اخبار الاقتصاد

الصرافات الآلية.. استمرار الأزمة

صحيفة آخر لحظة
مصدر الخبر / صحيفة آخر لحظة

الخرطوم : كوكب الزين

عانت ولاية الخرطوم خلال الأيام الماضية من عدم وجود الكاش في الصرافات الآلية وإغلاق عدد كبير من الصرافات لعدم وجود الأموال ودعا خبراء إلى ضرورة توافق الحكومة المدنية والمجلس العسكري وتكوين لجان متابعة لتوظيف الأموال التي تم ضبطها من النظام السابق وتوظيف المبالغ التي جاءت من السعودية والإمارات في ظل توقعات بتحسن الأوضاع الاقتصادية في ظل الحكومة الانتقالية وقد قال المجلس العسكري الانتقالي إنهم قادرون على إرجاع الأوضاع الاقتصادية في البلد إلى أفضل مما كان في السابق وأضاف أن الأموال التي حجزت سوف توظف في شكل خدمات للمواطنين.
وقال الموظف ببنك الخرطوم أحمد عيسى، أمس لـ(آخر لحظة) بعد إصدار بيان تنحي الرئيس والحكومة البائدة وتشكل المجلس الانتقالي ظل المواطن يترقب ويقول: (ثم ماذا بعد هذا) وبدأ يترقب التغيرات على مستوى الأسعار في السوق وسعر الدولار وذكر أن الصفوف مازالت موجودة في الصرافات الآلية والوقود والخبز، وأضاف أن المجلس المكلف لم يقم بأي دور ملموس تجاه المواطن في تسهيل الضائقة المعيشية موضحاً أن الصرافات الآلية بعضها خالي من الكاش والبعض لا توجد به أموال بالقدر الكافي لصرف مرتبات الموظفين، وسحب مبالغ للتجار ووجود الشيكات المجمدة داخل الجهاز المصرفي ودعا المجلس الانتقالي وتجمع المهنيين بالإسراع في تكوين لجان والاستعانة بالخبراء الاقتصاديين لكي توظف الأموال المضبوطة من الأفراد فى النظام السابق وتقدم في شكل خدمات تنعكس في توفير السلع الاستهلاكية في الأسواق وإخفاء ظاهرة صفوف الخبز والوقود، واستقرار سعر الدولار ورفع قيمة الجنيه السوداني مقابل العُملات الأجنبية.
من جانبها أضافت حنان الطاهر عاملة بإحدى المؤسسات الحكومية، إن الصرافات الآلية معظمها خالي من الكاش تماما وأشارت أن الكثير من المؤسسات الحكومية توقفت عن العمل بسبب الأوضاع السياسية في السودان، وقالت: إن الموظفين والعمال في بعض المؤسسات لديهم مبالغ لم تصرف حتى الآن ودعت المجلس الانتقالي القيام بالدور الحاسم تجاه القضايا الأساسية للمواطن، وقالت: إن قيام الثورة جاء من أجل تحسين الوضع الاقتصادي واعتبرته من أهم الجوانب وطالبت بعدم صرف المرتبات البسيطة للعمال عن طريق الصرافات الآلية، وفضلت أن يتم الصرف مباشرة لتسهيل عملية الصرف.
وفي سياق آخر أكدت عدد من البنوك والصرافات توفر السيولة حيث قام البنك المركزي بتغذية الصرافات الآلية.
وأوضح عائد خلف الله بقسم الحسابات الجارية ببنك فيصل الإسلامي، فرع الجامعة في تصريح لـ(سونا) أمس أن بنك السودان مدهم بمبلغ (500) مليون جنيه مقسمة على صرافتين آليتين كل صرافة (250) مليون جنيه مشيراً إلى أن الحد الأعلى لسحب المواطن 2 ألف جنيه في اليوم.
وأضاف أنه لا توجد مشاكل في السيولة هذه الأيام، مؤكداً أنه إذا تمت إعادة الثقة بين البنوك والموردين فإن مبالغ الإيداع ستكون كبيرة.
ومن جهته قال مدير العمليات الإقليمية ببنك أبوظبي الوطني، خالد عبد الحق، إن الصرافات الآلية تمت تغذيتها وأن السحب في اليوم للشخص 2 ألف جنيه، وأضاف أنه يمكن زيادة السحب بتوفير النقد من البنك المركزي .
وأوضح مشرف الخزينة بالبنك الأهلي المصري بالخرطوم محمد عبد الله أنه تم تغذية كافة الصرافات الخاصة بالبنك ولا توجد مشاكل في السيولة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة آخر لحظة

عن مصدر الخبر

صحيفة آخر لحظة

صحيفة آخر لحظة

أضف تعليقـك