السودان الان السودان عاجل

مسؤول حكومي ، شباب بوما غير متورطين في هجمات ولاية بيه

راديو تمازج
مصدر الخبر / راديو تمازج

قالت مسئولة حكومية يوم الأربعاء إن شباب من ولاية بوما بجنوب السودان لم يشتركوا فى الهجمات التي أسفرت عن مقتل العشرات وسرقة أكثر من 2000 رأس من الماشية من ولاية بيه المجاورة مؤخراً.

وتفيد التقارير  عن مقتل 38 شخصاً على الأقل وإصابة 86 آخرين في هجومين منفصلين قام بهما سارقي الأبقار في ولاية بيه. وقالت سلطات بيه أن المهاجمين كانوا مسلحين من ولاية بيه.

وفي حديثها لراديو تمازج يوم الأربعاء ، نفت وزيرة الإعلام بولاية بوما ، مارغريت قولا أليو، تورط مجتمع المورلي في الهجمات.

وزادت "كان هناك تقرير صادر من بيه  أن شباب من مجتمع المورلي هاجموا مناطقهم. أريد أن أقول أن التقرير غير صحيح لأن هناك العديد من الجماعات المتمردة وقطاع الطرق في الأدغال، لذلك لا يمكن أن يكون المهاجمين من المورلي. لو كانوا شباب بوما ، فلن ننفي ذلك لأننا نريد السلام" .

وقالت إن حكومة ولاية بوما ستقوم بإجراء تحقيق حول هذه الأحداث .

وحثت الوزيرة السلطات في منطقة جونقلي الكبرى على تجنب الاتهامات  بسبب الغارات لسرقة الماشية دون أدلة كافية ، قائلة إن الاتهامات قد تقوض جهود السلام والمصالحة بين المجتمعات المحلية في المنطقة.

وفي الوقت نفسه ، أدان المدير التنفيذي لمعهد جونقلي للسلام والديمقراطية والتنمية ، جوك أوثانا مادينق ، الهجمات التي وقعت بولاية بيه ، وحث الحكومة القومية على التدخل من خلال القبض على المهاجمين  واسترجاع الابقار المنهوبة.

وأعرب عن مخاوفه من أن الأوضاع الإنسانية في المناطق المتضررة قد تتفاقم لأن السكان المحليين يعتمدون على الأبقار في كسب الرزق.

تعتبر غارات الماشية شائعة بين المجتمعات الرعوية التي تعيش في المنطقة. رعي الماشية هو المصدر الرئيسي للدخل في أجزاء كثيرة من جنوب السودان .

 

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع راديو تمازج

عن مصدر الخبر

راديو تمازج

راديو تمازج

أضف تعليقـك