السودان الان السودان عاجل

برلمانية تفنّد مزاعم رئيس المجلس الوطني وتروي تفاصيل إعتقالها في الإحتجاجات الاخيرة

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

فندت النائبة عن حزب المؤتمر الشعبي نوال خضر بالبرلمان، مزاعم رئيس المجلس الوطني، ابراهيم احمد عمر، بعدم تعرضها للاعتقال والضرب أمس الأول، وهتفت نوال بأعلى صوتها في الباحة الخارجية لقبة البرلمان (تسقط تسقط تسقط بس)، (سلمية سلمية ضد الحرامية).
وقالت نوال: اوقفت بواسطة 4 أشخاص يرتدون زياً مدنياً منهم 3 ملثمين، من أمام سينما بانت بشارع الأربعين عند الساعة الرابعة مساء الاربعاء، وأضافت: طالبوني بتسليمهم هاتفي الجوال، إلا أنني رفضت، فقاموا باستدعاء افراد من الشرطة فامتثلت لأمرهم وصعدت الى البوكس).
وأفادت نوال أنها اقتيدت الى مباني جهاز الامن والمخابرات بحي بانت، وتعرضت هناك لصفعة على وجهها من احد الضباط في عمر ابنائها وتلامذتها وذلك اثناء هتافها (انا حرة وولدتني امي حرة، ولن يستعبدني ود مقنعة).
وتابعت النائبة أنها تعرضت للإهانة والاساءة والجلوس على الدرج، وفي الارض وتحت السلم، بجانب العنف اللفظي والاسئلة الاستفزازية، والتشكيك في منصبها كنائبة برلمانية، وأردفت: (انبرى لي احدهم قائلاً شكلك دا شكل زول في المجلس).
واتهمت نوال افراداً بالأمن بممارسة العنف ضد 4 طبيبات امتياز، وطالبة طب اخرى، كان يتقطر الخوف من جبينهن.
وأكدت النائبة نوال انها كانت شاهدة عيان على سلمية مظاهرات الاربعاء وعلى اطلاق الرصاص الحي ضد المتظاهرين، واتهمت الحكومة بالكيل بمكيالين، حيث تؤمن وتقود الناس بعربات من دم الشعب السوداني الى مسيرة الساحة الخضراء، بينما تنفق الاموال في شراء (البمبان) لتستخدمه ضد المظاهرات السلمية، ولفتت الى ان ابنها واصدقاءه الذين حضروا ليقلوها للمنزل تعرضوا هم الآخرين للضرب المبرح من افراد بالامن.
وزادت (كان الاجدى لأحمد عمر أن يتصل ليعلم مدى صحة اعتقالي بدلاً عن انكاره)، وشددت على عدم مغادرتها البرلمان، ورددت: (لن ابرح مقعدي إلا مقتلعة، وتعهدت بأن تحمل شعار سلمية سلمية ضد الحرامية في حرم البرلمان، وإن كان في ذلك ضرب عنقها.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع المشهد السوداني

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك