السودان الان السودان عاجل

شاهد بالفيديو : حوار ساخن بين متصل سوداني والداعية الاماراتي وسيم يوسف بشأن الإحتجاجات.. والاخير يرفض اصدار فتوى ويوجه رسالة عاجلة للشعب السوداني ؟

مصدر الخبر / المشهد السوداني

المشهد السوداني / رفض الداعية الاماراتي الشيخ وسيم يوسف، إصدار فتوى لمتصل سوداني بشأن الاحتجاجات التي شهدتها السودان في الاونة الاخيرة، ووصفها بأنها مدمرة للشعوب والبلدان .

وعبر قناة أبوظبي، أتصل مواطن سوداني يدعى مرتضى حيث وجه الى الداعية الاماراتي الشيخ وسيم يوسف، ثلاثة أسئلة جاء السؤال الاول حول من هم الاقارب الذين يدخلون من ضمن صلة الارحام، بينما جاء السؤال الثاني عن المظاهرات السلمية في السودان .

وقاطع الشيخ وسيم يوسف، المتصل السوداني اثناء سؤاله عن المظاهرات السلمية في السودان، حيث قال وسيم يوسف :”ولا سلمية ولا سلمية، أسمع مافي عندي مظاهرات سلمية”.

وقال وسيم يوسف للمتصل السوداني : “قالوا مصر سلمية وحرقت مصر، وسوريا قالوا سلمية وكرامة وحرقت سوريا وماتوا هم وماتوا عيالهم وذهبوا في بقاع الارض، وتونس قالوا سلمية وماتوا”.

وأضاف وسيم يوسف بحديثه للمتصل :”كل دعوة خرجت تظاهرة سلمية رأينا ماذا جرى” .

ووجه وسيم يوسف أسئلة للمتصل السوداني حيث قاله : مصر ماكانت سلمية ؟ وشو صار بمصر ، سوريا ماكانت سلمية أول ماطلعوا ؟ وماذا جرى، لا تقولي مظاهرات سلمية.

وأشار وسيم يوسف ان هناك طرق اخرى يستطيع المواطن التعبير بها وإيصالها دون الحاجة الى التظاهرات التي تحرق الشعب والبلاد حسب ماوصفها، مثل الاعلام والجهات الحكومية والرسمية مشيرًا الى انه لا يوجد شيء اسمه مظاهرات سلمية كونها تبدأ بسلمية وتنتهي بإحراق البلاد .

ورد المتصل السوداني على حديث الشيخ وسيم يوسف بشأن طرق التعبير الاخرى حيث وجه له سؤالًا قال فيه : “حتى لو الحريات مكبوته” او يعتقلوك لانك تكلمت ؟ ، وجاءت إجابة الشيخ بـ: “اذا كان يتكلم بالحق وبأسلوب حق فلا أحد يضره اما ان تتكلم بالبلطجة وبغير حق او بينة فهنا لا يلام من يعاقبة” .

وتابع وسيم يوسف حديثه مع المتصل السوداني حيث قال : “أسمع ، انا لا استطيع ان اقولك اخرج في مظاهرات، الان اذا قلت لك اطلع مظاهرات وأحرق السودان وطلب حريتك انا الان بنساك واركب سيارتي واتمشي على الكورنيش ونسيتك بس انا حرقت بلدك وقتلت ابنك وشردتك وسجنتك بالاشارة ( في حال أصدر فتوى).

وتسائل وسيم يوسف للمتصل : حيث قال ” هل تريد مني ان اكون من المشايخ اللي يطلعون المنابر ويقولون أطلبوا حريتكم والحرية اولا واطلعو مظاهرات وانا عايش في الامارات أتنعم براتبي بينما انت تحترق ، ترضى ؟” .

وطلب الشيخ وسيم يوسف من المتصل السوداني أخذ الفتوى من المشايخ في السودان حتى يتحملون تبيعات الفتوى من احداث وتدمير، مشيرًا الى ان دول الربيع العربي أخذت فتوى مظاهراتها من مشائخ دول اخرى فأحترقت بلدانهم وتشردت اسرهم بينما المشايخ يتنعمون الان بحياتهم في بلدانهم .

أضغط هنا لمشاهدة الفيديو للحوار كامل بين الشيخ وسيم يوسف والمتصل السوداني 

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع المشهد السوداني

عن مصدر الخبر

المشهد السوداني