السودان عاجل

حزب المؤتمر الشعبي : أتينا بالإنقاذ وإزاحة البشير جزء من توبتنا لله

الجريدة
مصدر الخبر / الجريدة

ﺍﻋﺘﺒﺮ ﺍﻻﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ ﺩ.ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺤﺎﺝ ﺍﻥ ﻣﺎ ﺣﺪﺙ ﺑﺎﻟﺒﻼﺩ ﺍﻧﻘﻼﺏ ﻋﺴﻜﺮﻱ ﺑﻜﻞ ﺍﻟﻤﻌﺎﻳﻴﺮ ﺍﻻ ﺍﻧﻪ ﺍﺳﺘﺪﺭﻙ ﻗﺎﺋﻼ: »ﻧﻌﺘﺒﺮﻫﺎ ﺣﺎﺟﺔ ﻣﺆﻗﺘﺔ«، ﻭﻁﺎﻟﺐ ﺑﺎﻧﻀﻤﺎﻡ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻟﻠﻤﺤﻜﻤﺔ ﺍﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ ﺣﺘﻰ ﺗﺘﻢ ﺟﺰء ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﺎﻛﻤﺎﺕ ﺑﺎﻟﺪﺍﺧﻞ، ﻭﻓﻲ ﺭﺩﻩ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻗﻔﻪ ﻣﻦ ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﺨﻠﻮﻉ ﺍﻟﻤﺸﻴﺮ ﻋﻤﺮ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻗﺎﻝ )ﻟﻢ ﺁﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺎﻧﻴﺎ ﻟﻤﺤﺎﻛﻤﺔ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﺃﻭ ﺍﻋﺘﻘﺎﻟﻪ، ﻭﺇﻧﻤﺎ ﺟﺌﺖ ﻻﻧﻘﺎﺫ ﺍﻟﺒﻼﺩ، ﻭﻭﺻﻒ ﻭﺿﻌﻬﺎ ﺑﺎﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﺤﺎﻣﻞ ﺍﻟﻤﺮﻳﻀﺔ، ﻭﺗﺴﺎءﻝ: »ﻧﻨﻘﺬ ﻣﻨﻮ ﺍﻷﻡ ﺃﻡ ﺍﻟﻄﻔﻞ؟«. ﻭﻧﻔﻰ ﺍﻟﺤﺎﺝ ﻣﺸﺎﺭﻛﺘﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻻﻧﻘﻼﺏ.

ﻭﻗﺎﻝ: »ﻧﺤﻦ ﻣﻮﻗﻔﻨﺎ ﺣﻤﻴﻨﺎ ﺍﻟﻤﻌﺘﺼﻤﻴﻦ ﻭﺃﻧﻔﺴﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﻐﻴﺎﻥ«، ﻭﺭﻓﺾ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻭﺟﻬﺖ ﻟﻠﺤﺰﺏ ﻟﻘﺒﻮﻟﻪ ﻣﺸﺎﺭﻛﺔ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ، ﻭﺃﺿﺎﻑ: »ﺑﺎﺑﺎ ﺍﻟﻔﺎﺗﻴﻜﺎﻥ ﻗﺒﻞ ﺍﻗﺪﺍﻡ ﺳﻠﻔﺎﻛﻴﺮ ﺣﺘﻰ ﻳﺤﻘﻖ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﺑﺎﻟﺠﻨﻮﺏ ﻭﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﻨﺘﻘﺪﻭﻥ ﺟﻠﻮﺳﻨﺎ ﻣﻊ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻟﻴﺲ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﺒﻼﺩ«.

ﻭﺍﺿﺎﻑ: »ﻫﻨﺎﻙ ﻣﻦ ﺍﻧﺘﻘﺪ ﺍﺳﺘﻤﺮﺍﺭﻧﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺣﺘﻰ ﺳﻘﻮﻁﻬﺎ ﻭﻧﺤﻦ ﺷﺎﺭﻛﻨﺎ ﻭﻗﻌﺪﻧﺎ ﻭﻓﻲ ﻧﺎﺱ ﻁﻠﻌﻮﺍ ﻭﻧﺰﻟﻮﺍ ﻭﻧﺤﻦ ﻗﻠﻨﺎ ﻧﻘﻌﺪ ﺣﺘﻰ ﻧﺴﻘﻂ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺃﻭ ﻧﺴﻘﻂ ﺳﻮﻳﺎ«، ﻭﻟﻔﺖ ﺍﻟﻰ ﺍﻥ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﻤﺪﻧﻴﺔ ﺗﻘﺎﺑﻠﻬﺎ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻋﻠﻤﺎﻧﻴﺔ، ﻭﺃﻗﺮ ﺃﻥ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺩﺍﻋﻤﺔ ﻟﻠﺘﻐﻴﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻟﻤﺪﺓ ﺗﺠﺎﻭﺯﺕ ﺍﻟﻌﺎﻣﻴﻦ ﻭﻟﻜﻦ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﺷﺮﻭﻁ ﻛﺜﻴﺮﺓ، ﻭﺃﻋﻠﻦ ﺭﻓﻀﻬﻢ ﻟﺬﻟﻚ.

