السودان الان السودان عاجل

تجمع المهنيين المعارض في السودان يكشف عن تطور جديد لأساليب الاحتجاجات وخطوة مختلفة

السودان نيوز
مصدر الخبر / السودان نيوز

دعا تجمع المهنيين السودانيين المعارض الى حملة مقاطعة اقتصادية للسلع والخدمات المرتبطة بالحكومة في تطور جديد لأساليب الاحتجاج.
في ظل استمرار الاحتجاجات الشعبية التي شارفت على إكمال شهرها الثالث، إذ خرج سودانيون، أمس، منددين بالحكومة ومطالبين برحيل الرئيس عمر البشير ونظامه، كما أعلن التجمع عن أسبوع جديد من التظاهرات، وأكد في ذات الوقت استمراره في العمل السلمي حتى يحقق أهدافه الرامية لإسقاط النظام وتفكيكه على حد قوله .
واستمرت الاحتجاجات والمظاهرات في السودان المطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير ، حيث خرج مصلون في عدة مساجد في مظاهرات حاشدة في عدد من مدن البلاد، بما فيها العاصمة الخرطوم.
وبحسب جريدة «الشرق الأوسط»، ردد محتجون خرجوا من مسجد «ود نوباوي» بأم درمان، هتافات تطالب بإسقاط حكومة الرئيس البشير، قبل أن تفرقهم الشرطة بالغاز المسيل للدموع، وذلك استجابة لدعوة «تجمع المهنيين السودانيين» وحلفائه من «قوى الحرية والتغيير».
ومسجد «ود نوباوي» يمثل أحد أهم معاقل «الأنصار» وحزب الأمة القومي المعارض بزعامة الصادق المهدي، وقد درج المصلون فيه، يتظاهرون بعد صلاة الجمعة طوال الثلاثة أشهر الماضية، بل ويلتحق بهم عدد من المواطنين.
ويعد الحيان «ود نوباوي» بأم درمان و«بري» بالخرطوم العريقين، من أكثر المناطق التي تواصلت فيها المظاهرات المناوئة لحكومة الرئيس عمر البشير، ويعتبرهما «الثوار» من أيقونات الانتفاضة السودانية.
وذكر شهود، إن مواطنين خرجوا من مساجد في منطقة «الكلاكلة» الوحدة جنوب الخرطوم، ومسجد السياحيلي بضاحية «الجريف غرب»، ومسجد ود عمارة جنوب الخرطوم.
فيما تظاهر مواطنون عقب صلاة الجمعة في مدينة «القضارف»، والتي تعد هي الأخرى واحدة من «علامات» الاحتجاجات الشبابية في السودان، ومن أكثر المدن التي قتل فيها متظاهرون، وبلغ عدد قتلاها في المظاهرات 8 أشخاص.

عن مصدر الخبر

السودان نيوز

السودان نيوز

أضف تعليقـك