اخبار الرياضة

النجم الساحلي ب10 لاعبين يسقط الهلال ويتأهل لقبل نهائي الكونفيدرالية

سودانايل
مصدر الخبر / سودانايل

 

السودان – بدر الدين بخيت
كرر النجم الساحلي التونسي، الفوز على مضيفه الهلال السوداني وأسقطه بنتيجة (2-1)، وذلك في المباراة الثانية بين الفريقين، والتي جرت مساء اليوم الثلاثاء بإستاد الجيش بمدينة السويس المصرية، ليتأهل الفريق التونسي إلى الدور قبل النهائي من بطولة كأس الكونفيدرالية الإفريقية.

وكانت المباراة قد لعبت بمدينة السويس، بقرار من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بسبب الظروف الأمنية في السودان.

تقدم الهلال بهدف وليد الشعلة في الدقيقة 30، قبل أن يدرك كريم العربي التعادل للنجم الساحلي 36، وفشل قائد النجم الساحلي ياسين الشيخاوي بتسجيل ركلة جزاء في الدقيقة 33، بعد أن تصدى لها الدولي الأوغندي جمال سالم الكرة الملعوبة في الزاوية اليسري، لكن التعويض جاء من خلال وجدي كرشيدة، الذي سجل هدف الفوز للنجم الساحلي في الدقيقة 80، ليتأهل الفريق بمجموع المباراتين (5-2).

الفوز بعشرة لاعبين

وكاد النجم الساحلي أن يتقدم بهدف مبكر في الدقيقة 3 من الكرة المعكوسة من مخالفة لعبها المدافع كوناتي في المرمى الخالي لكنها لامست قدم نصر الدين الشغيل وأكمل الدفاع تشتيها.

وسعى الهلال لتثبيت أقدامه ومحاولة ضبط تحركات الهجوم الضيف، لكن النجم الساحلي بادره بأول هجمة كسب من خلالها ركلة ركنية في الدقيقة 10، شتتها الدفاع الكرة، فأعاد إيهاب المساكني تسديدها حولها جمال سالم عن طريق المرمى نحو ركلة ركنية ثانية.

ولم يجد ثنائي هجوم الهلال وليد بخيت والكونجولي إدريسا أمبومبو المساندة المطلوبة، لكن أبو عاقلة صنع هجمة منسقة فمرر لأمبومبو في الجانب الأيسر، ليتقدم ويعكس كرة حولها الدفاع إلى ركلة زاوية في الدقيقة 14.

وفي الدقيقة 25 كادت هفوة جمال سالم، أن تسبب بهدف، من الكرة التي أعادها له قلب الدفاع النيجيري إيمانويل إيرواتشوكو، حيث تعثر في تشتيتها، وتوقفت خلف قدميه لكنه تدارك الموقف سريعا.

وشهدت الدقائق التالية إثارة، حيث سيطر أبو عاقلة على كرة عالية بصدره، وتقدم بها عدة خطوات وسدد من خارج الصندوق، كرة زاحفة، حولها الحارس وليد كريدان إلى ركلة زاوية بصعوبة في الدقيقة 29.

هدف عكس المجريات..وتعادل سريع

ووسط زخم النجم الساحلي، كان الهلال يقود هجمة منسقة في الدقيقة الدقيقة 30 كسب من خلالها ركلة ركنية نفذها أطهر، ليسددها أبو عاقلة قوية باتجاه المرمى، ليتصدى لها الحارس وليد كردان، ويتابعها وليد الشعلة، هدفا أشعل أحداث المباراة.

وبعد 3 دقائق تسبب نصر الدين الشغيل بركلة جزاء لمصلحة النجم الساحلي، حين أسقط كوناتيه أرضا داخل الصندوق، لكن جمال سالم صد الكرة التي سددها الشيخاوي.

وبعد 3 دقائق أخرى، نجح الجزائري كريم العربي في التعويض، مدركا التعادل للنجم في الدقيقة 36، حين سيطر على كرة داخل الصندوق، تهاون إيرواتشوكو في تشتيتها فخطفها منه العربي وتقدم وسدد من زاوية ضيقة في أعلى الزاوية اليسرى للمرمى الهلالي.

وقبل ثواني من نهاية الشوط الأول، طرد الحكم المحترف الجزائري في صفوف النجم الساحلي كريم العربي، بعد إعتدائه بدون كرة، على مدافع الهلال حسين الجريف بدون كرة، ليكمل الفريق التونسي المباراة بعشرة لاعبين.

