السودان الان

عصام البشير: المستشفيات يجب أن لا تكون محلاً للصراع والخصومات السياسية

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

الخرطوم: السوداني
شدد خطيب مجمع النور الإسلامي عصام أحمد البشير على وجوب أن لا تكون المستشفيات محلاً للصراع والخصومات السياسية، مؤكداً أنه لا يجب أن تكون الأماكن العامة كالمستشفيات محل صراع وأن لا يكون وضع المرضى بين حياة وموت محل للخصومات السياسية من اضطراب واحتجاج وتوقف عن تقديم العلاج، وأضاف: “لا ينبغي أن يكون ذلك محل مساومة”، وطالب بضرورة أن تكون التحقيقات في الأحداث عادلة وناجزة وأن يكون الجزاء رادعاً. وقال عصام في خطبة الجمعة إن الناس باتت الآن في استقطاب حاد بين “تسقط بس” و”تقعد بس”، داعياً إلى الاصطفاف حول ثوابت الوطن معتبراً أنه أكبر من الزعامات والجماعات والأحزاب والطوائف، وأضاف: “أن المسجد منبر رسول الله لا يعبر عن حزب أو جماعة والشعار فيه قال الله ورسوله وإن الآراء الخاصة والمواقف السياسية التعبير عنها مكانه المنتديات وإطار آخر بعيداً عن المسجد”، لافتاً إلى أن الناس لديها مطالب تمثلت في تحقيق وتوفير ما يعانون منه وأن المسيرات التي خرجت كانت نتيجة لأثر سياسات الدولة وتضييقها في الخبز والوقود ليقف الناس صفوفاً، ووصفها بالمسيرات الصامتة التي عبر عنها الناس بأفعالهم، معتبراً أن الدعوة التي خرجت مطالبها مشروعة وأنه من حق الناس أن ينادوا بها، مطالباً المسؤولين بتوسيع صدورهم للهواء الساخن، وأن التعبير السلمي حق كفلته الشريعة قبل أن يكون مكفولاً بالدستور والقانون، وأردف: “الدولة بعد أن وصلتها الرسالة عليها أن تفي بالوعود، فالناس تريد إنجازات على أرض الواقع إذ لا يستقيم أن لا يستطيع الإنسان أن يتحكم بماله”، معتبراً أن هذا الوضع ينبغي أن يكون الاستثناء ويجب أن يزول لأنه أوقع الناس في معاملات ربوية، وقال إن المسيرات يجب أن تُحمى وتُهيَّأ لها الأسباب لتسلم مذكراتها. ودعا عصام إلى ضبط النفس وعدم استعمال القوة المفرطة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة السوداني

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

أضف تعليقـك