ﻭﻗﺎﻝ: »ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﻣﺆﻛﺪﺓ ﻣﻦ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺼﺪﺭ، ﻭﺍﻋﺘﺒﺮ ﺍﻥ ﻣﺴﺄﻟﺔ ﻓﺮﺽ ﺍﻟﺸﺮﻭﻁ ﻁﺒﻴﻌﻴﺔ، ﻭﺃﻥ »ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﻦ ﻳﺤﺘﺎﺟﻮﻥ ﻟﻠﺪﻋﻢ ﻭﺭﺋﻴﺲ ﺃﻛﺒﺮ ﺩﻭﻟﺔ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﻻﻣﻮﺍﻝ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﻭﻟﻜﻨﻬﻢ ﻻ ﻳﻔﺮﺿﻮﻥ ﺷﺮﻭﻁﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﻧﺤﻦ ﻻ ﻧﺮﻳﺪ ﺷﺮﻭﻁﺎ ﺃﻭ ﻣﻨﺎ ﻭﺃﺫﻯ«، ﻭﺭﻓﺾ ﺍﻟﺤﺎﺝ ﺣﻞ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﻮﻁﻨﻲ ﻭﺗﺎﺑﻊ: »ﻓﺘﺢ ﺍﻟﺤﺮﻳﺎﺕ ﻳﺘﻴﺢ ﻻﻱ ﺣﺰﺏ ﺍﻥ ﻳﻘﺪﻡ ﻁﺮﺣﻪ ﻭﺍﺳﺘﺪﺭﻙ ﻗﺎﺋﻼ: »ﺍﻟﻮﻁﻨﻲ ﺳﻘﻂ ﻟﻜﻦ ﻣﻤﻜﻦ ﻳﺸﺎﺭﻙ ﻓﻲ ﺍﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ«.

ﻭﻛﺸﻒ ﻋﻦ ﻋﺰﻣﻬﻢ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻲ ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﻋﺪﻩ ﺍﻻﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﺤﺰﺏ ﺍﻟﺮﺍﺣﻞ ﺩ.ﺣﺴﻦ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻲ، ﻭﺷﺪﺩ ﻋﻠﻰ ﺿﺮﻭﺭﺓ ﺍﺗﻔﺎﻕ ﺍﻻﺣﺰﺍﺏ ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﺤﺘﻜﻢ ﻟﺠﻬﺔ ﺍﺧﺮﻯ ﺍﻭ ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ.

ﻭﺯﺍﺩ: »ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺣﺰﺍﺏ ﺍﻥ ﻻ ﺗﺨﻄﺊ ﻭﺗﻘﻊ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻄﺄ ﺍﻟﺬﻱ ﻭﻗﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﻮﻛﺐ ﺍﻟﺘﻨﺤﻲ ﻭﺍﺫﺍ ﻣﺎ ﻋﻨﺪﻛﻢ ﺷﻲء ﻣﺎ ﺗﻠﺠﺄﻭﺍ ﻟﻠﻌﺴﺎﻛﺮ«، ﻭﺩﺍﻓﻊ ﻋﻦ ﻣﻮﻗﻒ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ ﻣﻦ ﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺕ ﻭﺍﻟﺜﻮﺭﺓ، ﻭﻗﺎﻝ: »ﻧﺤﻦ ﺍﺑﻠﻐﻨﺎ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﺍﻥ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ ﺍﺫﺍ ﻟﻢ ﻳﺆﺩ ﺍﻟﻰ ﺣﻘﻦ ﺍﻟﺪﻣﺎء ﻓﻠﻦ ﻧﻜﻮﻥ ﺟﺰء ﻣﻨﻪ ﻭﺫﻛﺮ ﻟﻨﺎ ﺍﻥ ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﻭﺻﻠﺖ ﻭﷲ ﻻ ﻳﻬﺪﻱ ﻛﻴﺪ ﺍﻟﺨﺎﺋﻨﻴﻦ«، ﻭﺍﻋﺮﺏ ﺍﻟﺤﺎﺝ ﻋﻦ ﺗﻔﺎﺅﻟﻪ .

