اخبار الاقتصاد

السودان يشارك فى فعاليات المؤتمر العربي للاستثمار والعقارات والمصارف بالاردن

صحيفة الوطن
مصدر الخبر / صحيفة الوطن

الخرطوم : الوطن

أكد المهندس مستشار مالك علي دنقلا الخبير بالبنك العقاري التجاري ورئيس مجلس تنظيم مقاولي الاعمال الهندسية الدور الريادي للبنك في تمويل وتطوير القطاع العقاري بالسودان باعتباره قطاعا يمثل انموذجا للتعاون السوداني الخليجي للاستثمار. واشار المستشار خلال مشاركته واستعراضه لورقة عمل »التخطيط الاستراتيجي للاستثمار بقطاع العقارات بالسودان المشاكل والمعوقات« فى فعاليات المؤتمر العربي للاستثمار والعقارات والمصارف المنعقد بالأردن الى ان السودان شهد خلال العشرين سنة الماضية تطوراً كبيراً فى حركة ونشاط ومشروعات التطوير العقاري فى مجالات الطرق والجسور المطارات والمجمعات والمرافق السكنية الى جانب مشاريع الإعمار والتنمية بمختلف ولايات السودان كما شهدت نفس هذه الفترة تنفيذ العديد من مشروعات التطوير العقاري فى مختلف المجالات، كما أشار الى واقع الاستثمار العقاري بالسودان باعتباره بلدا مترامي الاطراف ويمثل سوقا واعداً للعديد من المشروعات فى هذا المجال لتأسيس بنية تحتية قوية تتمثل فى شبكة طرق قوية، سكك حديدية ، وبناء مطارات لنقل السلع والافراد بجانب ان ارتباط السودان حدوديا بعدد 7 دول ينشىء واقعا جغرافيا ذو ميزات استثمارية في المجال لا تتوفر لمعظم دول العالم من خلال توافر فرص مشروعات البنيات التحتية، توفير شبكات إتصالات ونقل فعَّالة لتصدير السلع والخدمات لهذه الدول .وأشار دنقلا فى ورقته الى الجهود المقدرة التي بذلتها الدولة لخلق بيئة استثمارية سليمة باصدار العديد من التعديلات للتشريعات والقوانين لمعالجة السلبيات وإعطاء المزيد من التسهيلات، الإمتيازات والضمانات لتشجيع الإستثمار وتبني برامج إصلاحية شاملة للإقتصاد السوداني لتعظيم دور القطاع الخاص فى النشاط الاقتصادي والتحكم فى التضخم وأسعار الصرف وميزان المدفوعات والأصلاح الضريبي وانتهاج سياسة التحرير الإقتصادي لكل جوانب الانتاج من مدخلات والتطور السريع في خدمات الاتصالات والطرق البرية والبحرية والموانئ والمطارات والمصارف وإعادة صياغة النظام الضريبي لصالح الاستثمار لتهيئة البيئة المساندة للدخول في شراكة مع المجتمع الى جانب التحسن الذي طرأ على موقف ميزان المدفوعات وازدياد الودائع في الجهاز المصرفي بنسبة 20%.وابانت الورقة ان اهم إنجازات العام 2015م تمثلت فى رفع إسم السودان من القائمة الرمادية والذي تم بواسطة مجموعة العمل المالي الدولية المعروفة لتتوافق القوانين والإجراءات المالية مع القوانين والممارسات الدولية المتعلقة بمكافحة غسل الأموال وتمويل الارهاب مما يعزز استمرار تطوير العلاقات مع الجهات التي تتعامل مع السودان تشجيع المؤسسات المالية الاخرى الاقليمية والدولية للتعامل مع المؤسسات المالية والمصرفية في السودان.

كما تطرقت الورقة الى تحديات التخطيط الإستراتيجي العمراني في العالم العربي المتمثلة فى ضعف منهجية التخطيط فى المؤسسات والجهات المعنية بالتخطيط العمرانى والنمو المتزايد للسكان والهجرات الداخلية والخارجية ومتطلبات الخدمات الأساسية للحياة فى المدن و غياب التكامل والترابط والتنسيق بين الأجهزة المختلفة الحكومية والخاصة والمعنية بشأن التخطيط العمرانى وسيطرة التخطيط التقليدي الذي يغيب المستقبلي وغياب المعلومات والإحصاءات الدقيقة والضرورية للتخطيط وأكدت الورقة حتمية مرور مراحل التخطيط بثلاث مراحل أساسية تتمثل فى التشخيص للوضع الراهن وصياغة الخطة الاستراتيجية وكيفية تنفيذها كما تطرقت الورقة الى ملامح الخطة المستقبلية للقطاع العقاري بالسودان في ضوء رفع الحظر الاقتصادي عن السودان ومستقبل الاستثمار العقاري في ظل الشراكة الاستراتيجية بين السودان ودوّل مجلس التعاون الخليجي الى جانب ايراد بعض المعلومات الاقتصادية والفنية الهامة للمستثمرين كمعدل دوران رأس المال واسعار المواد وآلية الاستثمار والعمالة والعديد من النقاط الاخرى.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صجيفة الوطن

عن مصدر الخبر

صحيفة الوطن

صحيفة الوطن

أضف تعليقـك