السودان الان

تجمع المهنيين ينفي لقائه بمجموعة مبادرة السلام والاصلاح ويتمسك باسقاط النظام

تجمع المهنيين ينفي لقائه بمجموعة مبادرة السلام والاصلاح ويتمسك باسقاط النظام

نفى كل من “تجمع المهنيين السودانيين” وحزب”المؤتمر السوداني” اي اتصالات بمبادرة “السلام والإصلاح” وجددا تمسكهما “بإعلان الحرية والتغيير” .

وكانت مجموعة مبادرة (السلام والإصلاح) والمعروفة أيضا بمجموعة الـ(52) التي يقودها رئيس الوزراء الأسبق الجزولي دفع الله دعت لتشكيل حكومة انتقالية في السودان، وأعلنت الشروع في التنسيق المباشر مع قوى الحراك الشعبي وعلى رأسها “تجمع المهنيين” و”قوى نداء السودان” و”تحالف قوى الإجماع” .

وسبق ان وجهت هذه المجموعة في مارس 2016 مبادرة للرئيس عمر البشير، تدعوه لتشكيل حكومة انتقالية تعالج أزمات البلاد وتتجاوز التعديلات المحدودة إلى إحداث تغيير هيكلي في الحكم.

وكشفت “سكرتارية تجمع المهنيين” في تصريح صحفي – اطلعت عليه التغيير – عن تلقيها لاتصال من الدكتور الطيب زين العابدين في التاسع من فبراير حول رغبة مجموعة (52) في مقابلة التجمع وردت بأن القرار في هذا الشأن تتخذه “هيئات التجمع”

إلى ذلك أكدت السكرتارية “أن “تجمع المهنيين السودانيين” لم يلتق بأصحاب المبادرة وهو ملتزم بإعلان الحرية والتغيير الموقع فى يناير ٢٠١٩م والقاضي بإسقاط النظام دون قيد أو شرط، وإقامة سلطة انتقالية ديمقراطية، ويرحب التجمع بطلب الجهات والأجسام والمؤسسات للإنضمام إلى الإعلان”.

في سياق متصل نفى حزب”المؤتمر السوداني” عبر تصريح للناطق الرسمي باسمه محمد حسن عربي علاقته بالمبادرة إذ نشر في صفحته على فيسبوك:،، ليست لدى الحزب أية علاقة بأية مبادرة ولم يناقش خارج منظومة القوى الموقعة على إعلان الحرية و التغيير و نداء السودان مستقبل البلاد مع أية جهة كانت منذ اندلاع ثورة شعبنا فى ديسمبر ٢٠١٨م.

وأكد عربي التزام “المؤتمر السوداني” التام ،،كعضو فى تحالف قوى نداء السودان بإعلان الحرية و التغيير الموقع فى يناير ٢٠١٩م.

وفي غضون ذلك أعلن الدكتور الشفيع خضر عدم اتصاله بالمبادرة أو التوقيع على اي من وثائقها بعد ان ورد اسمه ضمن “مجموعة ال52 ” في بعض وسائط التواصل الاجتماعي فيما وضح الصحفي والكاتب فيصل محمد صالح في صفحته على موقع فيسبوك خلفيات المبادرة واعتبرها ” جهدا وطنيا خالصا تم في توقيت معين وظروف معينة، ولم يلق نجاحا، ومن الأفضل البحث عن وسائل أخرى لخدمة نفس الأهداف” وأكد فيصل على التزامه بما يصدر عن “تجمع المهنيين”.

كانت هذه تفاصيل خبر بينها "تجمع المهنيين"..تنظيمات وشخصيات سياسية ترد على مبادرة "السلام والإصلاح" لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الحوش

عن مصدر الخبر

صحيفة الحوش السودانية

صحيفة الحوش السودانية

أضف تعليقـك