يونيو 2019 بواقع 442 جنيهاً للشهر، وأكدت أن الإقبال عليها من العاملين يمضي بشكل طبيعي حالياً، وتشمل السلة عدداً من سلع السكر والزيت ولبن البودرة والشاي والأرز والعدس والدقيق. ونفى مدير قطاع الاقتصاد بوزارة المالية والاقتصاد وشؤون المستهلك بولاية الخرطوم عادل عبد العزيز ماتردد من أن السلة لن تنفذ لهذا العام مشيراً إلى أن بنك العمال الوطني عبر إدارة المحفظة أكمل التجهيز للسلة من وقت مبكر، وتم بالفعل التسليم لعدد من الوحدات التي أكملت إجراءاتها وتابع ومثلها مثل أي تمويل بنكي آخر فقد طلب بنك العمال الوطني الضمانات المالية من الجهات المشغلة للعاملين، وقد قامت العديد من هذه الجهات بإكمال هذه الضمانات وتم تسليمها السلع المطلوبة ورجح تأخير تسليم السلة حتى الأسبوع الأول من شهر رمضان الكريم، إلى اختلاف الضامن لدى بنك العمال وأضاف: أصبحت الوزارات والمؤسسات والهيئآت عبر إداراتها المالية هي الضامن لسداد الأقساط لدى البنك.
وقال إن الجهات التي أكملت إجراءاتها حتى يوم الخميس المنصرم وبدأت في الاستلام شملت المجلس الأعلى للتنمية البشرية والعمل، وزارة الثقافة والإعلام والسياحة، وزارة الصناعة والاستثمار، الأمانة العامة للحكومة، ديوان المظالم والحسبة، محلية أم بدة، محلية الخرطوم فضلاً عن عدد من الوحدات الاتحادية، وقال ان إدارة محفظة قوت العاملين أعلنت عن فتح الباب للعاملين بالوزارات والمؤسسات والهيئات والقطاع الخاص للتقدم للحصول على السلة الرمضانية وفق عدد من الإجراءات تشمل طلب الحصول على السلة المعنون للسادة (محفظة قوت العاملين القومية) الذي يوضح الكمية، وكشف بالأسماء على أن يكون موقع ومختوم بختم الجهة المعنية إضافة إلى خطاب من الإدارة المالية بالجهة المعنية بالالتزام بالاستقطاع من مرتبات العاملين إلى جانب خطاب ضمان من وزارة المالية أو وثيقة تأمين ضد التعثر من إحدى شركات التأمين وعدد عشرة شيكات بالأقساط على أن يتم السداد في العاشر من شهر يونيو والعاشر من الشهور التي تليه كما أن التفويض بالاستلام والتوقيع على العقد ومتابعة الإجراءات مختوم وموقع من إدارة الجهة المعنية. على أن تتم الإجراءات المذكورة بمقر المحفظة برئاسة بنك العمال.
وقال مصدر باتحاد عمال ولاية الخرطوم المجمد فضل عدم ذكر اسمه لـ(السوداني) إنهم بعد أن قاموا بتجهيز سلة رمضان صدر قرار المجلس العسكري بتجميد النقابات، مشيراً إلى أن الاتحاد لا يشرف على السلة وإنما يتم الإشراف عليها من ولاية الخرطوم عبر وزارة المالية والاقتصاد وشؤون المستهلك .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة السوداني

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

أضف تعليقـك