السودان الان

مؤتمر البجا : موسى محمد أحمد لا علاقة له بالحزب

التحرير
مصدر الخبر / التحرير

نفى المكتب القيادي لمؤتمر البجاء أي صلة لموسى محمد أحمد بالحزب، وأكد في الوقت ذاته أن موسى تم فصله من الحزب إثر توقيعه علي اتفاقية أسمراء وقبوله بمنصب مساعد رئيس الجمهورية, المخلوع و انخراطه في كل نشاطات حزب المؤتمر الوطني.

وأشار مؤتمر البجا في بيان ممهور بتوقيع مكتبه القيادي تلقت (التحرير) نسخة منه اليوم إلى أنهم تفاجئوا بمؤتمر صحفي عقد بمنزل  موسي محمد احمد بالخرطوم, تم بثه علي قناة تلفزيون السودان مباشرة, وقدم  من خلاله موسي علي أساس أنه رئيس مؤتمر البجا.
ولفت البيان إلى أن  موسي باع القضية بالمال والمنصب وتمتع بنعيم لم يكن يحلم به ولولا النضال الصلب الذي خاضه الشرفاء من أبناء البجا لما تم له ذلك.
وأشار مؤتمر البجا إلى أن انتهازي الشرق هرولوا للتعاون مع السلطة المخلوعة و حاولوا تحويل تنظيمه التاريخي الي رافد من روافد حزب السلطة. 
واستنكر المكتب القيادي بث المؤتمر الذي دعي له السيد موسي بواسطة التلفزيون الرسمي في وقت انهار فيه نظام الجبهة الاسلامية .
 وأكد البيان ترحيب مؤتم البجا بـ(إعلان الحرية والتغيير) فضلا عن  التزامه بالوسائل السلمية وبتكوين حكومة انتقالية يراعى فيها تمثيل كفاءات تمثل كافة الاقاليم.حزب
الخرطوم _ التحرير :

نفى المكتب القيادي لمؤتمر البجاء أي صلة لموسى محمد أحمد بالحزب، وأكد في الوقت ذاته أن موسى تم فصله من الحزب إثر توقيعه علي اتفاقية أسمراء وقبوله بمنصب مساعد رئيس الجمهورية, المخلوع و انخراطه في كل نشاطات حزب المؤتمر الوطني.

وأشار مؤتمر البجا في بيان ممهور بتوقيع مكتبه القيادي تلقت (التحرير) نسخة منه اليوم إلى أنهم تفاجئوا بمؤتمر صحفي عقد بمنزل  موسي محمد احمد بالخرطوم, تم بثه علي قناة تلفزيون السودان مباشرة, وقدم  من خلاله موسي علي أساس أنه رئيس مؤتمر البجا.
ولفت البيان إلى أن  موسي باع القضية بالمال والمنصب وتمتع بنعيم لم يكن يحلم به ولولا النضال الصلب الذي خاضه الشرفاء من أبناء البجا لما تم له ذلك.
وأشار مؤتمر البجا إلى أن انتهازي الشرق هرولوا للتعاون مع السلطة المخلوعة و حاولوا تحويل تنظيمه التاريخي الي رافد من روافد حزب السلطة. 
واستنكر المكتب القيادي بث المؤتمر الذي دعي له السيد موسي بواسطة التلفزيون الرسمي في وقت انهار فيه نظام الجبهة الاسلامية .
 وأكد البيان ترحيب مؤتمر  البجا بـ(إعلان الحرية والتغيير) فضلا عن  التزامه بالوسائل السلمية وبتكوين حكومة انتقالية يراعى فيها تمثيل كفاءات تمثل كافة الاقاليم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة التحرير

عن مصدر الخبر

التحرير

التحرير

أضف تعليقـك