السودان الان السودان عاجل

أمريكا تستفسر من الصادق المهدي عن أوضاع السودان .. شاهد ماورد في البيان ؟

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

الخرطوم/ الأناضول- استفسر القائم بأعمال السفارة الأمريكية في الخرطوم، ستيفن كوتسيس، الأحد، من الصادق المهدي، زعيم حزب الأمة القومي، أكبر أحزاب المعارضة، عن الأوضاع العامة في ظل احتجاجات يشهدها السودان.
وأضاف المهدي، في بيان، أن كوتسيس زاره في منزله، واستفسر عن الأوضاع العامة في السودان.
وأوضح أن الزيارة هدفت إلى “الاطمئنان على صحتي بعد الهجوم على مسجدة الهجرة في حي ودنوباوي (بالعاصمة)، عقب صلاة الجمعة مباشرة وكنا بداخله”.
وذكر حزب الأمة، في بيان أول أمس الجمعة، أن قوات الأمن أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع داخل حرم مسجد “الهجرة”، في مدينة أم درمان غربي الخرطوم، بالتزامن مع احتجاجات شهدتها أحياء المنطقة.
ويشهد السودان، منذ 19 ديسمبر/ كانون أول الماضي، احتجاجات منددة بالغلاء ومطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير.
وسقط خلال الاحتجاجات، التي صاحبت بعضها أعمال عنف، 31 قتيلا، بحسب أحدث إحصاء حكومي، فيما تقول منظمة العفو الدولية إن عددهم 40، ويقدرهم نشطاء وأحزاب معارضة بـ50 قتيلا.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع المشهد السوداني

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك

تعليق

  • الإستفسارات

    لم نعترف مُطلقاً بشموليّة الإنقلابات
    والتحيّة ثمّ الإحترام لأسياد قومهم … ثمّ حُلفائنا الأميريكان
    والتحيّة والتقدير مع كامل الإحترام … لكُلّ حُلفائنا المُهتمّين بأوضاع السودان
    ولا نملك إلاّ شكرنا للقائم بأعمال السفارة الأميريكيّة في الخرطوم عاصمة باقي السودان
    سعادة السيّد ستيفن كوتسيس … على زيارته لسيّد قومه … رئيس مجلس وزراء كُلّ السودان
    المُفكّر الإقتصادي السياسي الصادق المهدي زعيم حزب الأمة القومي…أكبر أحزاب السودان
    للإطمئنان على صحّته بعد ضرب سيّارته بالبمبان وأنصاره داخل مسجد الإمام عبد الرحمن
    ثمّ استفساره بعد تطييب خاطره عن الأوضاع العامّة في ظل احتجاجات يشهدها السودان
    أمّا ثورة المِهَنيّين السودانيّين فهدفها استعادة وحدة وبناء دولة أجيال السودان
    بعد تحريرها من براثن شموليّات الشيوعيّين والإخوان
    ولن نعترف أبداً بشموليّة الإنقلابات