ﻭﻗﺎﻝ: »ﺍﻟﻔﺮﺻﺔ ﻣﻮﺟﻮﺩﺓ ﻭﻳﺠﺐ ﺍﻻ ﻧﻘﻮﻝ ﺍﻥ ﻣﺎ ﺣﺪﺙ ﻳﻤﺜﻞ ﺍﻻﻧﻘﺎﺫ 2 انما ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺣﻘﻴﻘﻲ«، ﻭﺩﻋﺎ ﺣﻤﻠﺔ ﺍﻟﺴﻼﺡ ﻟﻼﻧﺨﺮﺍﻁ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﻓﻲ ﺗﻔﺎﻭﺽ ﺍﻣﺎ ﺑﺎﻟﻌﻮﺩﺓ ﻟﻠﺨﺮﻁﻮﻡ ﺍﻭ ﺍﺭﺳﺎﻝ ﻣﻤﺜﻠﻴﻬﻢ ﺍﻭ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﻳﻤﺜﻠﻬﻢ ﺑﺎﻟﺪﺍﺧﻞ، ﻭﺍﻋﺘﺒﺮ ﺍﻥ ﻣﺎ ﺣﺪﺙ ﺍﻧﺘﺼﺎﺭ ﻟﺠﻬﺔ ﺍﻧﻪ ﺍﺯﺍﻝ ﺍﻟﻄﺎﻏﻴﺔ .

ﻭﺗﺎﺑﻊ« :ﺍﻻﻣﻮﺭ ﻛﻠﻬﺎ ﻓﻲ ﺗﻘﺪﻡ ﺩﺍﻳﺮﻳﻦ ﺷﻨﻮ ﺗﺎﻧﻲ«، ﻭﺍﻋﻠﻦ ﺍﺳﺘﻌﺪﺍﺩﻫﻢ ﻟﻠﺤﻮﺍﺭ ﻣﻊ ﺍﻟﺮﺍﻏﺒﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻲ ﺍﻭ ﻣﻦ ﻭﺻﻔﻬﻢ ﺑﻐﻴﺮ ﺍﻟﺮﺍﻏﺒﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ«، ﻭﺭﻓﺾ ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ ﺍﻋﻼﻣﻴﺎ ﺑﺴﺒﺐ ﻣﺸﺎﺭﻛﺘﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻭﻗﺎﻝ ﻣﺨﺎﻁﺒﺎ ﺍﻟﺼﺤﻔﻴﻴﻦ: »ﺍﺷﺘﻐﻠﻮﺍ ﻟﻠﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﻭﺣﻘﻮﺍ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﻳﺘﻄﻮﺭ ﻭﻧﺤﻦ ﻟﻢ ﻧﺸﺎﺭﻙ ﻓﻘﻂ ﺑﻞ ﺍﺗﻴﻨﺎ ﺑﺎﻻﻧﻘﺎﺫ ﻭﺗﺒﻨﺎ ﻭﺍﺯﺍﺣﺔ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﺟﺰء ﻣﻦ ﺗﻮﺑﺘﻨﺎ ﻟﻠﻪ ﻧﺤﻦ ﺑﺸﺮ ﻭﻧﺨﻄﺊ ﻭﻣﺎ ﻓﻲ ﺍﺳﺘﻜﺒﺎﺭ ﺍﻭ ﺍﺳﺘﻌﻼء.

عن مصدر الخبر

الجريدة

الجريدة

أضف تعليقـك

تعليقات

  • علي الحاج: ذهاب الطاغية البشير جزء من توبة الإسلاميين…………؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    حزب المؤتمر الشعبي هو أحد أجنحة الحركة الإسلامية في السودان، حيث يشاركه تحت هذه اللافتة حزب المؤتمر الوطني الحاكم، وجماعة الإخوان المسلمين. وإن كانت هذه الأجنحة الثلاثة جمعها الفكر الإسلامي الواحد، فقد فرقها الفكر السياسي وممارسات السياسة.

