اخبار الرياضة

بعد تعيينه بالطاقم الفني لصقور الجديان المهندس.. "قصة مدرب محظوظ ارتدى شعار الوطن لاعباً ومدرباً" محمد موسى: قرار الاتحاد يجد الترحيب الكامل ولن أبخل على وطني!

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

الخرطوم: السوداني
فاجأت لجنة المنتخبات الوطنية بالاتحاد السوداني لكرة القدم، الجميع وأعلنت الاستعانة بالثنائي الكابتن محمد موسى، ورفيق دربه حمد كمال، ضمن الطاقم الفني لصقور الجديان الذي يقوده المدير الفني الكرواتي لوغارزيتش.
ومثل خبر الاستعانة بالمهندس ضمن الطاقم الفني للمنتخب الوطني مفاجأة كبيرة، لجهة أن الرجل لم يسبق له خوض التجربة، وهو ما اعتبره الكثيرون مؤشراً لرغبة اتحاد الكرة في الاستفادة من الكوادر الوطنية التي برزت مؤخرا في عالم التدريب، وحققت نتائج ملموسة مع الأندية التي تقودها.
 ويعتبر مدرب المريخ السابق، وهلال بورتسودان الحالي، الكابتن محمد موسى واحداً من الأرقام الوطنية في عالم التدريب حيث استطاع أن يحقق نتائج متميزة خلال مسيرته التدريبية مع الأندية التي عمل بها وعلى رأسها المريخ وكذلك هلال الساحل الذي قاده محمد موسى للمرحلة قبل الأخيرة من بطولة الدوري العام المؤهل لبطولة الدوري الممتاز الموسم القادم.
ويرى مقربون من دوائر العمل بالاتحاد السوداني لكرة القدم أن اختيار الثنائي المهندس وحمد كمال للعمل ضمن الطاقم الفني للمدرب الكرواتي لوغارزيتش لم يكن من فراغ، مشيراً إلى أن رئيس اتحاد الكرة، كمال شداد دقق في الاختيار، وأجاز أسماء الثنائي نظراً للكثير من الصفات التي يتمتعون بها.
وأضاف مصدر موثوق به بأن شداد أبدى رضاه الكامل عن مسيرة الثنائي محمد موسى، وحمد كمال، مشيراً إلى أن اختيار المهندس طبيعي لجهة أن الأخير حقق نجاحاً خلال مسيرته التدريبية كما أنه تدرج في العمل إلى أن وصل إلى أكبر الأندية ممثلة في المريخ ومن ثم يخوض حاليا تجربة ناجحة مع نادي هلال بورتسودان في الدوري العام.
ومن جانبه، أثنى مدرب هلال بورتسودان على قرار الاتحاد العام، الخاص بتعيينه ضمن الطاقم الفني للمنتخب الوطني الأول.
واعتبر الكابتن محمد موسى قرار تعيينه ضمن الطاقم الفني لصقور الجديان بأنه شرف كبير بالنسبة له.
وزاد المهندس لـ(السوداني) أنه ابن شرعي للمنتخبات الوطنية وأن قرار عودته يجد منه الترحيب الكامل والتقدير للاتحاد، ولجنة المنتخبات ورئيس الاتحاد البروف شداد بصفة أخص.
وأشار المهندس خلال تصريحاته إلى أنه واحد من الأسماء المحظوظة في عالم كرة القدم السودانية، مشيراً إلى أنه ارتدى شعار جميع المنتخبات الوطنية “ناشئين، شباب، أولمبي، وفريق أول)، كما أنه وعقب اتجاهه للتدريب لم تنقطع مسيرته مع المنتخبات حيث عمل مدرباً لمنتخب الشباب خلال وقت سابق.
ورأى المهندس أن نادي المريخ إلى جانب المنتخب الوطني أديا دورا بارزاً في تجربته الاحترافية بنادي الوداد المغربي عندما كان لاعبا آنذاك.
وأعلن المهندس، حماسه لخوض التجربة ضمن الطاقم الفني للمدرب الكرواتي لوغارزيتش، وشكر الأخير على ثقته في شخصه وتمنى أن يكون عوناً وسنداً له خلال المسيرة القادمة.
وتمنى محمد موسى تقديم خدمة كبيرة للمنتخب الأول، وقال إن هناك دينا كبيرا ملقى على عاتقهم تجاه الكرة السودانية ويأملون تقديم الكثير خلال فترة عملهم القادمة مع صقور الجديان.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة السوداني

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

أضف تعليقـك