السودان الان

 (التيار) تورد أدقَّ المعلومات حول هروب  “العبّاس” و”كاشا”

جريدة التيار
مصدر الخبر / جريدة التيار

التيار– الخرطوم: رجاء نمر

كشفت معلومات تحصلت عليها (التيار) من مصدر رفيع أن ضابط شرطة تمت إحالته في الكشف الأخير أشرف على عملية هروب القيادي بالمؤتمر الوطني والوالي الأسبق د.عبد الحميد موسى كاشا أمس الأول بمعبر أرقين عندما أوقفته شرطة الجمارك بأرقين حيث قام الضابط بالاتصال بقوة الجمارك وأخبرهم أن كاشا غير موجود بقوائم الحظر لديهم، وأضاف أن جوازه عليه ختم تأشيرة الخروج وأشار المصدر أن العباس شقيق المخلوع هرب بذات الطريقة.

ولفت  المصدر بأن ذات الضابط هو من تولى أمر تعطيل الشبكة المعلوماتية الخاصة بالمحظورين عن السفر حتى يفسح المجال لهروب عباس البشير.

وأضاف المصدر أن معبر أرقين نقطة مراقبة لبضائع الأسمنت ومادة الأسفلت، لافتاً أن الخطورة تكمن في أن هذا الطريق أصبح معبراً لتهريب الذهب والمخدرات وتوقع ذات المصدر أن كثيرين من النظام السابق سلكوا ذات الطريق الخلوي.

وتحصلت (التيار) على الصور لمغادرة كاشا عبر معبر أرقين في عربة خاصة برفقة عائلته.

ومعبر أرقين أو ميناء أرقين الحدودي بين مصر والسودان على بعد 850 كيلومتر شمال العاصمة الخرطوم، يقع على الضفة الغربية لنهر النيل عند بحيرة النوبة.

الجدير بالذكر أن حكومة النظام البائد منحت رجل  الأعمال الشهير الموالي عبدالباسط حمزة حقل تشغيل معبر أرقين في الجانب السوداني بنظام “البوت” في عقد فاحت منه شبهة الفساد لمدة (99) عاماً.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة التيار

عن مصدر الخبر

جريدة التيار

جريدة التيار

أضف تعليقـك

تعليقات

  • اها قول وصلوا القاهرة…. السودانيين هناك ح يتولوا امرهم تماما…… واي كوز ماعندو طريقة السودانيين في اي بقة في العالم موجديين… مكر الله ديل ما الناس الشردهم الكيزان الليلة حيبقوا ليكم شوكة حوت والتسوي كريت في القرض تلقاهو في جلدها.