    ويعد حزب المؤتمر الشعبي الذي انسلخ عن حزب المؤتمر الوطني من أشد الأحزاب منافسة للحكومة وقسوة في انتقادها بعد أن كان جزاء منها.

    وكان د. حسن الترابي مؤسس حزب المؤتمر الشعبي عام 1999 هو الأب الروحي لنظام المشير عمر البشير الحاكم. وكان الترابي يعد القائد الفعلي للنظام السوداني منذ الانقلاب العسكري الذي رعاه عام 1989 على حكومة الصادق المهدي، وتم اختيار المشير البشير ليرأس الدولة، وبقي الترابي يقود ويوجّه النظام من خلف الكواليس.

    • ومن انتم اصلا وهل نحن كشعب سودانى نرضى بكم ….انسيتم انفسكم والا اذكرك …ويكفى ماقاله جون قرن ورفض التفاوض معك انت وغازى صلاح الدين …..بالله عليكم ماذا تريدون ؟؟؟الم تكتفوا من كراسى السلطة ….الم يكفيكم الفتنة …الم يكفيكم تصفية اولادنا ايها الشعبيين ….لمصلحتكم تتحالفوا حتى مع الشيطان………ولاتنسى انكم كنتم داخل النظام ….من ابداية ندرى بان الشعبى يدعم ولكن هنالك اناس لايفهمون طبائعكم فالخبث يجرى فى دمائكم والعنصرية ….والخدمة المدنية اكتوت من ناركم ………يتبجحون عبر الصحف ويدسون السم ….تبا لكم ……..يارب ابعد هولاء من السودان اللهم شتت شملهم ……..ابعد كل الاحزاب ودمرهم وشتتهم …….يارب شد ازر الجيش وابعد المفتنيين ……..يارب دمر كل من يريد دما الارض الطيبية واهلها المتسامحين ……..وياعلى الحاج وحزبك العب بعيد ……وياناس الميدان ربنا يحفظكم من الخبيثن هولاء ويحفظ بلدنا السودان من الفتن ….كونوا يقظين ستحاك لعبة الشعبيين جماعة الترابى

      • لن ندع الطامعين فى كراسى السلطة ان ياتوا …يكفيكم ايها الشعبيين ………لامكان لكم ابدا ….لانو قلوبنا لاتحمل حقد وعنصرية فانتم اصحاب العنصرية واصحاب الحقد …….

  • ههههه ازحتوا او انقلبت علیهو لییه لما اتهم شیخک بالنفاق وزج به فی السجن .. واخیرا کمال عمر طلع احسن منک علی الاقل قالها قبل سقوط البشیر .. الشعب یسقط البشیر والتوبه تکون من نصیبکم … الخیل تجقلب والشکر لی حماد .. شوف لیک شغله فی المانیا ماعندک مکان هنا

  • لا عفو ولا عافية عن كل من شارك فى “الخطيئة الاصلية”، انقلاب 89، بعدما تواثقوا وتحالفوا على ميثاق حماية الديمقراطية. الله يغفر كل الذنوب الا حق الناس … ونحن ما عافين حقنا ونلقاكم بيهو عند من عنده تجتمع الخصوم. اما فى الدنيا، فلن نسمح لك ولا لامثالك ولا لحزبك ولا لامثاله بممارسة السياسة ابداً مرة اخرى. شاركتم فى اسوأ ايام الانقاذ ولن تفلتو من العقاب وسوف نحاسبكم على كل الفساد والافك واللصوصية والتمكين والتحلل والتستر والتعذيب والقتل، فاستعدو للمشانق والسجون يا كلاب

  • عن أي ذنب تتوب. .
    كلكم أثام. لو وضعوكم في نهر من لبن لأصبح لونة أسودا. من عمائلكم.
    انظروا الي وجوهكم ..تعرفون حقيقة أنفسكم .

    • الشعب السودانی ولیست المٶتمر الشعبي من اسقط البشیر .. وعاوزین تتوبوا علی حسابنا .. لسه عاوزین تلعبوا روووح شوف لیک شغله .. وبعدین التوبه باعادة المظالم وانت مشترک فی الانقاذ واعترفت الان انک جبت البشیر ..

  • سرقت طريق الانقاز الغربي وعملت الغصر العشواءئ وتريد ان تسرق ثوره الشرفاء الازكياء ارحل عنهم

  • المؤتمر الشعبي الوجه الثاني للعمله البائده والتالفه وما طريق الانقاذ الغربي ببعيد عن الاذهان يا دكتور.