السودان الان السودان عاجل

المجلس العسكري الانتقالي: قررنا وقف التفاوض لـ72 ساعة وإزالة كافة المتاريس

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

قرر المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، الخميس، وقف التفاوض مع قادة الاحتجاج لمدة 72 ساعة وإزالة جميع المتاريس حول اعتصام الخرطوم، وفتح طرق السكك الحديدية.

وأوضح رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان أنه تم إغلاق طرق السكك الحديدية، ما أدى لقطع التموين والمواد البترولية عن الولايات السودانية.

وأشار البرهان إلى أن “عناصر مسلحة تسللت لمكان الاعتصام وحوله واستهدفت القوات المسلحة والدعم السريع، وأزهقت أرواح عدد من الشباب ما أدى لانتفاء سلمية الثورة”.

وناشد القوى المنظمة للاعتصام “بحماية مكتسبات الثورة وعدم الانجراف وراء أعداء الوطن”.

وأزالت قوى إعلان الحرية والتغيير التي تقود الاحتجاجات في السودان، الخميس، “الحواجز” من طرقات رئيسية بالخرطوم، وحددت المساحة الجغرافية للاعتصام أمام مبنى قيادة الجيش.

ووفق شهود عيان تحدثوا لـ”العين الإخبارية” فإن الحركة المرورية انسابت بطرق “الجمهورية، البلدية، المك نمر” الواقعة غرب ساحة الاعتصام، بعد أن نزلت قيادات الحرية والتغيير إليها، وأزالت الحواجز عنها.

وكان المجلس العسكري الانتقالي في السودان ألغى اجتماعا مع قوى الحرية والتغيير كان مقررا، مساء الأربعاء، لحسم الخلاف حول تشكيل “مجلس السيادة واشترط على قوى الحرية والتغيير إزالة الحواجز من الطرقات الرئيسية، وفتح الممرات لاستمرار التفاوض، بحسب مصادر لـ”العين الإخبارية”.

وأغلق محتجو السودان كل الطرق الرئيسية ووسعوا ساحة الاعتصام بعد تعرضهم لهجوم من مجموعات مسلحة حاولت فض الاعتصام بالقوة، ما أدى إلى مقتل 7 أشخاص وإصابة 200 آخرين، وفق لجنة أطباء السودان المركزية.

العين الاخبارية

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع المشهد السوداني

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك

تعليق

  • يا سيد عثمان الحكاية واضحة ازالة المتاريس لايمكن ان تكون عائقا فى سبيل إلى التوصل النهائي .هذا تنصل نهائى من المجلس العسكرى بضغط خليجي على المجلس العسكرى كى لا يسلم السلطة الى حكومة مدنية والتى تكون من مهامه اولا هى سحب القوات السودانية من اليمن ومعلوم ان هذة القوات هى التى تدير المعارك العبثية على ارض الواقع. اضف الى ذلك هنالك حوجة ماسة لشراء مزيد من الجنود السودانيين لمواجهة التهديد الإيراني على دول الخليج . البرهان أراد ان يتذرع بموضوعات لا أساس لها فى سبيل المصلحة العليا للوطن . العسكريون باعوا الوطن والدم السودانى مقابل المصالح الشخصية فلا خير فيهم للبلاد. هم لا يقرون بالقسم الذي أدوه من أجل حماية الشعب . واى قتل للشعب يأتي من طرف العسكريين فلذلك لا خير فيهم.إذا كانوا لا يقدرون على حماية حرم القيادة من المندسين المزعومين فكيف لهم حماية دولة السودان بأكملها.