السودان الان السودان عاجل

منظمة العفو الدولية تدعو السلطات السودانية للإفراج عن ياسر السر والسماح له بالسفر خارج البلاد (من هو )

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

دعت منظمة العفو الدولية السلطات السودانية للإفراج عن ياسر السر، والسماح له للسفر خارج السودان لتلقي العلاج، وإطلاق سراح جميع المعتقلين بسبب الإحتجاجات.

ويعتبر ياسر السر علي، أحد مصابي مظاهرات 9 يناير الجاري، وكان قد أصيب بطلق ناري، وتقول أسرته أنه محتجز بأحد المستشفيات التابعة لجهاز الأمن، و أن السلطات عرضت عليهم إجراء عملية جراحية لياسر ، لكنهم رفضوا التوقيع على اقرار العملية ،أولا لخطورة مكان الإصابة، وثانيا لأنهم لا يثقوا في الجهة المعنية، وبحسب أسرته في الأجهزة الأمنية رفضت إطلاق سراح ياسر.

ونشرت المنظمة على موقعها “اقتحم ضباط الأمن السودانيون الليلة الماضية (الاربعاء) مستشفى وأطلقوا الرصاص الحي، والغاز المسيل للدموع، مروعين المرضى والعاملين بالمستشفى، بينما كانوا يبحثون عن أشخاص يلتمسون العلاج بعد إصابتهم بأعيرة نارية خلال الاحتجاجات، في وقت سابق من اليوم، بأم درمان، على أطراف الخرطوم.”
فقد أصيب ياسر السر علي، البالغ من العمر 57 عاماً، بجروح خطيرة في إحدى احتجاجات الخرطوم، عاصمة السودان. فأحدثت رصاصة كسراً في أضلاعه، وثقباً في رئة، واستقرت في الحبل الشوكي. وبعد استقرار حالته في المستشفى، كان من المقرر أن يسافر إلى الإمارات العربية المتحدة لتلقي علاج متخصص في العمود الفقري، لكن ضباط جهاز المخابرات والأمن الوطني قبضوا عليه في 5 يناير/ كانون الثاني. ولايزال مكان وجوده غير معروف.

والحديث لسارة جاكسون، نائبة مدير برنامج شرق أفريقيا والقرن الأفريقي ومنطقة البحيرات العظمى حيث اختتمت قائلة: “ويجب على السلطات السودانية إطلاق سراح ياسر السر علي فوراً والسماح له السفر لتلقي العلاج. فحياته في خطر ويحتاج إلى عناية طبية متخصصة عاجلة ” وفق موقع المنظمة .

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر صحيفة الراكوبة نيوز

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز

أضف تعليقـك

تعليق

  • وكيف يسقط ايها العبقري. دعنا نجرب المجرب. عندما نفشل سيستعين بك الثوار ليستفيدوا من خبراتك ايها النحرير.