تعزيز للنجم

لم يستفد الهلال من النقص العددي للنجم الساحلي، رغم تعزيز مدربه التونسي نبيل الكوكي بالمهاجمين محمد موسى الضي، وولاء الدين موسى وموفق صديق، وتحولت المباراة إلى حالة من الكر والفر بين الفريقين، حيث سدد الحناشي رأسية من مسافة قصيرة في الدقيقة 63 بين يدي الحارس جمال سالم.

وفي الدقيقة 67 أضاع محمد موسى الضي فرصة هدف التقدم للهلال، حين فشل تسديد كرة داخل الست ياردات، عكسها نصر الدين الشغيل خارج الصندوف.

وفي الدقيقة 70 ضاعت فرصة أخرى لقائد الهلال عبد اللطيف بويا، الذي سدد كرة من مسافة قريبة فوق المرمى.

وفي الدقيقة 74 سدد شيبوب من خارج الصندوق لكن الحارس مكرم الديري تصدى لها.

وفي الدقيقة 81 من كرة أنتزعها قائد النجم الساحلي من البديل موفق صديق، وطورها لهجمة مرتدة، على الجانب الأيمن، ومررها للظهير وجدي كشريدة، الذي تخلص من قلب الدفاع إيرواتشوكو، وتقدم بثقة وسدد في أعلى الزاوية اليمنى لسالم، ليسجل هدف التقدم.

وفي الدقيقة 83 سيطر مهاجم الهلال أدريسا أمبومبو داخل الصندوق على كرة ببراعة وسددها بقوة لكن الحارس مكرم حولها إلى ركلة زاوية، ليحفظ التقدم والفوز لفريقه بالنتيجة 2-1.

الكوكي: الخبرة خذلتنا أمام النجم الساحلي ونحتاج لتدعيم الفريق
برر المدرب التونسي نبيل الكوكي، المدير الفني لفريق الهلال السوداني، خروج فريقه من ربع نهائي كأس الكونفدرالية الأفريقية على يد النجم الساحلي التونسي بقلة الخبرات لصالح الفريق التونسي.

وخسر الهلال على يد ضيفه النجم الساحلي التونسي بنتيجة 2-1، اليوم الثلاثاء، في إياب ربع نهائي الكونفدرالية في اللقاء الذي أقيم على ملعب الجيش الثالث في مدينة السويس المصرية بناء على تعليمات الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بسبب الأحداث السياسية في السودان.

وقال الكوكي في تصريحات بالمؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة:
“قدمنا شوطا أولا جيدا، وحرمنا خلاله فريق النجم الساحلي من مساحات اللعب، وكذلك من مفاتيح لعبه، ثم غيرنا طريقة اللعب إلى 5/2/3 في الشوط الثاني”.

وإستدرك الكوكي:”لكن حينما تلعب أمام فريق كبير وفي مثل هذا الدور المتقدم، وتمنحه هدفا هدية، فمن الطبعي جدا أن تصبح الأمور صعبة وتتأثر معنويات اللاعبين”.

واستطرد:”حاولنا معالجة الأمور مع اللاعبين، ما بين الشوطين، وتحدثنا للاعبين، وصحيح أننا النجم الساحلي لعب ناقصا، وأننا إستحوذنا على الآداء، وتحصلنا على بعض الفرص، لكننا في النهاية أجرينا تبديلات بهدف المجازفة الهجومية”.

وأضاف: “الهدف من المجازفة بتيديلات هجومية كان لكسر جمود التعادل، ولو نجحنا في تسجيل هدفا ثانيا لسارت الأمور على نحو مختلف.

وأوضح الكوكي: “لاعبو الهلال يفتقدون الخبرات، يجب أن نضم 3 صفقات سوبر للمنافسة في السنوات القادمة على البطولات القارية”.
وحول مشكلة ختام الهجمة قال مدرب الهلال أن 5 أو 4 فرص لمهاجميه أمام مرمى النجم الساحلي، إلى جانب إنفرادين في الست ياردات، لكن لم يتم إحراز منها بسبب عدم التوفيق.

وأضاف:”شاهدنا كيف أننا عانينا دفاعيا، وكذلك عانينا في مباراة اليوم”.

وقال مدرب الهلال أنه تعامل بالعناصر المتاحة له، وأن الفريق بحاجة إلى التدعيمات التي تمكنه من الوقوف أمام الفرق الكبيرة كما حدث في مواجهة اليوم.

////////////////

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سودانيل

عن مصدر الخبر

سودانايل

سودانايل

أضف تعليقـك