السودان الان

السودان: تظاهرات في الخرطوم وأم درمان … وقيادي في دارفور يدعو فرنسا وبريطانيا للتدخل

الخرطوم ـ « القدس العربي»: أطلقت شرطة مكافحة الشغب السودانية الغاز المسيل للدموع على متظاهرين خرجوا إلى الشوارع في الخرطوم ومدينة أم درمان، عقب صلاة الجمعة، فيما دعا منظمو المسيرات إلى تظاهرات أخرى الأسبوع المقبل ضد الرئيس عمر البشير.

وهتف المتظاهرون الذين خرجوا في منطقتين في الخرطوم وأم درمان الواقعة على الضفة الغربية لنهر النيل «حرية، سلام، عدالة»، حسب شهود عيان، قبل أن تطلق شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع عليهم.
وتم تداول شريط مصور على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر محتجين يطلقون شعارات مناهضة للنظام في أحد مساجد الخرطوم.
وقال «تجمع المهنيين السودانيين» الذي يضم قطاعات عديدة بينها أطباء وأساتذة جامعيون ومهندسون الجمعة: «سنبدأ أسبوع الانتفاضة الشاملة بتظاهرات في كل مدن وقرى السودان».
وفي النص الذي نشر على شبكات التواصل الاجتماعي، دعا التجمع خصوصا إلى «مسيرة الأحد» في شمال الخرطوم و«مسيرات من مختلف أجزاء العاصمة» الخميس المقبل.
في السياق، حض قائد أحد أبرز الفصائل المتمردة في دارفور غرب السودان، الجمعة، المجتمع الدولي على دعم المحتجين في هذا البلد، معتبرا أن «الوقت حان» لمساعدة الشعب السوداني على «التخلص سلميا» من نظام الرئيس عمر البشير «الوحشي».
وقال عبد الواحد نور قائد «جيش تحرير السودان» في دارفور: «أخاطب المجتمع الدولي: ساعدونا على تغيير هذا النظام وأن نتخلص منه سلميا، إن ما يحدث الآن ثورة للشعب السوداني كله وانتفاضة مدنية».
وزاد «أدعو فرنسا مهد الثورة، وأدعو المملكة المتحدة وتيريزا ماي (…) حان أوان مساعدة الشعب السوداني على التخلص من هذا النظام الديكتاتوري والوحشي».

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الحوش

عن مصدر الخبر

صحيفة الحوش السودانية

صحيفة الحوش السودانية

أضف تعليقـك